السبت، 6 فيفري، 2010

متضامن مع طارق الكحلاوي: لا للحجب نعم لحرية التدوين؟؟؟

ان تحجب مدونة استاذ جامعي فهذا معناه ان الحجب ليس له خطوط حمراء او صفراء في ثقافة السيد عمار بل له معنى بنظري لاكثر من دلالة : ممنوع التفكير او الكتابة بشكل مختلف فليس من حق الجميع الاختلاف ...فاستاذ تاريخ الشرق الاوسط بامريكا قد يصلح مثقفا عضويا يتم توظيفه او التباهي به في عرف من يفهم معنى الاختلاف وحقيقته اما عند صاحب المقص فلا يهمه الا قص اجنحة الافكار التي تطير ليلا من امريكا الى تونس لتقول لا لقتل حشاد ؟؟؟ لا لسجن الطلبة دون محاكمة ؟؟؟لا لمنع حرية التدوين والتعبير ؟؟؟؟ نعم من اجل لجان تحقيق مستقلة في جرائم الاستعمارالفرنسي ؟؟؟؟نعم ؟؟؟لا؟؟؟لا؟؟؟نعم؟؟؟؟......فمن يملك افكارا ليلية ؟؟؟؟ قد تغدو افعالا نهارية ؟؟؟؟
من اجل طارق وضد عمار نقول ما قال درويش :
على هذه الارض ما يستحق الحياة
تردد ابريل
رائحة الخبز في الفجر
آراء امراة في الرجال
كتابات اسخيليوس
اول الحب
عشب على حجر
امهات تقفن على خيط ناي
وخوف الغزاة من الذكريات
على هذه الارض ما يستحق الحياة
نهاية ايلول
سيدة تدخل الاربعين بكامل مشمشها
ساعة الشمس في السجن
غيم يقلد سربا من الكائنات
هتافات شعب لمن يصعدون الى حتفهم باسمين
وخوف الطغاة من الاغنيات
على هذه الارض ما يستحق الحياة
على هذه الارض سيدة الارض
ام البدايات
ام النهايات
كانت تسمى فلسطين
صارت تسمى فلسطين
سيدتي استحق لانك سيدتي
استحق الحياة

هناك تعليق واحد:

H B J يقول...

tu exagere