الجمعة، 30 نوفمبر، 2007

تجمع مفتوح في ساحة محمد علي غدا لمساندة الاساتذة المضربين



بلاغ إلى كل القطاعات النقابية
و كل الزملاء و الزميلات

أمام إصرار وزارة التربية والتكوين على تجاهلها لمطلب الزملاء المطرودين و المضربين عن الطعام بمقر النقابة العامة للتعليم الثانوي وتعبيرا منها عن رفضها هذا الموقف المناهض للعمل النقابي ولحق الشغل تدعوكم النقابة العامة للتعليم الثانوي إلى تجمع مفتوح بساحة محمد علي ( أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل) غدا السبت1 ديسمبر2007 بداية من العاشرة صباحا.

اليوم العاشر لإضراب الجوع



يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع
اليوم العاشر لإضراب الجو
لليوم العاشر على التوالي تواصل مسلسل الصمود والعطاء النضالي الأصيل الذي مثله إضراب الجوع الذي يخوضه الأساتذة المطرودون عمدا والذي يشكل علامة فارقة في نضالات القطاع والحركة النقابية التونسية.
ومع شموخ المضربين، تواصل سيل الزيارات من مختلف القطاعات والفعاليات والجهات، إذ زار المضرين :
- الأخ محمد زعتور عن النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بنابل الذي جدد مساندة نقابيي الجهة للمضربين في نضالهم العادل.
- الأخ الصادق محمودي عن النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بالقصرين الذي أكد تجند الجهة للدفاع عن المضربين ومطلبهم.
- الأخ محمد الشابي الكاتب العام والأخ صالح النصري للاتحاد الجهوي للشغل بأريانة مساندا للحركة النضالية ولمطلبها المشروع.
- الأخ محمد الجدي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بسوسة الذي أكد وقوف الجهة إلى جانب المضربين والنقابة العامة للتعليم الثانوي في الدفاع عن الحقوق المشروعة.
- الأخ ناصر السالمي الكاتب العام للجامعة العامة للبلديات الذي قدّم باسمه وباسم الجامعة أسمى مشاعر التعاطف والتضامن مع نضالات الأساتذة المطرودين عمدا.
المجتمع المدني يواصل المساندة
- زار الأستاذ أنور القوصري نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان المضربين عن الطعام وعبّر من جديد عن مساندة الرابطة العميقة للإضراب ومطالبه العادلة والمشروعة.
- كما وفد على الإضراب وفد من الوحدويين الناصريين بتونس حاملين بيان مساندة، وقد أكد الوفد وقوفه اللامشروط إلى جانب قضية المطرودين دفاعا عن الكرامة والحق.
- وكالعادة واصل أنصار الاتحاد العام لطلبة تونس واتحاد حاملي الشهائد المعطلين عن العمل توافدهم على مقرّ الإضراب.

رسالة من بريطانيا
وصلت المضربين رسالة إلكترونية من الرفيق بيل آدامز الكاتب العام للاتحاد الجهوي لمقاطعة بوركشاير / ذو همبر لمؤتمر النقابات العمالية البريطانية، أكد فيها تعاطفه الكامل مع الإضراب ومساندته لمطلب المضربين مطالبا وزارة التربية والتكوين برفع هذه المظلمة.
الحالة الصحية
أكد الدكتور سامي السويحلي أن صحة المضربين بدأت في التدهور الجدي (الوزن، الضغط...) وهي سائرة إلى مزيد التعقد في الأيام القادمة و مع هذا تبقى معنوياتهم عالية.
مكالمات هاتفية
- اتصل بالمضربين العديد من المناضلين من داخل تونس وخارجها للمساندة والاطمئنان.
- كما اتصل بهم أعضاء النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالرقاب (سيدي بوزيد) الذين كانوا مجتمعين للتحضير للإضراب القطاعي ليوم الغد، وقد توجه إليهم المضربون بكلمة هاتفية لتحيتهم وتحية جهودهم.
حضور أمني :
لوحظ تضاعف عدد أعوان الأمن بالزي المدني حول مقرّ الإضراب.

أساتذة الفلسفة بجهة أريانة يقاطعون اليوم التكوين ويتوجهون إلى مقر الاضراب تضامنا مع المضربين ويسلّموا عريضة في الغرض.

لجنة الإعلام والاتصال


للمساندة :
216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :
synd_tunis@hotmail.com

الخميس، 29 نوفمبر، 2007

اليوم التاسع لإضراب الجوع : 28 نوفمبر 2007


يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع
اليوم التاسع لإضراب الجوع : 28 نوفمبر 2007
تواصل توافد جمهور المساندين والمساندات على المضربين في يوم صمودهم التاسع الذي اتسم كسابقيه بالأجواء النضالية وبالتلاحم الكفاحي بين المضربين ومسانديهم من مختلف القطاعات والحساسيات والأجيال. وقد كان في ضيافة المضربين :
- الأخ حسين العباسي الأمين العام المساعد الذي أكد في كلمة مطولة عميق مساندته للمضربين ومطلبهم العادل متمنيا أن لا يطول جوعهم وأن ترفع المظلمة.
- الأخ محمد السحيمي الأمين العام المساعد الذي أكد مساندته للمضربين ولمطلبهم
- ضمن وفد من النقابة العامة حضر الأخ محمد الإصبعي الكاتب العام للنقابة العامة للشباب والطفولة الذي أكد مساندة قطاعه لقضية المطرودين
- الأخ الحبيب الخليفي الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل بسليمان الذي عبّر عن وقوفه ووقوف نقابيي الجهة إلى جانب القضية المشروعة للأساتذة المطرودين.
- الأخ فتحي بن علي شهر "الدبك" منسق قسم الشباب والمرأة والجمعيات ووفد من قسم الشباب العامل أعربوا عن استعدادهم لكل أشكال الإسناد التي تتطلبها هذه الحركة النضالية.
- وفد من أساتذة الفلسفة من جهة تونس جاء ليجدد وقوفه اللامشروط إلى جانب قضية القطاع، قضية الحق والكرامة، وقد كان لهم محادثة مطولة مع المضربين وخاصة زميليهما في الاختصاص (علي الجلولي ومحمد مومني).
- السيد عبد الرحمان الدريدي المنسّق العام لرابطة الشباب القومي العربي الذي حمل بيان مساندة يطلب فيه من وزارة التربية والتكوين التراجع عن قرار الطرد ورفع المظلمة.
- كما زار المضربين الشاعر عبد الحفيظ المختومي المعروف بـ"الكنعاني المغدور" الذي أكد وقوفه اللامشورط إلى جانب المضربين في دفاعهم عن الحياة والعزة.
- وواصل أنصار الاتحاد العام لطلبة تونس واتحاد حاملي الشهائد العليا المعطلين عن العمل التوافد الكبير على مقرّ الإضراب مؤكدين مجددا التحام الحركة الطلابية بالحركة الشعبية.
رسائل وبرقيات
- الجامعة العامة للتعليم العالي
- النقابة العامة لعملة التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا.
- النقابة العامة للشباب والطفولة
- لجنة أنصار الاتحاد العام لطلبة تونس / المؤتمر الاستثنائي - منوبة
- الأخضر فنعوز – مدون- الجزائر.
- معز الجماعي – صحفي – تونس
مكالمات هاتفية
وكالعادة تلقى المضربون عن الطعام مكالمات هاتفية وإرساليات قصيرة من الداخل والخارج تجدد المساندة وتشدّ على الأيدي.
النقابة العامة تدعو إلى تجمع مساندة
دعت النقابة العامة للتعليم الثانوي إلى تجمّع مساندة يوم السبت 01/12/2007 بداية من الساعة الواحدة بعد الزوال ببطحاء محمد علي ، وسيحتوي على عدة فعاليات نقابية وثـقافية.
الحالة الصحية
لا تزال الحالة الصحية للمضربين عن الطعام طيبة عموما رغم نقص الوزن وظهور علامات الإجهاد على وجوههم، هذا وتظل معنوياتهم مرتفعة وثقتهم في المساندات كبيرة.
دعوة
لجنة الإعلام والاتصال تدعو جميع مساندي الإضراب إلى حضور التجمع الذي تشرف عليه النقابة العامة للتعليم الثانوي ببطحاء محمد علي يوم السبت 01/12/2007 بداية من الساعة العاشرة صباحا حتى تكون الرسالة واضحة وبليغة.
لجنة الإعلام والاتصال


للمساندة :
216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fre-mail : synd_tunis@hotmail.com

اليوم الثامن لإضراب الجوع : 27 نوفمبر 2007


يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع
اليوم الثامن لإضراب الجوع : 27 نوفمبر 2007
يواصل المضربون عن الطعام صمودهم البطولي في يوم جوعهم الثامن وقد توافد على مقرّ الإضراب المآت من المساندات والمساندين، نذكر منهم :
- الأخ المنصف اليعقوبي الأمين العام المساعد الذي جدد مساندته للمضربين.
- وفد من أساتذة طبرقة نقلوا مشاعر التعاطف والمساندة من عموم القاعدة الأستاذية بطبرقة وجندوبة إلى المضربين ومطلبهم العادل في العودة الفورية إلى سالف عملهم.
- ثم جاء للمساندة والمؤازرة وفد من عمال المغازة العامة الذين يخوضون منذ مدة نضالا مريرا ضد الخوصصة والاعتداء على الحق النقابي، وقد تقدم الوفد الأخ محمد البكوش الكاتب العام للنقابة الأساسية وممثلي عديد الجهات.
- وفي حركة معبّرة ومؤثرة تحوّل العشرات من عمال وكالة التبغ والوقيد إلى مقرّ الإضراب على إثر اجتماع عام عقدوه بدار الاتحاد وتقدم هذا الوفد العمالي الأخ الكاتب العام للنقابة الأساسية للوكالة والإخوة الشاذلي البعزاوي الكاتب العام لجامعة المالية و توفيق التواتي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس، وقد أكدوا جميعا التفافهم غير المشروط حول هذه الحركة النضالية الجريئة. هذا وقد أمضى عمال وكالة التبغ والوقيد عشرات العرائض التضامنية مع المضربين عن الطعام.
- وزارهم أيضا السيد محمد بوعود الصحفي في جريدة "الوحدة".
- بقيادة الأستاذ أحمد بن إبراهيم زار وفد من قيادة "حركة التجديد" عبّر خلاله الأمين العام الأول للحركة عن تضامنه الكامل مع المضربين ومع مطلبهم الشرعي الواضح، وأعلم المضربين عن الطعام بمراسلته وزير التربية والتكوين يدعوه فيها باسم الحركة إلى التراجع عن القرار الجائر ضدهم ورفع المظلمة عنهم.
- كما أعادت السيدة مية الجريبي الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي الزيارة للاطمئنان على المضربين وأعلمتهم أن حزبها سينظم يوما تضامنيا معهم يوم الثلاثاء 04 ديسمبر 2007 على الساعة السادسة مساء.
- لم يتخلف مناضلو اتحاد حاملي الشهادات العليا المعطلين عن العمل والاتحاد العام لطلبة تونس عن التواتر المكثف على مقرّ الإضراب، هذا وقدّم مناضلو كلية منوبة حركة رمزية جميلة تمثلت في حمل شريط ورقي طويل كتبت عيه كلمات مساندة من طلبة الكلية.
الحالة الصحية
زار المضربين عدد من الأطباء المتطوعين للاطمئنان على صحة المضربين التي لازالت طيبة عموما رغم نقص الوزن وظهور علامات الإجهاد على وجوههم وتظل معنوياتهم مرتفعة وثقتهم في المساندات كبيرة.
النقابة العامة تدعو للإضراب العام
دعت النقابة العامة للتعليم الثانوي في بلاغ عموم الأساتذة إلى التوقف عن العمل يوم الجمعة 30 نوفمبر 2007 بكافة المعاهد الثانوية والمدارس الإعدادية والتقنية احتجاجا على وزارة التربية والتكوين إزاء ملف الأساتذة المطرودين المضربين عن الطعام، ولوّحت النقابة العامة في بلاغها باتخاذ أشكال نضالية تصعيدية في صورة عدم إرجاع المطرودين إلى عملهم.
البرقيات والرسائل
تلقى المضربون عن الطعام مجموعة من الرسائل والبرقيات صادرة عن :
- النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بتطاوين تعلم أنها كوّنت لجنة جهوية للمساندة تتكوّن من 10 أساتذة.
- إبراهيم العشلي صحفي من السودان يؤكد تعاطفه الكبير مع المضربين ومطلبهم.
- المجلس الجهوي للتعليم الثانوي بالقيروان يوجه برقية مساندة إلى المضربين وأخرى إلى وزير التربية والتكوين تنديدا بسياسة الصمت والتشفي ونهج الطرد التعسفي.
- يرقية مساندة صادرة عن المجلس الجهوي للتعليم الثانوي بالمهدية الذي عبّر عن تضامن الجهة مع إضراب الأساتذة المعاونين وحمّل وزارة التربية والتكوين مسؤولية توتر الأوضاع الاجتماعية.
- ندوة الأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية العالمية التي أرسلت بيان مساندة ممضى من طرف 12 حزبا من كل القارات يؤكدون مساندتهم للمضربين وتجندهم للتعريف بالقضية لدى الرأي العام في بلدانهم.
المكالمات الهاتفية
تلقى المضربون عن الطعام عديد الاتصالات الهاتفية من الداخل والخارج لتأكيد المساندة والاطمئنان على الصحة.
الصحف تكتب ....
- كتبت جريدة "الإعلان" ليوم الثلاثاء 27/11/2007 مقالا حول تطوّرات الإضراب وأشارت فيه إلى إصرار المضرين أن لا حلّ لإضرابهم إلا بعودتهم للعمل.
- كما كتبت جريدة "الوحدة" عن الإضراب في إطار تغطيتها للندوة الصحفية التي عقدتها النقابة العامة للتعليم الثانوي يوم 21/11/2007.
- نشر النقابي بشير الحامدي مقالا على شبكة الإنترنت يدعو فيه إلى اعتبار معركة المطرودين معركة نقابية وطنية.
- كما نشر الأستاذ النفطي حولة مقالا على شبكة الإنترنت يحيي فيه "أسود القطاع" الذين يخوضون معركة كرامة نيابة عن القطاع وعن شباب تونس.
لوحظ تواجد أمني مكثف حول مقرّ الإضراب حين توافد عمال "القمرق" والمغازة العامة للمساندة خاصة.

لجنة الإعلام والاتصال

للمساندة :
216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :
synd_tunis@hotmail.com

اليوم السابع لإضراب الجوع :26 نوفمبر 2007



يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع

اليوم السابع لإضراب الجوع :26 نوفمبر 2007
تواصل توافد المساندات والمساندين للأساتذة المضربين من مختلف القطاعات وحساسيات المجتمع المدني، فقد زار المضربين :
- الأخ بدر الدلاعي عضو الاتحاد الجهوي للشغل بباجة
- الأخ الحبيب البحروني عضو الاتحاد الجهوي للشغل بالقيروان
- الأخت منجية الزبيدي منسقة المكتب الوطني للمرأة العاملة وسملّمت بيان مساندة صادر باسم المكتب.
- الأخ الأمين الحامدي الكاتب العام للنقابة الأساسية للتعليم الأساسي بسيدي حسين
أما من المجتمع المدني فقد زار المضربين :
- لطفي حجي ومحمد معالي ومحمود الذوادي من نقابة الصحفيين التونسيين الذين أكدوا مساندتهم المطلقة للإضراب وللمضربين معربين عن استعدادهم للقيام بواجبهم الصحفي على أحسن وجه حتى يتمكن المضربون من تحقيق مطلبهم العادل.
- اللجنة الجهوية للدفاع عن ياسين الجلاصي ومنسقها السيد النفطي حولة الذين عبّروا عن تماثل مطلبهم مع مطلب المضربين، فالمعركة واحدة والخندق واحد.
- وفود من الاتحاد العام لطلبة تونس من كلية الآداب بمنوبة ومعهد الصحافة وعلوم الأخبار والمعهد العالي ابن شرف واللجنة الوطنية للمؤتمر الموحّد.
- حزب تونس الخضراء ممثلا في الناطق باسمه السيد مصطفى الزيتوني الذي عبّر عن عميق مساندته لمطلب الأساتذة المطرودين
- حزب العمال الشيوعي التونسي ممثلا في شخص مناضله عبد المؤمن بلعانس الذي أكد أن انتصار المضربين أكيد لأن مطلبهم عادل وقضيتهم لا غبار عليها مصطحبا بيان مساندة
رسائل وبرقيات :
وردت على المضربين مجموعة من البرقيات والرسائل من :
- النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالقطار
- النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بقبلي الشمالية
- النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بدوز الشمالية
- النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالفوّار
- النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بقبلي
أنشطة المضربين
أجرى المضربون حوارا مع جريدتي "الشعب" و"الموقف" تناولوا فيها شرح لامشروعية طردهم كاشفين أسبابه الحقيقية ومؤكدين استعدادهم للتضحية بالنفس والنفيس دفاعا عن حقهم
نقلت قناة "الحوار التونسي" في بثها اليومي حوارا مع المضربين وعضو النقابة العامة للتعليم الثانوي الأخ الأسعد اليعقوبي.
تلقى المضربون عن الطعام مجموعة من المكالمات الهاتفية من تونس ومن الخارج.
الحالة الصحية للمضربين
معنويات المضربين مرتفعة رغم بعض الإجهاد والإرهاق.
يتواصل صمت وزارة التربية والتكوين عن الردّ على مطلب النقابة العامة للتعليم الثانوي وهو إرجاع الأساتذة المطرودين الثلاثة.
عريضة المساندة
يتواصل إمضاء العريضة المساندة على النطاق القطاعي والوطني والعالمي للمطالبة بإرجاع المطرودين إلى سالف علمهم.
لجنة الإعلام والاتصال

للمساندة :
216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :
synd_tunis@hotmail.com

الاثنين، 26 نوفمبر، 2007

اليوم السادس لإضراب الجوع : 25 نوفمبر 2007



يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع
اليوم السادس لإضراب الجوع : 25 نوفمبر 2007

تواصل توافد العديد من المساندين والمساندات للإضراب عن الطعام الذي يحتضنه مقرّ النقابة العامة للتعليم الثانوي.
زار المضربين الأخ منصف اليعقوبي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل الذي عبّر عن مساندته اللامشروطة لمطلب الأساتذة المطرودين. كما زارهم للمساندة والتضامن :
- الأخ المنجي عبد الرحيم الكاتب العام لجامعة المهن المختلفة
- الأخ توفيق التواتي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس
- الأخ محمد حمدي عضو النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بسوسة
- الأخ الهادي بن رمضان عضو النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بجندوبة
- الأخ مختار بن حفصة عضو النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بنابل

وكان من الوافدين على مقرّ الإضراب الأستاذة راضية النصراوي رئيسة الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب التي أكدت وقوفها والجمعية إلى جانب المضربين ومطالبهم الحقة، والأستاذ حبيب الزيادي عضو الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.
وحضر للمساندة السيد فتحي تيتاي عضو فرع قفصة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان معبّرا عن تعاطفه مع هذه الحركة النضالية مقدما بيانا باسم الفرع.
وكان من زوّار المضربين الأستاذ الجامعي رشيد الشملي الذي خاض بدوره إضرابا عن الطعام في العام الماضي احتجاجا على المضايقات التي تعرّض لها كباحث، وقد أسدى نصائح طبية للمضربين باعتباره مختصا في النباتات الطبية.
ولم يتخلف السيد الطاهر بن حسين مدير قناة "الحوار التونسي" عن المساندة باسمه وباسم القناة وطاقمها أثناء زيارته لهم بمقرّ الإضراب.
وزار المضربين السيد عبد الكريم عمر عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الوحدوي وعضو مجلس النواب الذي أعرب عن وقوفه إلى جانب المضربين معتبرا أن حق الشغل حق مقدّس يستحقّ التضحية من أجله.
كما حضر أيضا وفد من اتحاد حاملي الشهادات المعطلين عن العمل للمساندة والمؤازرة.
المواكبة الإعلامية
أجرت قناة "الحوار التونسي" حوارا مع المضربين يبث يوم الإثنين 26/11/2007.
تلقت عديد المنظمات المهنية والإنسانية في الوطن العربي والعالم الإعلام بالإضراب عن الجوع بكل سخط وعبّرت عديد المنظمات عن تضامنها المطلق مع المضرين عن الطعام من أجل حقهم في العمل وضد التعسّف.
كما أجرت جريدة "الإعلان" حوارا بالهاتف مع المضربين .
اتصل عديد المناضلين من مختلف القطاعات ومن الخارج للاطمئنان على صحة المضربين ومتابعة أخبار الإضراب.
إضراب وشاعر
- ارتجل النقابي عبد الجليل عواسي بيتين من الشعر من وحي الحدث، فقال :
"وما حبّا بجوع كان صومي ولكن خبز يومي هم أضاعوا
فكيف العيش في الدنيا وأمري لمن قالوا: فلا عاشوا وجاعوا"
تلقى المضربون عن الطعام مساندة نوّاب المؤتمر الجهوي للشغل المنعقد بزغوان المنعقد يوم 25/11/2007.
لجنة الإعلام والاتصال

للمساندة :
216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :
synd_tunis@hotmail.com

الأحد، 25 نوفمبر، 2007

الى ارابيكا ... عسى تشرق الشمس ولا نجد خطافا واحدا للربيع


اغلاق مدونة يعني قتل فكرة حتى وان كنا نختلف مع الاخر فهذا معناه هزيمة لثقافة الاختلاف التي يدعي كثير من المدونين التكلم باسمها .فالتواصل مع الاخر وان كان هذا الاخر "اخر افتراضي"يشترط الاعتراف به في حدود شروط الاعتراف الهيجلي والاختلاف معه بشروط الاختلاف الفولتيري .ان الغرب قطع الاشواط في الحضارة لا بعقلية الهيمنة والاقصاء بل بعقلية الانفتاح على الاخر .وما قدم له كلود ليفي ستراوس في كتاب "العرق والتاريخ " يبين فعلا كما يقول " ان البربري هو فعلا من امن بوجود البربرية " .فاذا نحن لم نفقه حتى ابجديات الثقافة الديمقراطي فلماذا ننكر على الغرب وصفنا بنعوت الاهاب والانغلاق والتحجر .
ان انسحاب ارابيكا من التدوين -وان كنت لااعلم السبب - ولم تكشفه بوضوح فانه يكشف عن وجود مشكل في التواصل مع الاخوة المدونين الذين قد يكون البعض اساء فهمها او تعسف على نصها .وهذا في اعتقادي يعود لمشكل تركيبة شخصيتنا كمدونين عرب حديثي عهد بالتدوين ربما او بالحوار والتعامل مع الاخر بندية .وانا لا اعني احدا بكلامي ولا اعلم مع من اختلفت الاخت ارابيكا ولا لماذا انسحبت ولكني فهمت من تدوينتها الاخيرة وقبل الاخيرة التي للاسف لم استطع قرائتها ان انسحابها كان على خلفية سوء فهم مع البعض.
املي ان لانزيد بتعليقاتنا احيانا هامش الظلمة التي نسعى وان بتؤدة ازاحته عن "امة ضحكت وما زالت ستضحك من جهلها الامم".
فعصر التنوير يشهد لفولتير بالفضل لانه قال تلك العبارة الرائعة " قد اختلف معك نعم ولكني مستعد ان ادفع حياتي ثمنا مقابل حقك في الراي ".
وروسيا بنت عصرنتها على قولة اديبها العظيم مكسيم غوركي " انما جئت لهذا العالم كي اختلف معه".
ودعوة اخيرة الى ارابيكا لمراجعة قرارها والعودة الى ساحة التدوين عسى نحتفل بيوم تشرق فيه الشمس ولا نجد خطافا واحدا لاعلان الربيع.

اليوم الخامس لإضراب الجوع :24 نوفمبر 2007


يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع


اليوم الخامس لإضراب الجوع :24 نوفمبر 2007


تواصلت زيارات الوفود و الشخصيات الوطنية و النقابيين إلى مقر إضراب الجوع لليوم الخامس-24 نوفمبر 2007- مساندة منهم للأساتذة محمد مومني، علي الجلولي، و معز الزغلامي المطرودين عمدا من العمل:

- زار وفد من 18 أكتوبر المضربين عن الطعام و عبر لهم عن عميق مساندته، وقد ترأس الوفد كل من الأخ العياشي الهمامي و خميس الشماري كما أصدرت الهيأة بيانا تضامنيا.

- زار وفد من حزب العمل الوطني الديمقراطي الأساتذة المطرودين عمدا وتقدم الوفد السيد عبد الرزاق الهمامي.

- أصدرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بيان مساندة للمضربين عن الطعام كما زارهم السيد مختار الطريفي رئيس الرابطة متضامنا.

- قام وفد من النساء الديمقراطيات بزيارة النقابة العامة للتعليم الثانوي معربات عن دعمهن للمضربين عن الطعام و ترأست الوفد الأخت رجاء الدهماني.

- قدم الأخ منذر الشارني بيان مساندة للأساتذة المطرودين عمدا معبرا عن مساندة الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب لمطالبهم المشروعة.

- تقدم وفد من المحامين الديمقراطيين يتقدمهم الأستاذ البشير الطرودي معبرين عن دعمهم ومساندتهم لمطالب الإخوة المطرودين.

- قام الأخ المنصف الزاهي و الأخ بلقا سم العياري ( أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل) بزيارة المضربين عن الطعام للتعبير عن مساندة المكتب التنفيذي لمطالب الأساتذة المشروعة.

- زار الأخ الكاتب العام للاتحاد الجهوي بتطاوين و الأخ الكاتب العام بقبلي مقر إضراب الجوع معبرين عن مساندتهم المطلقة للإخوة المضربين عن الطعام.

- كما تتواصل مساندة عمادة المحامين للمطالب المشروعة للإخوة حيث زار العميد البشير الصيد مقر النقابة العامة معبرا عن تلاحم قطاع المحاماة و قطاع التعليم مبينا أن المطالب واحدة و مؤكدا على وقوف قطاع المحاماة إلى جانب الأساتذة المطرودين عمدا من العمل حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.

- وزار المضربين أيضا ممثلين عن عدد من النقابات الأساسية بالمرسى و الكرم و أريانة و بن عروس إلى جانب إخوة من النقابة العامة للتعليم الأساسي و النقابة العامة للصحة مؤكدين جميعا على مشروعية مطالب الإخوة المضربين عن الطعام و مساندتهم المطلقة و اللامشروطة لهم.

- هذا إلى جانب حضور عديد الطلبة و النقابيين مصحوبين بالعديد من عرائض المساندة.

- وتتواصل متابعة اللجنة الصحية للمضربين للاطمئنان على حالتهم الصحية وقد زارهم الدكتور خليل الزاوية وكشف عن أوضاعهم الصحية التي تبين أنها مستقرة.

أما عن معنويات المضربين فهي أكثر من ممتازة .
عن لجنة الاعلام
profexclu@yahoo.fr
http://moumni.maktoobblog.com/
fax : 71 337667

اليوم الرابع لإضراب الجوع :23 نوفمبر 2007



يومــــيـّـــــا ت إضـــــــــراب الجــــــوع

اليوم الرابع لإضراب الجوع :23 نوفمبر 2007

في اليوم الرابع لتنفيذ إضراب الجوع استمرت المساندات للمضربين بوتيرة متصاعدة شارك فيها مئات النقابيين والحقوقيين و الطلبة...

زيارات المضربين

* المنظمات الوطنية و الحقوقية:

اللجنة الوطنية من أجل المؤتمر الموحد لاتحاد الطلبة
الاتحاد العام لطلبة تونس: علي فلاح
اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي: التقدمي حمزه حمزه
الوطنيون الديمقراطيون: شكري بلعيد
منظمة حرية وإنصاف: محمد النوري و زهير مخلوف
الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب: رضا بركاتي و منذر الشارني
الأمانة العامة للمؤتمر الناصري العام: عمر الشاهد
عمادة المحامين: البشير الصيد
RAID ATTAC

* الهياكل النقابية:

عن نقابة العاملين بالمستشفى الجهوي بمساكن: الكاتب العام الحبيب الصيد
عن الاتحاد الجهوي للشغل بالمهدية: الكاتب العام عبد الله العشي
عن الاتحاد الجهوي للشغل بالقيروان: الكاتب العام الناصر العجيلي
عن النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بطبربة : الكاتب العام المساعد عبد المجيد الدريدي
عن النقابة الأساسية للمدرسين بالمدرسة الوطنية للمهندسين بتونس: أنور بن قدور
عن نقابة البريد والاتصالات: الكاتب العام بلقاسم النمري
النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بسيدي البشير
عن النقابة الأساسية للتجاري بنك: الكاتب العام هيكل المكي
عن الاتحاد الجهوي للشغل ببن عروس: بو علي المباركي
النقابة العامة للأطباء
عن الجامعة العامة للبنوك و المؤسسات المالية: عبد الحميد الجلالي

*برقيات المساندة:

الاتحاد المحلي للشغل بقرقنة
عن الاتحاد المحلي للشغل ببن قردان: الكاتب العام صلاح بن صالح
عن النقابة الجهوية للتعليم الأساسي بجندوبة: الكاتب العام رمزي الزغدودي
علي التليلي DDH Paris))
عن الجامعة العامة للبنوك و المؤسسات المالية: الشاذلي فارح

تحركات مساندة:

نفذ أساتذة التعليم الثانوي بباجة وقفة احتجاجية بكافة المؤسسات التربوية بالولاية تضامنا مع المضربين عن الطعام وتنديدا بقرار الطرد التعسفي.
نفذ أساتذة التعليم الثانوي بتاجروين اعتصاما وإضرابا رمزيا عن الطعام بدارالاتحاد تضامنا مع المضربين عن الطعام.

الهيأة الإدارية تساند إضراب الجوع:

أنهت الهيأة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل أشغالها في ساعة متأخرة وأصدرت بيان مساندة لتحركات الأساتذة المعاونين من أجل حقهم في الشغل وعودتهم إلى العمل.

إضراب الجوع في جريدة "الإعلان"

في إطار تغطيتها للندوة الصحفية التي عقدتها النقابة العامة يوم 21/11/2007 تعرضت الجريدة إلى إضراب الجوع وملابسات طرد الزملاء المضربين عن الطعام

الحالة الصحية للمضربين

زار الدكتور سامي السويحلي المضربين وسجل استقرار حالتهم الصحية.



عن لجنة الاعلام و الاتصال
profexclu@yahoo.fr
http://moumni.maktoobblog.com/
fax : 216 71 337667
synd_tunis@hotmail.com

السبت، 24 نوفمبر، 2007

اليوم الثالث لإضراب الجوع : 22 نوفمبر 2007


يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع

اليوم الثالث لإضراب الجوع : 22 نوفمبر 2007

شهدت أروقة الاتحاد العام التونسي للشغل مقر إضراب الجوع حركية كبيرة نظرا لتوافد عدد كبير من المساندين من مختلف الشرائح المهنية والاجتماعية، وقد ساهم ذلك في مزيد الرفع من معنويات المضربين.
إضراب الجوع في بعض الصحف :
تناولت جريدة "الصريح" يوم 22/11/2007 في سياق تغطيتها للندوة الصحفية التي عقدتها النقابة العامة للتعليم الثانوي يوم الأربعاء 21 نوفمبر 2007 خبر المظلمة التي تعرّض لها الأساتذة المعاونون المنقولون والمطرودون ومختلف التجاوزات التي قامت بها وزارة التربية والتكوين في حقهم.
جريدة "الشروق" قدمت نقلا عن النقابة العامة وجود تحركات للأساتذة المعاونين المطرودين.
قدمت جريدة "الموقف" إعلاما حول إضراب المطرودين عن الطعام ودوافعه وتحدثت عن تبني النقابة العامة للتعليم الثانوي له.
قناة الحوار التونسي عرضت يوم الأربعاء 21/11/2007 حوارا أجرته مع الأساتذة المضربين عن الطعام.
الأساتذة المبعدون :
أصبح النقابيون يطلقون على الأساتذة المعاونين الذين نقلتهم الوزارة من مراكز عملهم دون أي مبرر "الأساتذة المبعدون" وذلك أثناء تناول الحديث عن وضعية الأساتذة المعاونين ومدى عبث وزارة التربية والتكوين بالمدرّسين وحقّ الشغل إلى حدّ إنزالها العقوبة القصوى بالمضربين الثلاثة بالعزل والحرمان من العمل، كل ذلك بسبب انخراطهم في العمل النقابي.
الهيئة الإدارية الوطنية
تواصلت أشغال الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل إلى يوم 23/11/2007 ويبدو أن ذلك راجع إلى قرارها تخصيص اليوم الثاني لمناقشة الأوضاع النقابية وإضراب الجوع الذي انطلق يوم 20/11/2007.
زيارات ومساندات
- تكثفت زيارات المضربين عن الطعام وقد فاق عدد الزائرين في اليوم الثالث 300 من مدرّسين وعمّال وطلبة وحقوقيين ومواطنين.... وعبّروا عن مساندة تامة للمضربين عن الطعام لعدالة قضيتهم : الحق في الشغل القار وضد التعسف. وحمّل عديد كبير منهم وزارة التربية والتكوين مسؤولية كل ضرر قد يلحق بالإخوة المضربين .
- زار وفد عن الحزب الديمقراطي التقدمي برئاسة السيدة مية الجريبي الأمينة العامة للحزب وعبّرت عن مساندة الحزب وتضامنه مع المضربين من أجل إعادتهم إلى العمل.

- زار وفد عن الاتحاد العام لطلبة تونس يتقدمهم السيد عزالدين زعتور المضربين وقد عبّر عن مساندة المنظمة الطلابية للمضربين عن الطعام وتضامنها معهم بكل الوسائل.
- زار المضربين عن 2الطعام وفد نقابي من جهة بنزرت.
- مجددا زار السيد عميد المحامين صحبة مجموعة من المحامين المضربين عن الطعام.
- وردت برقية مساندة من الاتحاد المحلي للشغل بالمرسى وقرطاج
ومن نقابة الأنشطة البترولية
ومن المكتب الوطني للشباب العامل
نجاح عريضة المساندة
أقبل الآلاف على إمضاء عريضة المساندة للمضربين عن الطعام وشملت شرائح اجتماعية ومهنية مختلفة مما يؤكد مشروعية التحرّك والمطلب.
الحالة الصحية :
تفقدت الدكتورة نجوى الإخوة المضربين عن الطعام وقامت بالفحوصات الضرورية.
لوحظ تواجد لأعوان الأمن بالزي المدني حول مقر الإضراب.

لجنة الإعلام والاتصال
للمساندة :
21671.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :

الخميس، 22 نوفمبر، 2007

اليوم الثاني للإضراب الجوع : 21 نوفمبر 2007



الليلة الأولى
قضى المضربون عن الطعام ليلتهم الأولى في أجواء جد مشجعة وفي ظل رعاية نقابية. وقد خاضوا أحاديث مطولة حول الوطن والعمل والحرية وعديد الأشياء الأخرى. ولم تخل تلك الأجواء من الطرافة.
الأحوال الصحية :
تقوم اللجنة الصحية بزيارات للمضربين للاطمئنان على حالتهم الصحية وقد زارتهم الدكتورة نجوى وكشفت عن أوضاعهم الصحية التي تبين أنها على أحسن ما يرام.
وفود
زار المضربين في اليوم الثاني من الإضراب وفد هام عن مكتب الشباب الديمقراطي التقدمي الذين عبروا عن تضامنهم المطلق مع المضربين، كما عبر السيد أحمد بوعزي باسم الحزب عن مساندته للمضربين دفاعا عن حق الشغل.
زار وفد عن هيئة المحامين فرع تونس مقر الإضراب وعبروا باسم أسرة المحامين عن التضامن التام مع المضربين عن الطعام
حل السيد بشير الصيد عميد المحامين بمقر الإضراب مساندا للمضربين عن الطعام وعبر في كلمته على أهمية الحق في الشغل كحق دستوري وتأييده التام للمضربين.
زار الأخ محمد سعد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المضربين عن الطعام
توافد على المضربين مئات المناضلين وقد دوّنوا مساندتهم للإضراب في سبيل حق الشغل والكرامة.


ندوة صحفية :
عقدت النقابة العامة للتعليم الثانوي ندوة صحفية استعرضت خلالها مطالبها العالقة مع وزارة الإشراف وخاصة الإجراءات التعسفية التي نفذتها الوزارة ضد الأساتذة المعاونين سواء بنقلة حوالي 100 أستاذ منهم بسبب مشاركتهم في إضراب قطاعي وخاصة طرد 03 منهم الذين دخلوا في الإضراب عن الطعام بعد أن يئسوا من وعود الوزارة وأكدت النقابة العامة للصحفيين الذين واكبوا هذه الندوة وقوف القطاع والاتحاد بأكمله إلى جانب زملائنا المضربين بكل وسائل الدعم والمساندة الفعالة حتى تحقيق مطالبهم بإرجاعهم إلى عملهم.
قضية الأساتذة المضربين
ينتظر أن تطرح خلال الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد قضية المضربين عن الطعام على أعضاء الهيئة الإدارية لتفعيل الدور التضامني والتأكيد على مساندتهم لهم في سبيل استرداد حقهم في الشغل.
تضامن
تلقى الإخوة المضربون عن الطعام عشرات المكالمات الهاتفية التي عبر فيها أصحابها عن تضامنهم التام معهم.



برقيات تضامن :
تلقى المضربون عن الطعام رسائل مساندة وتضامن من عديد الهياكل النقابية من بينها :
- الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس : توفيق التواتي
- الكاتب العام للجامعة العامة للبريد والاتصالات : محمد بلحاج
- الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي بصفاقس : عامر المنجة
- الكاتب العام للفرع الجامعي للتجهيز والإسكان بصفاقس : حسن المسلمي
- الكاتبة العامة للفرع الجامعي لأعوان العدلية بصفاقس : نعمة النصيري
عرائض مساندة
أصدرت النقابة العامة للتعليم الثانوي عريضة مساندة للمضربين عن الطعام وقد عرفت إقبالا كبيرا وجاء فيها بالخصوص مطالبة وزارة التربية والتكوين برفع المظلمة المسلطة على المطرودين وإعادتهم إلى عملهم فورا.
وردت عريضة مساندة ودعم من أساتذة الفلسفة المجتمعين بتونس لزملائهم المطرودين تعسفا.

لجنة الإعلام والاتصال

للمساندة :
71.337.667 Fax :
- profexclu@yahoo.fr

اجراس : اول نشرية للاتحاد العام لطلبة تونس بعد المؤتمر 18 لم تنشر


بعد نجاح المؤتمر 18 الخارق للعادة بادر القسم المسؤول عن الاعلام في الاتحاد سنة 1988 الى اصدار نشرية هي الاولى للاتحاد سماها "اجراس " واذكر اني دعيت وقتها صحبة ثلة من الاصدقاء وبحكم اننا كنا ننشط نادي الفلسفة بالكلية وكنا نعد لحركة احتجاج ثقافية على اغتيال شيخ العفلانية "حسين مروة " ورفيقه " مهدي عامل " الذين اغتالتهم يد الغدر الشيعية لحركة امل في لبنان .فجاءت النشرية احتفاء بهم من اجل اطلاق الفرح الثقافي امام الهجمة على العقل والعقلانية فكان عنوان اخترناه " العقلانية في خطر "جمعنا فيها اعمال ندوتنا التي تبناها الاتحاد تداول الكلمة فيها مجموعة من الطلبة والاساتذة عرفوا باعمال المفكر حسين مروة ومهدي عامل ونتائج الحرب الاهلية المدمرة في لبنان التي طالت حتى شيوخ الفكر .لان طيور الظلام لا تعشق الا مص الدماء كما علق احد الاساتذة ولكنها تكون بمذاق خاص حين تكون دماء الفكر النير العقلاني.ووشح الندوة الشاعر اللباني المتميز شوقي بزيع الذي امتع الجميع برائعته التي غناها مرسيل خليفة " عن ايمن " .وزادها الفنان الزين الصافي روعة باداءه.هذه النشرية للاسف لم تر النور فبعد طبعها لم تتسلم ادارة المجلة التصريح الرسمي ورقم الايداع القانوني وكنا قد طبعنا منها فقط 50عدد فاضطر صاحب المطبعة الى توقيف الطبع ولكن بعد تدخلات وتجميع ثمن المطبوع منها استطعنا ان نتسلم ال 50 عدد ولا اظن ان هناك من مازال يملك نسخة منها لذلك قمت بتنزيلها على النت على الرابط التالي

وهذه صورة الغلاف الخارجي

وهذا المحتوى

الأربعاء، 21 نوفمبر، 2007

بمناسبة ايام قرطاج المسرحية :الشاعر جمال الصليعي يدخل تجربة العمل المسرحي ب" عودة الثعبان المقدسّ


عودة الثعبان المقدّس
فكرة العرض
يقوم العرض على الإنشاد الشعري الممسرح لنصوص مختارة كتبت في العشريّة الأخيرة وهي تؤلّف بين تجريتي الشاعرين جمال الصليعي وخالد الوغلاني في نصّ موحّد الرؤية متعدّد الأبعاد يتحاور فيه صوتان مختلفان يجمعان بين اتّساع البداوة ورقّة التحضّر، أصالة المأخذ وحداثة الرؤية، ذاتيّة التجربة وإنسانيّة الهموم، خصوصيّة المحليّة وعروبة الانتماء . وتتخلّل القراءات معزوفات منفردة على العود للفنّان مراد الصقلي تمثّل قراءات موسيقيّة للنصوص المنشدة.
محتوى العرض
يقدّم النصّ الموحّد لهذا العرض قراءة شعريّة معاصرة لقصيدة هامّة كتبها الشابي في سنة 1934 وتمتدّ معانيها ودلالاتها وعمق صورها لتعبّر عن مأساة الإنسان العربي بعد سنة 2003. وعنوان قصيدة الشابّي فلسفة الثعبان المقدّس وقد كتبها في ضوء الواقع الاستعماري للثلاثينات ردّا على ما كان يسمي "بسياسة الإدماج" التي كانت البلدان الاستعماريّة تروّجها عصرئذ لابتلاع الدول الضعيفة المستعمرة. ويحاول الشاعران خالد الوغلاني وجمال الصليعي محاورتها عبر إنشاد شعري لنصوص كتباها بين سنتي 1996 و 2006 وهي نصوص كتبت للتعبير عن إحساس الشاعرين إزاء واقع العولمة ومنطق النظام العالمي الجديد وفي تفاعل تامّ مع الزلازل السياسيّة والاقتصاديّة التي عرفها العالم بداية من سنة 2001 إلى اليوم. وقد وضع العرض في نصّ شعريّ ذي منحى قصصي منسجم يجمع بين العربيّة الفصحى والعربيّة المحليّة التونسيّة بتجلّياتها البدويّة الجنوبية والحضرية الشماليّة.
مدّة العرض ما يقارب الساعة وينبني على ثلاثة أقسام يحمل كلّ قسم عنوان قصيدة من قصائد الشابي المشهورة :
القسم الأوّل : الأشواق التائهة:
يروي هذا القسم حياة الشعر قبل عودة الثعبان المقدّس وهي حياة يملؤها الحلم وتتجاذبها أشواق الحياة ويظلّلها الجمال والفنّ رغم ما يحيط بها من مخاطر محدقة. ويتضمّن هذا القسم منتخبات من نصوص تصوّر حياة الشعر قبل أحداث القتل البشعة التي ترمز إليها عودة الثعبان المقدّس وفلسفته الظالمة.
القسم الثاني: "في ظلّ وادي الموت"
ينطلق هذا القسم من عودة الثعبان المقدّس وما تلاها من عنف ودمار في الأرض وفي ضمير الإنسانيّة وفيها يناقش الشاعران فلسفة العنف التي يحملها الثعبان المقدّس ويحاول أن يقنع من خلالها من هم أضعف منه بالموت في سبيل "مبادئ عليا".
القسم الثالث: بين "طريق الهاوية" و"إرادة الحياة"
يختم هذا القسم بتحوّل مأساة الإنسانيّة بعودة الثعبان المقدّس إلى ملهاة يسخر فيها الشعر ممّا آلت إليه حالة الأمّة من تردّ وضعف إلاّ أنّ هذه السخرية تترك مكانها في آخر العرض إلى رؤية متفائلة بانتصار الشعر على العنف وبتراجع فلسفة الثعبان المقدّس خلف لغة الشاعر العاشق للأرض والحياة

يوميات إضراب الجوع : اليوم الاول من الاضراب



اليوم الأول لإضراب الجوع : 20 نوفمبر 2007
انطلق تنفيذ إضراب الجوع للأساتذة المطرودين تعسفا وهم معز الزغلامي ومحمد المومني وعلي الجلولي بالمقر المركزي للنقابة العامة للتعليم الثانوي وقد أشرفت النقابة العامة للتعليم الثانوي على اجتماع ضمّ العديد من النقابيين والناشطين من الطلبة ومن بعض منظمات المجتمع المدني.
تمّ الإعلان رسميا عن بدء الإضراب عن الطعام على الساعة الحادية عشرة وهو الإضراب الذي قرره الإخوة المضربون وتبنته النقابة العامة للتعليم الثانوي وكذلك الهيئة الإدارية القطاعية التي اجتمعت يوم 19/11/2007 والتي أنهت أشغالها يوم 20/11/2007 صباحا.
حضر عدد كبير من أعضاء الهيئة الإدارية للتعليم الثانوي الذين تمكنوا ن مواكبة انطلاقة الإضراب وعبروا في تدخلاتهم عن مساندتهم المطلقة لإضراب الجوع وتنديدهم بقرار الطرد التعسفي لهؤلاء المناضلين من قبل وزارة التربية والتكوين.
وقد أصدرت النقابة العامة للتعليم الثانوي بيانا عبّرت فيه عن تبنيها لإضراب الجوع ودعت المدرّسين والهياكل النقابية الجهوية والمحلية إلى إسناد الإضراب بكل الوسائل الممكنة.
زار عدد كبير من المناضلين مساندين الإخوة المضربين عن الطعام وشملت عديد الهياكل النقابية وطنيا وجهويا وقطاعيا وعديد الوجوه الديمقراطية والطلابية
كما تهاطلت المكالمات الهاتفية لمساندة الإخوة المضربين من عديد الجهات والقطاعات والجمعيات المدنية
كما زار الأستاذ المحامي منذر الشارني المضربين عن الطعام وهو الذي يتولى الدفاع عن الأخوين علي الجلولي ومحمد المومني لدى المحكمة الإدارية معبّرا عن مساندته للمضربين عن الطعام.
وقد أصدر الأخوة المضربون عن الطعام بيانا شرحوا فيه أسباب إضرابهم عن الطعام مؤكدين تمسكهم بحقهم في الشغل وإصرارهم على خوض إضراب الجوع إلى حين تحقيق مطلبهم.
ويواكب أعضاء النقابات الأساسية للتعليم الثانوي بإقليم تونس الإضراب عبر الحضور والمساندة وتوفير لجان الإعلام والمتابعة للمضربين.
- وقد تكثف التواجد الأمني بالزي المدني حول مقرّ تنفيذ الإضراب فور انطلاق الإضراب.

الهيئات التي زارت المضربين في اليوم الأول
- الأخ مولدي الجندوبي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل
- الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي
- الجامعة العامة للبريد والاتصالات
- النقابة العامة للتعليم الأساسي
- الجامعة العامة للصناديق الاجتماعية
- النقابة الأساسية للمحاسبة العمومية
- النقابة الأساسية للأساتذة الجامعيين بنابل
- النقابة الأساسية لديوان الحبوب
- رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع جندوبة: الهادي بن رمضان
- رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع القيروان : مسعود الرمضاني
- عضو الهيئة الوطنية للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان: عبد الرحمان الهذيلي
- التنسيقية الوطنية لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل

للاطلاع على تفاصيل المظلمة:
http://moumni.maktoobblog.com/
للمساندة :
71.337.667 Fax :
- profexclu@yahoo.fr
محمد مومني:98990003
علي الجلولي:21460918
معز الزغلامي:95373577
فاكس النقابة 71337667

بيان النقابة العامة عن اضراب الجوع للزملاء المطرودين


تونس في 20 نوفمبر 2007

بيـــــــــــــــــــــــان

أقدمت وزارة التربية والتكوين على إجراءات تعسفية طالت جملة من المدرّسين المعاونين الذين تمسكوا بممارسة حقهم في الإضراب الذي خاضه القطاع خلال السنة الدراسية المنقضية 2006-2007 شأنهم في ذلك شأن بقية زملائهم دفاعاعن مطالبهم المشروعة، فنقلت عددا كبيرا منهم نقلا تعسفية وأطردت ثلاثة منهم رغم أن التقارير البيداغوجية تشهد بكفاءتهم، على الدخول في إضراب جوع دفاعا عن حقهم في الشغل والكرامة.
ورغم كل الجهود النقابية المبذولة فإن وزارة التربية والتكوين مازالت تتمسّك برفض كل المقترحات الداعية إلى التراجع عن هذه الإجراءات التعسفية هادفة إلى ضرب الحق النقابي وبث مشاعر الخوف في صفوف المدرّسين لعرقلة العمل النقابي في قطاعنا.
وفي هذا الإطار يدخل زملاء لنا تعرّضوا للطرد التعسفي في إضراب جوع دفاعا عن حقهم في الشغل والكرامة وهم : محمد مومني وعلي الجلولي (اختصاص فلسفة)ومعز الزغلامي (اختصاص انقليزية).
إن النقابة العامة للتعليم الثانوي تعبّر عن تبنّيها لهذا التحرك النضالي الذي يخوضه هؤلاء الزملاء وتعتبره خطوة في سياق التحركات النضالية التي ما انفكّ القطاع يخوضها من أجل إلغاء الإجراءات التعسفية.
والنقابة العامة إذ تدعو كافة الأساتذة وهياكلهم النقابية إلى إسناد هذا التحرك والدفاع عن مطالب القطاع بكل الوسائل النضالية المشروعة، فإنها تحمّل وزارة الإشراف تبعات كل ما ينجرّ عن عدم استجابتها للمطلب المشروع الذي يرفعه زملاؤنا المضربون عن الطعام.
عاشت نضالات الأساتذة
عاش الاتحاد العام التونسي للشغل ديمقراطيا مستقلا مناضلا

عن النقابة العامة للتعليم الثانوي
الكاتب العام
الشاذلي قاري


للاتصال بالمضربين في مقر النقابة العامة يمكن الاتصال عن طريق فاكس النقابة 71337667

الاثنين، 19 نوفمبر، 2007

غدا تقرر اضراب الجوع بمساندة النقابة العامة



بعد انعقاد الهيئة الادارية اليوم ومساندة اغلب الجهات لتحركات الزملاء المطرودين تقرر غدا ان يدخل هؤلاء في اضراب جوع مفتوح بمقر النقابة العامة للتعليم الثانوي بمساندة وتاطير النقابة التي لم تتدخر جهدا في الدفاع عن الزملاء المطرودين وهاقد تقرر اخيرا الاضراب حسب برقية مرسلة من المطرودين هذا نصها:
------------------------------------------
رسالة إلى الهيئة الإدارية للتعليم الثانوي
زملائنا الأعزاء،تحية نقابية و بعد:
فنحن الأساتذة المطرودون عمدا نتوجه لكم بالرسالة التالية:
انتدبنا للعمل كأساتذة معاونين صنف -أ-(MACA) في العام المنقضي بعد أن تم إسقاطنا عنوة من قوائم الناجحين نهائيا في مناظرة" الكاباس" واثر خوض نضالات جريئة فرضت على الوزارة انتدابنا.
لكن فوجئنا يوم 11 سبتمبر المنقضي بإعلام من وزارة التربية و التكوين يفيد بأنها قررت عدم تجديد انتدابنا رغم حيازتنا لتقارير بيداغوجية وأعداد ادارية جيدة وذلك بدعوى أن صيغة انتدابنا هي مؤقتة و يمكن التراجع فيها، وعلى خلاف الواقع تواصل الوزارة انتداب المئات من الأساتذة المعاونين بطرق أقل ما يقال عنها أنها غير شفافة ، أما التخلي عنا فلا تفسير له سوى معاقبتنا على المشاركة في إضراب 11 أفريل 2007 الذي دعت له النقابة العامة والتي كانت حصيلته نقل تعسفية لـ 97 زميلا و طردنا نحن الثلاث.
و رغم تدخل المركزية النقابية والنقابة العامة للتعليم الثانوي الذين تبنوا ملفنا منذ اللحظة الأولى ، فان وزارة الإشراف لا زالت تصر على المماطلة و التسويف مما أكد لدينا قناعة أنها غير مستعدة لإنصافنا مما حدا بنا لإعلان الدخول في إضراب عن الطعام صبيحة الخميس 15-11-2007 بمقر نقابتنا العامة، هذا الإضراب الذي قررنا تعليقه يومها اثر اتفاق مع النقابة التي دعتنا لمواصلة الإضراب يوم الثلاثاء 20-11-2007 بمقرها و بتأطير وإشراف مادي وإعلامي منها- وقد كونت لجنة من أعضاءها للغرض - وذلك إن لم تتمكن من الوصول لحل المشكل بالتعاون مع المركزية النقابية.
إننا إذ نتوجه إليكم فبغرض توسيع التبني وإسناد نضالنا المشروع من أجل رفع هذه المظلمة ، ومن أجل تعبئة قطاعنا المناضل كي يخوض هذه المعركة، معركة الدفاع عن الحق النقابي وعن الحق في العمل وعدم اعتماد معايير الولاء السياسي في التشغيل، إن طردنا هو استهداف للقطاع وللنفس النضالي داخله بهدف تدجينه وضرب العمل النقابي فيه، لذلك فان دفاع القطاع عنا هو دفاع منه عن حقوقه ومستقبله.
فلنكن صفا واحدا من أجل الحق النقابي.
لنتصدى للاعتداء على الحق في العمل والكرامة.
عاش الاتحاد العام التونسي للشغل مناضلا مستقلا ديمقراطيا.
عاش نضال الأساتذة ووحدتهم النضالية.
ختاما نرجو لهيأتكم الإدارية النجاح والتوفيق



الاساتذة المطرودون عمدا:
- محمد مومني: 98990003
- علي الجلولي: 21460918
- معزالزغلامي: 95373577

السبت، 17 نوفمبر، 2007

القصيدة التي اثارت حفيظة الشيخ القرضاوي وكفر فيها اولاد احمد


قصيدة ادعية اثارت في السنة الفارطةحفيظةالشيخ القرضاوي ودعا فيهاالى اعتبار شاعرها التونسي محمد الصغير اولاد احمد قد تطاول على الجلالة ما يعتبر كفرا تذكرت القصيدة وانا اتصفح بالصدفة ديوانه جنوب الماء الذي صدر عن دار سراس للنشر سنة 1992 .وقد بين الشاعر بنفسه في حوار متلفز مع القناة اللبنانية ال.بي.سي.في الصائفة الفارطة
يقدم الشاعر القصيدة :
من كتاب الادعية المرفق بالتعاويذ والاذكار المرفق بدوره بمجموعة من الحروز والشتائم والتنغيمات واشياء اخرى لا تفقهها الخاصة.

الهي اعني عليهم
لقد عقروا ناقتي
واباحوا دمي ...
في بيوت اذنت بان لايراق دم فوق سجادها
الهي
اعوذ بك الان من شر اهلي يبيعون خمرا ردئئا ويؤذون ليل السكارى البرئ
الهي
لقد تم بيع التذاكر للاخرة
ولم اجد المال والوقت والعذر كي اقتني تذكرة
فمزق تذاكرهم يا الهي ليسعد قلبي
الم تعد الناس بالمغفرة
الهي اريد جرادا لكل الحقول
ومحو جميع النقاط
وقحطا لكل الفصول
وطيرا ابابيل للاحتياط
صدقت الهي
ان الملوك
كما الرؤساء
اذا دخلوا قرية افسدوها
فخرب قصور الملوك
ليصلح امر القرى
الهي
لينبت دود مكان البلح
ذهبنا جميعا الى الانتخاب ولم ينتخب احد من نجح
الهي حبيبي
ويا سندي
نشرت كتابا جديدا
فبعه ...بلا عدد
الهي السجين لدى الانبياء
لماذا نزلت الى ارضهم
واسكنتتني غيمة في السماء
الهي
اذا كان لابد ان ادخل الجنة المشتهاة
فلا تدخل الاتقياء معي
الهي
ادلك فورا عليها
على شفتيها
على حلمتيها
على اسمها العائلي
على شعرها العسلي
على ماتقول ...ولا تفعل
اله السماء اضفها الى سورة الشعراء
الهي
سمعت تقاة يقولون عنك كلاما مخيفا
فحادفتها بالكتاب
استوى حية
لدغتهم جميعا
وعادت كتابا الهي العلي
الا يمكن القول اني نبي ؟؟
تونس ربيع1988
----
فهل يمكن اعتبار هذه القصيدة فعلا تطاولا على الذات الالاهية اليس من حق الشاعر اعتماد المجاز وتوظيف النص الديني الم يوظف محمود درويش سورة يوسف التي من اجله حوكم مرسيل خليفة والم يوظف جمال الصليعي سورة النمل وحذفت ابيات من قصيدته تلك حين القاها في اليمن
ثم اليس المعري من كتب في رسالة الغفران ناقدا التصور الشائع عن الجنة والنار؟؟؟
اليس بسبب هذا التكفير ان حرقت مؤلفات ابن طفيل كلها التي لم يصلنا منها الا حي ابن يقظان ونفي ابن رشد وصبي ابن المقفع والحلاج .......اما آن ان نرفع الوصاية عن الفكر والابداع ؟؟؟

وهذا رابط القصيدة للاستماع

الخميس، 15 نوفمبر، 2007

تعليق اضراب الجوع الى حين ؟؟؟؟


كنت اعلنت في التدوينة السابقة ان الاساتذة المطرودين قرروا اخيرا الدخول في اضراب جوع وتبين ان النقابة العامة بعد دخول الزملاء الى مقرها للشروع في تنفيذ الاضراب طلبت بل وترجت المطرودين الانتظار حتى يوم الثلاثاء القادم لانتهاء الهيئة الادارية القطاعية وتعهدت برفع مشاغلهم لممثلي الجهات وللمكتب التنفيذي وبعدها تصبح في حل مما سيترتب عن ذلك .ونظرا لخشية زملائنا المطرودين من حدوث شرخ داخل مكتب النقابة التي مازالت الى الان تساندهمقرروا تاجيل اضرابهم ....نتمنى ان تكون النقابة عند حسن ظنها وان تنظر لهذه القضية على انها قضيتها ...والا فستكون مصداقيتها في الميزان؟؟؟

وهذا نص بيان تعليق الاضراب
--------------------------------
تونس في 15/11/2007
بلاغ إعلامي

نحن الأساتذة المطرودون عمدا، نتوجه إلى الرأي العام بالبلاغ التالي:
بعد أن أعلمتنا النقابة العامة للتعليم الثانوي اليوم 15 نوفمبر 2007 بقرارها تبني إضراب الجوع الذي انطلقنا فيه صبيحة اليوم بمقر النقابة العامة، و في نطاق حرصنا على التنسيق النضالي مع هياكلنا النقابية نعلم الرأي العام انه تم الاتفاق مع نقابتنا العامة على تعليق الإضراب المعلن عنه في البيان الصادر عنا اليوم، على أن نواصله مباشرة يوم الثلاثاء 20 نوفمبر 2007 بدعوة و تأطير و إشراف مادي و إعلامي من نقابتنا العامة التي شكلت لجنة من أعضائها للغرض، و في مقر منظمتنا: الاتحاد العام التونسي للشغل عاش الاتحاد العام التونسي للشغل مستقلا مناضلا ديمقراطيا
عاشت النقابة العامة للتعليم الثانوي
عاشت النضالات العادلة من اجل الحق النقابي و الحق في العمل و الكرامة.
الاساتذة المطروون عمدا


- محمد مومني 98990003
- علي الجلولي 21460918
- معز الزغلامي 95373577


الاساتذة المسقطون عمدا من التدريس يدخلون اليوم في اضراب عن الطعام؟؟؟


دخل اليوم الاساتذة المطرودون اليوم الخميس 15/11/2007 بمقر النقابة العامة للتعليم الثانوي بالاتحاد العام التونسي للشغل بتونس في اضراب مفتوح عن الطعام دفاعا عن حقهم في العمل بعدما اوصدت كل الابواب في وجههم علما وان قرار طردهم جاء صدفة غير منتظرة (وقد كنت اشرت لذلك سابقا) يوم 11/9/2007 قبل 3 ايام من استئناف السنة الدراسية الجديدة بعدما اثبتت تقارير بيداغوجية تسلمها الاساتذة المعنيون تفيد رغبة السادة المتفقدين تجديد انتدابهم وهو ما يفسر تعدي واضح للوزارة لمقررات مجلة الشغل وتجاوزا لاطار التفقد .وقد حاول هؤلاء الاساتذة بكل الطرق السلمية تسوية وضعيتهم وفوضوا النقابة العامة للتفاوض باسمهم ومع ذلك ورغم بعض وعود الوزير شخصيا في مقابلة مع الاخ الكاتب العام للنقابة الشاذلي قاري يوم الخميس قبل العطلة بتسوية هذا المشكل فانه قد تبين ان الوزارة ربما قد تريد من التفاوض ربح الوقت وتضييع الفرصة على هؤلاء للالتحاق باطار التدريس هذه السنة .وقد جاء التوقيت لهذا الاضراب الان مناسبا بما ان يوم الاثنين القادم ستنعقد هيئة ادارية للتعليم الثانوي ويوم الخميس هيئة ادارية وطنية علما وان اساتذة الجامعة قد قرروا الدخول في اضراب يومي الاثنين والثلاثاءوهو ما يعني ان ساحة محمد علي ستكون محط انظار الراي العام الوطني .نامل ان تحل هذه الوضعية بايسر السبل وان لاتتعكر صحة الزملاء خاصة وان احدهم كما علمت قد اصيب بضربة برد حادة قد تزيد من وضعه الصحي سوءا.ونداء اخير لسلطة الاشراف ان تسارع برأب الصدع وان لا تدفع الزملاء الى ماهو اسوأ ولا تضطر القاعدة الاستاذية الى موجات احتجاجية قد لاتنتهي ونحن على ابواب امتحانات.
وهذه مراسلة الاخوة المضربين التي وصلتني على البريد :

---------------------------
تونس في 15/11/2007


بيـــــــــــــــــــــــــــــــــان

نحن الأساتذة المطرودون عمدا، نتوجه إلى الرأي العام بالبيان التالي:

انتدبنا للعمل كأساتذة معاونين صنف أ (MACA) في العام المنقضي بعد خوض عديد النضالات على اثر إسقاطنا عنوة من قوائم الناجحين نهائيا في مناظرة "الكاباس" وذلك على خلفية نشاطنا السابق صلب الاتحاد العام لطلبة تونس. ورغم تميز أدائنا البيداغوجي و الإداري الذي تثبته تقارير السادة المتفقدين و المديرين إلا أن وزارة التربية و التكوين فاجأتنا يوم 11 سبتمبر 2007 بإعلامنا بعدم تجديد انتدابنا دون ذكر لأسباب أو مسوغات من أي نوع مما يؤكد قناعتنا بأن قرار الطرد جاء على خلفية مشاركتنا في إضراب 11 أفريل 2007 الذي شارك فيه 110 ألاف من مدرسي التعليم الثانوي و الأساسي بدعوة من الاتحاد العام التونسي للشغل، والذي كانت نتيجته نقل تعسفية ل 97 أستاذا معاون وطردنا نحن.
ورغم مساعي قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل و النقابة العامة للتعليم الثانوي، فان وزارة الإشراف واصلت ولا زالت سياسة المماطلة والتسويف رغم وعدها بالتفاعل الايجابي مع ملفنا مما يؤكد لدينا القناعة بأنها غير مستعدة لرفع هذه المظلمة، وتبعا لذلك فإننا قررنا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام منذ اليوم 15 نوفمبر 2007 بمقر النقابة العامة للتعليم الثانوي و في حضن منظمتنا النقابية العتيدة: الاتحاد العام التونسي للشغل. وفي هذا الإطار فإننا نتوجه:

- إلى النقابة العامة للتعليم الثانوي و النقابات الجهوية والأساسية و عموم الأساتذة من اجل القيام بدورهم كاملا في خوض هذه المعركة حتى استعادة حقوقنا ورفع المظلمة عنا.
- إلى الأخوة أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل وعلى رأسهم الأخ الأمين العام كي يشدوا أزرنا و يسندوا نضالنا المشروع من اجل حقنا في العمل والحياة بكرامة.
- إلى كل التشكيلات النقابية كي تتحمل مسؤوليتها في الدفاع عن الحقوق المكتسبة وفي مقدمتها الحق النقابي و الحق في العمل كحقوق غير قابلة للتصرف .
- إلى كل القوى الديمقراطية ومكونات المجتمع المدني المناضلة كي تقف إلى جانبنا حتى رفع هذه المظلمة.

إننا نهيب بالجميع كي يتجند معنا دفاعا عن الحق النقابي و عن الحق في العمل و ضد اعتماد معايير الولاء السياسي في الانتداب والتشغيل.
عاش الاتحاد العام التونسي للشغل مناضلا مستقلا ديمقراطيا
عاشت النقابة العامة للتعليم الثانوي نقابة نضال ودفاع مستميت عن حقوق الأساتذة

لنـــــــــــــــــــدافع جمـــــــــــــــــــــــــــيعا عــــــن الحــــــــــق النقــــــــــــــــابي

الأساتذة المطرودون عمدا:
- محمد مومني 98990003
- علي الجلولي 21460918
- معز الزغلامي 95373577

الأربعاء، 14 نوفمبر، 2007

اخطاء قاتلة في كتاب الفلسفةالجديد :اظهار صورة مجرم على انه فيلسوف؟؟؟


كما هو معلوم انفردت الوزارة وفي اخر لحظة بتغيير برامج التعليم هذه السنة ودعي الاساتذة والمتفقدين للاشتغال كامل الصائفة الفارطة على اعداد الكتب المدرسية بعد ان كانت الوزارةاعلنت في وقت سابق بالاتفاق مع الطرف النقابي على تاجيل النظر في تغيير البرامج الى موفى سنة 2008 ولا يخفى ان هذا الاستعجال سيكون على حساب نوعية البرامج المقدمة ونوعية النصوص ناهيك عن الارهاق الذي لحق السادة المتفقدين ومن دعي من الاساتذة الىذلك كما علمنا .( وان بعض هذه اللجان لم ينهي عمله الى الان مثل لجنة اعداد كتاب الفلسفة اداب التي تعد الجزء الثاني ولم يقدم بعد للطبع الى حد كتابة هذه الاسطر ).هذا التسرع كان لابد ان يثمر اخطاء عديدة احصينا منها الكثير في الطبع ولكن الخطأ الافدح بنظري ما ورد في كتاب العلوم الجديد على مستوى الصفحة 124 في النص السند بعنوان " مساءلة الهوية "(انظر الصورة)



حيث اورد من كلف باعداد النص للطبع صورة لمجرم حرب ارتكب جرائم في حق الانسانية هو الرئيس الليبيري السابق "شارلز تايلور "( صورة الكتاب ماخوذة من هنا )على انه صاحب النص الفيلسوف الامريكي الكندي الاصل والذي يحمل ذات الاسم " شارلز تايلور " .
ولا يخفى على احد ان هذا الخطا -وان برر بخطا مطبعي - قد يكون له تاثير بالغ على تلميذ البكالوريا ان لم ننبهه لهذا الخطا.ثم كيف يمكن ارتكاب مثل هذا الخطا اصلا اذا المشتغلون على اعداد النص يعتمدون كما هو واضح اعتمادا كليا على الاعلامية والانترنات في اعداد مواد الكتاب المتعددة الوسائط.
فالفرق واضح بين صورة تحمل دلالات الاجرام (انظر هنا) وصورة مفكر (انظر هنا).نعلم ان موسوعة ويكبيديا اوردت الاسميين متتاليين (انظر هنا) ولكن شتان بين الثرى والثريا.
فتايلور الليبيري ( حكم من 1997 الى 2003)الذي قدم لمحكمة لاهاي( حددت جلست الاستماع ليوم 7 جانفي 2008) بتهم يصنف العديد منها كجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. راح ضحيتها اكثر من 200.000 قتيل وتشمل التهم تجنيد أطفال، والقتل غير المشروع، وممارسة العنف البدني والجنسي، والهجوم على بعثة الأمم المتحدة في سيراليون.وتايلور الفيلسوف امريكي من اصل كندي درس في كندا الفلسفة وعلوم السياسة يعتبر من اهم مؤرخي شمال امريكا لتعدد الثقافات اهتم بالفلسفة التحليلية وفلسفة اللغة انشغل بمسائل الاخلاق والسياسة والحداثة اثرت فيه اعمال توكفيل وهيغل وميرلوبونتي وماكس فيبر وفيتقنشتاين ودوركايم راهن من خلال اعماله على تحقيق الاعتراف بكل المجموعات الاثنية والجماعات الدينية والاقليات السياسية والعرقية والنسوية على ان تتعايش في مجتمع واحد ...فشتان بين يعمل على التاليف بين الثقافات والاعراق ومن يعمل على تحطيمها وقتل وامتهان الذات الانسانية؟؟؟؟ فقليل من بعد النظر والتركيز يا واضعي البرامج ؟؟؟؟والفرق واضح بين من حاز جوائز عالمية كجائزة تومبليتون التي تفوق قيمتها جائزة نوبل وبين من يحاكم بجرائم ضد الانسانية ؟؟؟

الأحد، 11 نوفمبر، 2007

مذكرات مزالي على المستقلة : انطلاق أحداث الخبز والافتراءات على الشعب والتاريخ؟؟



في الحلقة 9 من مذكرات محمد مزالي التي عرضتها قناة المستقلة المملوكة للوجه (النهضوي) الاسلامي السابق محمد الهاشمي الحامدي والتي تاتي على المرحلة التاريخية التي كان فيها مزالي في السلطة والتي حوصلها في كتاب صدر اخيرا عن دار الشروق بعنوان " نصيبي من الحقيقة " .خصصت هذه الحلقة لاحداث جانفي 1984 الدامية المعروفة باحداث الخبز او "ثورة الخبز " كما يحلو للبعض تسميتها . تحدث فيها مزالي عن هذه الاحداث برؤية القصر .فذكر ان هذه الاحداث انطلقت من ولاية قبلي في اواخر ديسمبر وان هذه الاحداث كانت بفعل فاعل من داخل القصر وفسرها بصراع الاجنحة بين جناح وسيلة التي كانت تريد السيطرة كليا على الحكم وبين الجناح البورقيبي الراديكالي الذي يمثله مزالي شخصيا ولان وسيلة كانت تريد اقصاء مزالي من الوزارة الاولى وتنصيب وزير موالي لها والمقصود وزير الداخلية انذاك ادريس قيقة .فانها هي التي اشعلت هذه الازمة في جانفي 84 حتى يثور الشعب ويقدم الوزير الاول كبش فداء والمقصود التضحية بمزالي وبالتالي التخلص منه .وحسب السيد مزالي فان هذه الاحداث بدات من مكان بعيد عن الاضواء وهي منطقة قبلي التي كانت حديثة عهد بالولاية وعين فيها اول والي انذاك وهو محمد حفصة الذي هو حسب مزالي واحد من اتباع وسيلة وياتمر بامرها وان ما حدث في دوز بالذات يوم 29 ديسمبر ثم في قبلي يوم 31 والذي امتد الى العاصمة يوم 3 جانفي كان بتنسيق مسبق ومحكم من جناح وسيلة حتى الولايات التي صارت فيها احداث دامية كان ولاتها من اتباع وسيلة والعكس الولايات التي لم تشهد تحرك مثل المنستير كانت بورقيبية ؟؟؟ لا اعلم ان كان مثل هذا التحليل من رجل سياسة في حجم مزالي يمكن ان يرقى الى الموضوعية ؟؟؟؟ لاني انا شخصيا عشت الحدث انذاك وكنت تلميذ بكالوريا وشهدت انطلاق الاحداث عشية 29/12/1984 وكانت في الاصل تجمعا شعبيا عفويا امام بلدية دوز احتجاجا على الزيادات المشطة في المعاليم البلدية التي تناهى الى علم المواطنين انذاك انها ستكون بنسبة 100بالمائة عن الاداءات البلدية المعروفة "بالزبلة والخروبة " ومعاليم الدفن وتراخيص البناء ...الخ والتي كان يناقشها انذاك مجلس النواب .فصار الاجتماع يتحول الى مظاهرة توجهت الى مستودع البلدية في وسط السوق ( والذي اصبح اليوم مطعم- الموعد - تسوغه احد الخواص من البلدية) وتم التجمهر ثم اقتحام المستودع الذي لم تجد فيه الجماهير الغاضبة شيئا يذكر – لان حتى الجرارات كانت وقتها خارجا – فتفطن الغاضبون الى منزل مقابل ( اصبح الان عيادة اسنان) يتسوغه اجانب سويسريون اثارت وقتها تحركاتهم الريبة ( وثمة من ربط بين ظهورهم واختفائهم فجاة في القرية- خاصة انهم اشتروا نزلا سياحيا وكانوا يعتزمون الاستثمار في السياحة الصحراوية – وبين التخطيط لعمليات ضد القيادة الفلسطينية في تونس – او هكذا اعتقد الناس وقتها ) فتحولت الجمهرة الغاضبة الى هذا المنزل خاصة وان صاحبته كانت تقوم بتصويرهم من الشرفة ما زاد من حنق الغاضبين الذين حاولوا اقتحام المنزل ولما عجزوا عن ذلك اقتحموا عنوة مستودع المنزل واخرجوا سيارتهم وقاموا بحرقها فاندلعت شرارة " الثورة " مع تدخل رجال الامن معززين بفرق " التدخل السريع " التي فرقت الجمع واعتقلت 6 اشخاص نسبت لبعضهم تهم كيدية مثل الانتماء الى النهضة ومحاولة النيل من النظام . وفي صبيحة اليوم الموالي عادت الجماهير الى احتلال الشارع للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين وتحولت المظاهرات الى المطالبة بتعديل سعر الخبز بعد ان تناهى الى سمع الناس رغبة الحكومة في الزيادة فيها زيادة مشطة .وسقط في هذه الاحداث في دوز قبل ان تتحرك أي جهة اخرى 3 قتلى 2 على عين المكان بعد صدامات دامية مع الشرطة امام المعتمدية وبعد محاصرة مركز الشرطة التي اعطيت الاذن باطلاق النار وواحد لفظ انفاسه في المستشفى بعد اسبوعين من الاحتضار من رصاصة اخترقت عنقه. وشخصيا شاهدت سقوط الشهيد الثالث في منطقة دوز الغربي – قرب متجر بلقاضي – وكان مشهدا مرعبا وفضيعا لي . ان مثل هذه الاحداث لم تكن ابدا بتحرك خارجي ولا باطراف سياسية كما صورت على الرغم من ان الايديولوجيا كانت الخبز اليومي للناس وقتها ولا ننسى ان الثمانينات كانت فترة ساخنة في الجامعة او حتى في المعاهد وقد عشنا وشاهدنا هذه المرحلة ولكني لا اعتقد ان أي طرف سياسي انذاك كانت له القدرة على تنظيم احتجاجات من هذا النوع – فحتى الذين اعتقلوا وكان منهم اثنان على قرابة لي لم يكونا حتى يقومان بواجباتهما الدينية العادية ولا اعرف كيف الصقت لهما تهمة الاتجاه الاسلامي ؟؟؟؟؟)
لذلك اعتقد ان ذكر الاحداث على الصورة التي رواها مزالي تخلو من الموضوعية بل وتتجنى على الشعب وعلى التاريخ ؟؟؟؟

السبت، 10 نوفمبر، 2007

عندما يحرض مديري المعاهد على الوشاية؟؟؟



تسرّبت ورقة رسميّة في السنة الفارطةبتاريخ 04 جانفي 2006 ممضاة من مدير المعهد الثانوي بحي سيدي عبد القادر بالرديّف وتحمل ختم إدارة المعهد وهي عبارة عن أمر من مدير المعهد لأحد العملة يطالبه فيها بـ:
"ـ العمل على مراقبة بعض الأساتذة في كنف السرّية التامّة.
ـ مراقبة النقابيين وتحرّكاتهم بالمعهد.
ـ الإسراع بإعلام السيد المدير بأي جديد يطرأ."
ويختتم المدير المذكور " وثيقة التكليف " هذه بالقول : " وعليه فإنك مطالب بالقيام بمهامك حسب جدول عملك على أحسن وجه لما تتمتّع به من حسن سيرة ومواظبة. هذا فبإنجازك لما عهد إليك فإنني أتعهد بتحسين وضعك الإداري مع من يهمّهم الأمر".
وهذه السنة يتكرر المشهد مع المدير الجهوي للتعليم بالقصرين الذي ارسل بدوره رسالة إلى والي القصرين وقد اختار لها عنوان " حول التجاوزات النقابية بالمؤسسات التربوية بجهة القصرين" وقد استعمل في شرحه لوضعية النقابيين وللنشاط النقابي بالجهة عبارات " تفاقم الاستبداد النقابي بالمؤسسات التربوية حتى أضحى سوسا ينخرها ". ونعت النقابيين بقوله: " الفئة الضالّة التي لم تستطع التأقلم مع المستجدّات التي تعيشها البلاد والمتمثّلة خاصّة في إرساء ثقافة حقوق الإنسان وحريّة الصحافة والتعبير والتعدّدية السياسية". ويضيف: " فالافتراء والتضليل والادعاء بالباطل والتشكيك في توجّهات الوزارة في كل المناسبات هو القاسم المشترك لدى هؤلاء النقابيين الذين يتميّزون بمحدوديّة مستواهم العلمي... وقد تغلغل هؤلاء النقابيون في هذه المؤسسات التربوية وفي أخرى على مراحل من جرّاء النقل الاستثنائية التي فرضتها النقابات على الوزارة والإدارة الجهوية ... فضلا عن التطرّف في الآراء والمواقف وافتعال المشاكل، فإن غيابات هذه الفئة الضّالة فاقت كلّ التوقّعات ونسفت المنظومة التربوية في عمقها وأربكت عملها وحدّت من استفادة التلاميذ بتعلّة حضور المؤتمرات والاجتماعات النقابية العشوائية المعادية للنظام فعديد الأعضاء منهم ينتمون إلى أحزاب سياسية محظورة أصلا: ( الاتجاه الإسلامي، حزب العمال الشيوعي التونسي)..." ويختتم المدير الجهوي للتعليم بالقصرين، محمد نجيب قراري، رسالته هذه بجملة من النصائح الموجّهة للوالي الذي ترجّاه بأن يعمل بها:
ـ عدم تشريك النقابات مستقبلا في النقل وفي إمضاء محاضر الجلسات مع الإدارة وفي أي عمل آخر تنجزه الإدارة.
ـ العدول عن الوضع على ذمّة الاتحاد العام التونسي للشغل.
ـ التفكير في التعدّدية النقابية على غرار الدول الأوروبية.
ـ حثّ التجمّعيين على الانخراط في المسالك النقابية.
ويختتم المدير رسالته بالفقرة التالية :" إن المتأمل في الآونة الأخيرة يتألّم شديد التألّم لما آل إليه الوضع التربوي بسبب الممارسات النقابية الضّالة ( الاعتصام، الإضراب، التحرّكات داخل المؤسسات التربوية). ولوضع حدّ لهذا الصّلف النقابي لا بدّ من بتر هذه الخلايا السرطانيّة بترا قاطعا حتى يعود للمنظومة التربوية إشعاعها المعتاد".
ولسائل ان يسأل هل السيد المدير الجهوي في خطته الوظيفية تلك مفوض من طرف وزارة التربية ام من طرف وزارة الداخلية ؟؟؟ فما معنى مخاطبة والي الجهة في امر يخص مؤسسة تربوية ؟؟ ام ان السيد المدير اختلطت عليه الامور فلم يعد يميز رئيسه المباشر -السيد وزير التربية - من رئيسه السياسي ؟؟؟ ام ان تسيييس المعاهد حلال عليكم حرام على الاساتذة ؟؟؟ ثم هل يجهل حقا السيد المدير الفرق البين بين النقابي والسياسي ؟؟؟؟ ام ان الانتماء للاتحاد العام التونسي للشغل اصبح ضربا من المعارضة التي يجب التشهير بها ؟؟؟ ان التشهير بالنقابيين والتنكيل بهم ومراقبتهم والوشاية بهم خاصة بعد مصادقة تونس على الوثيقة الدولية لحماية المسؤول النقابي يعد من باب التعامل بالمكيالين للسلطة ؟؟؟؟ وهو لعمري مؤشر خطير على انزلاق قانوني قد لا يؤدي الا الى مزيد تعكير المناخ الاجتماعي...؟؟