الخميس، 19 أفريل، 2007

الكلب... و... الإرهابي



الكلب... و... الإرهابي

كانت بنية تمرح أمام البيت الأبيض تلاعب كلبها حتى اغتاظ فجأة من تصرفاتها و هجم عليها يريد الفتك بها و كان على مقربة منها رجل يرقب حركاتها حتى إذا ما رأى ما رأى من الكلب قفز عليه و خلص منه البنية و امسك به حتى خارت قواه ومات .كان حرس البيت الأبيض يرقب ما حدث فتقدم إلى الرجل و هنأه على شجاعته قائلا : أحسنت يا بطل ستكتب عنك الصحافة غدا رجل من نيويورك يضحي بحياته من اجل إنقاذ حياة طفلة بريئة . فرد الرجل و لكني لست من نيويورك ..أجابه الشرطي إذا ستكتب الصحافة بطل أمريكي ينقذ حياة فتاة بريئة.فرد الرجل ولكني عربي .......بهت الشرطي واسقط في يده قائلا اذا ستكتب الجرائد غدا.... إرهابي يقتل كلبا بريئا أمام البيت الأبيض

هناك تعليق واحد:

مصعب يقول...

مدونة ممتازة اكتشفتها من خلال آدم
واصل اخي العزيز واذا احتجت مساعدة انا في الخدمة