الاثنين، 20 أكتوبر، 2008

الطريق ...الذي ياكل البشر ؟؟؟

طريق مطماطة دوز بدأ الشروع في استغلاله منذ 1996 وتم تنفيذه من طرف وزارة الدفاع الوطني تحت اشراف وزارة التجهيز بعد أن كان هذا الطريق في السابق مجرد مسلك صحراوي ونظرا لاهمية قطاع السياحة الصحراوية التي تم دعمها وتشجيعها من طرف الدولة منذ اواسط التسعينات .غير ان هذا الطريق والحق يقال عرف منذ انشائه الكثير من العيوب من حيث التعبيد والمواصفات ما جعل منفذي هذا المشروع يتدخلون في كل مرة لاصلاحه خاصة بعد فيضانات 1996 و 1998 و بعد ذلك وهو ما زاد الطين بلة ونظرا لحرارة الطقس في فصل الصيف ما جعل القطران يسيل في بعض المستويات عمدت السلط المشرفة على رمي كميات من القرافيي دون دراسة ما ادى الى كوارث كبيرة منذ ذلك الوقت اذ تنزلق السيارات بسرعة في مستوى منطقة واد علي حيث شهد هذا الشهر حادثين مروعين ذهبت ضحيته فتاة صغيرة في عمر الزهور في الحادث الاول وفي الثاني شهد وفاة كهل على عين المكان في حين تعاني زوجته وابنته وولده من اضرار توصف بالخطيرة جدا ك كسور في الترقوة والحوض والظهر ؟؟؟
فمتى ستتحرك السلط لتضع حدا لهذا الغول الذي يلتهم البشر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





ليست هناك تعليقات: