الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

من اجل عودة الاساتذة المطرودين عمدا ؟؟؟فيديو للتذكير




هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

ياخي بسيف لزم يرجعوا للخدمة،؟؟؟لازم بسيف يطهرو مناطلين???

غير معرف يقول...

النكرة
وقت اللي تتعلّم تكتب كلمة "مناظلين" بالصحيح ، يعني بالـ "ض" ما تُشالش ـ وقتها دخّل روحك في المعامع هاذي

غير معرف يقول...

القارئ هاذا ما نعرفوش
بعثلي ايميل يتفاعل فيه معانا ، معانا يعني مع البلوغسفير عموما
و بالخصوص مع شويّة المعارك الدّايرة اخيرا في البلوغسفير
و بعثلي النص هاذا و طلب منّي ننشرو
في الحقيقة ، في البداية مشى فيبالي واحد يصبّ في الزيت على النار ، و ماهوش جدّي ، كنت حذر شويّة
لكن من بعد ما قريت السبعطاش صفحة اللي بعثهملي ، و طلب مني ننشرهم
و زيد معاهم القصيده الرايعة اللي كتبها بالفرنسوية
و اللي استوحاها من بعض الاجواء الاخيرة للبلوغسفير
و خاصة دقّتو في المتابعه و طرافة تعاليقو و رقيّ اسلوبو التوبيخي
للّي يرى هو اللي هوما يستاهلو التوبيخ
تأكّدت من انّو فمّه قرّاء جيّدين و ما يفوتهم شي
كيما النموذج المحترم هاذا
الحاصيلو انا لقيت متعه كبيرة في قراءة هالوريقات
موش فقط لانّو هو معجب بالعديد من المدونين اللي انا من بينهم
و الا لانّو عطى موقف فنّي و عميق ياسر من مهزلة البيدوفيلي الاخيرة

brastos يقول...

محبوبه كانت تقرا سنه رابعه ابتدائي .. يعني ما تتجاوزش عشرة سنين بالكثير .. امّا لاسباب هرمونية ... وراثية ربما .. نفسية .. علاش لا ... ظهرت عليها علامات الانوثه مبكّرا ... بشكل اثار انتباهنا .. و اثار قلق عايلتها لانّو كيما تعرفو الانثى في العايلات الريفية هي لعنة .. قنبلة موقوته .. فنجان شفّاف .. محطوط على حرف خزانه .. و الناس الكل عندها فوبي مزمنه من امّو "يطيح" ... و ... "يتكســّر" ... و "الطياح" و "التكسير" هنا .. افهموه كيما تحبّو
الى ان يقع التخلّص منها بالزواج .. تماما بنفس دوافع الوأد

محبوبه كانت مزيانة برشه .. وكانت خجوله .. و كانت واعية بالفرق الجسماني بينها و بين زميلاتها .. العصيفرات لخرين .. اللي مازالو ما عرفوش ما عرفاتو هي .. من قلق شهري .. و من انجذاب للجنس الاخر .. و من شهوة لعينه

محبوبه كانت تنتابها حالات من الخدر وقت اللي نقترب منها باش نفهّمها السؤال و الا نصلّحلها التمرين والا نشدّلها يدّها (كيما كنت نعمل معاهم الكل) باش نحسّسّها بحركات القلم في حصّة الخطّ ..في البداية ما حطّيتش في بالي حاجة عندها علاقة بحاجة من قبيل الانجذاب الجنسي تجاهي .. الشيء اللي طبيعي باش يحدث من جانبها هي ّ لانّي ربما الرجل الوحيد اللي تباشر فيه يوميا بعد بوها

اوّلتها حشمه مبالغ فيها منّي .. خوف من المعلّم .. يمكن تكون مريضة .. لكن لقيت انّو نفس الملاحظة عند معلّمها متاع اللغة العربي .ـ

و من وقتها .. ولّيت نتعامل معاها بنوع من الحذر .. و باستراتيجيا صغيرة متاع انّي في نفس الوقت ما نحسّسهاش انّها كبيرة على زميلاتها .. باش ما تاقعلهاش نوع من العزلة النفسية اللي تعيقلها قدراتها متاع الفهم و التركيز و تشوّهلها استعداداتها الذهنية للاندماج مع المجموعة

و في نفس الوقت يلزم نلغي من تصرّفاتي معاها الجانب اللي تمارس فيه هيّ سرّيا معايا و هو اعتباري "رجل" الى جانب انّي "معلّم" ـ

و كانت تبدي فرح .. مع الاسلوب الاول

و حزن خفيّ .. مع الاسلوب الثاني

كنت نحكي في المساله مع معلّمها متاع العربية اللي نتذكّر انّو كان ماخذ الحكاية بشكل هزلي اكثر من اللازم

:)

صحيح الحكاية ماهيش دراما مطلقة .. و صحيح انها ما تخلوش من مواقف متاع كوميديا .. لكن انا كانت مأرّقتني اكثر منّو هوّ .. و نسأل حتى على معاملة عايلتها ليها ، و تقبّلهم لجسدها الصغير .. المتفتــّح ، و هوما الغير متعلمين ، ذوي الثقافه الريفية ، اللي لا تفرق بين جسد محبوبه و جسد بقرة حلوب

و جا النهار اللي باش تحمل فيه محبوبه صليبها على اكتافها .. صليب النهد الذي تكوّر باكرا .. و الخدّ الذي تورّد باكرا .. و القوام الذي تشكّل باكرا .. و الاغماءة الخفيفة التي تنتابها باكرا عند ملامسة يدها ليد معلّمها

كانت محبوبة تحبّ "عادل" التلميذ النجم متاع السنه السادسة :) التلميذ النجم بمعنى انّو قرّاي .. مزيان .. بوه فلاح لاباس بيه

و كانت بيناتهم مراسلات غرامية .. سرية .. لكن من نهار اللي معالّم السنه السادسة فاجأ "عادل" حبيب "محبوبة" يقرا في جوابها لخّراني ليه .. ما عادتش المراسلات سرّية

كان المعلّم هاذا تقليدي في تفكيرو .. مما يخليه يعجز على التعامل مع موقف كيما هاذا ، و مما يخلّيه ما يراش فيه الا جانب واحد : "الفضيحة" و "الشرف" و "الاخلاق"ـ

و فعلا كانت فضيحة بجلاجل للحبيبين الصغيرين .. الجميلين .. القاصي و الدّاني سمع بيها

و تنصبت في ساحة المدرسه المحاكم متاع حماة الاخلاق الزائفة .. و محاكم ديناصورات الكذب .. هاك اللي تولدو و عاشو و اصبحو اباءا و جدودا ... و باش يموتو .. من غير ما تكون عندهم حبيبه تبعثلهم رسائل حب .. كيما الرسائل اللي تبعث فيها محبوبة لـ عادل .. ـ

وهاذا هو الجانب اللي وقع استفزازو فيهم بها الرسالة اللي كان محتواها مضحك .. رغم ما كان فيه من مشاعر متتدفّقه و ملتهبة .. مختفية وراء جمل مليئه باخطاء الرسم و النحو و الصرف

انا من ناحيتي سعيت ما في جهدي باش نستر الحكاية و نحاولو نحلّوها بيناتنا في المدرسه و نراقبوها من بعيد دون ان نتسبب في كارثه .. خاطر اولياء كيما هكّاكه ينجّمو يقتلوها .. عادي

و علاش .. ؟؟؟ على جواب معبّي بالاغلاط متاع رسم الهمزه :) ـ

عشيّتها .. محبوبه صفارت .. شحبت شحوب الاموات .. ترعش .. بوها جا .. التلامذه الكل يتفرّجو فيها .. العيون الكل تجرّحلها في بدنها الغضّ

جا بوها... مدنكس .. حاشم .. ساكت .. هزّها و روّح بيها

و من نهارها انقطعت هي عن الدراسه .. و انقطعت عنّا اخبارها

...................

ريتها .. بعد شهرين و الا ثلاثه .. شادة عصا .. و تسرح بالـــّـنعاج

brastos يقول...

اهلا ابو ناظم

بطبيعة الحال براستوس اللي كاتب التعليق اعلاه ماهوش انا

و هاذي راهي ماهيش جديده .. عملوها اخيرا مع بلاشه مدوّنين

يجي واحد حاشاك قذر ، و يحلّ حساب باسم احد المدونين و يبدا يتسكّع في المدونات و يعلّق بشكل قذر

ايّ تعليق ما يحملش اسمي كامل يعني بالرابط اللي يحيل على مدوّنتي ، راهو خاطيني

شكرا

abunadem يقول...

عرفت براستوس هو سبام خاطر الرابط ما يوصلش لمدونتك
شكرا