الاثنين، 2 جويلية، 2007

من طرائف بكالوريا 2007


من طرائف بكالوريا 2007




عادة ما تكون امتحانات البكالوريا مناسبة للتسابق العلمي والتفوق المعرفي وهي لهذا السبب وجدت اصلا غير ان هذه الامتحانات لم تخلو في كل مرة من طرائف تكشف عن الصورة الكاريكاتورية الت.ي اضحى عليها الامتحان بل اضحت عليها عملية التمدرس بصفة عامة في تونس خاصة في السنوات التالية مع تدهور المستوى العلمي للتلميذ و نذكر هذه السنة بعض الطرائف لا من باب التندر بل من باب كشف المستور على ما لم تقله التقارير الرسمية التي صمت اذهاننا بايات الشكر والعرفان للقائمين عليها .
** ام تجتاز البكالوريا مع ابنها بنجاح بعد عشرين سنة : خبر قدمته التلفزة التونسية ويستحق ان نقف اجلالا لهذه الام المناضلة التي لم تثنها ظروف الاسرة والابتعاد عن المدرسة عن التصميم على النجاح وان كان لزوجها كما تقول الفضل في ذلك اذ سخر منها لاول مرة حين كانت تجتاز الامتحان وهي حبلى ولم تنجح بانها ستنجح مع ابنها في سنة واحدة وهو ما كان فعلابعد 20 سنة. بقدر ما يكشف هذا الخبر اصرار الام على النجاح بقدر ما يكشف صلابة التكوين المعرفي لجيل السبعينات والثمانينات وهشاشة التكوين لدى جيل اليوم الذي يغلب عليه التسطيح والانجرار نحو الحفظ وصب القوالب الجاهزة بعيدا عن التحليل.
** خبر ثان في احد المعاهد والاستاذ المراقب يتنقل بين الصفوف لاحظ تلميذة لا تكتب شيئا حاول حثها على الكتابة وربح الوقت فاشارت له براسها ما يفيد انها لاتعلم شيئا في الاثناء طلبت منه مساعدة فرفض وكرر حثها للتفكير قائلا" ياخي مخك اش فيه " فاجابته بتلقائية البلهاء "فيه كان ابال appel".
ت**تلميذ اخر كتب في موضوع الفلسفة متحدثا عن الاحتمال بانه يعني الشك وانه يشك في كل شيء الا في الحياة وانساق يتحدث عن "حياة "التلميذة صديقته وعن مغامراته معها ونسي موضوع الفلسفة.
** تلميذ ضبط بصدد الغش باستعمال هاتفه الجوال وحين منعه الاستاذ من ذلك وكتب فيه تقريرا اعترضه في الشارع مع مجموعة من الصعاليك وتحت غطاء لوجستي من والده النافذ في السلطة وقاموا بتوسيمه "وسام البلطجة" قائلين له " خلي ضميرك ينفعك"
**تلميذ اخر لم يكتب الا نصف صفحة في العربية حين سأله زميله في الخارج عن السبب اجابه مازحا " طاحلي الشارج " .

هذه الطرائف قد تعكس مستوى تدني التعليم وامتهان الامتحان الذي كان غولا يخيفنا فنقول " يوم الامتحان قد يكرم المرء او يهان " اما اجيالنا الجديدة فلسان حالها يقول " يوم الامتحان يكرم التلميذ ويهان الامتحان ".


هناك 4 تعليقات:

Big Trap Boy يقول...

هزلت
:(

Clandestino يقول...

سمعت بيها حكاية التلميذ اللي بوه واصل و نافذ (في البلطجة) و سمعت زادة اللي جمّدوه و طردوه من الحضيرة اللي كان ينتميلها...:))

غير معرف يقول...

brabbi,celui elli 3andou chwayya fi mokkhou wa ynajjem yafssa3 menn hak lebledd,je le conseille de le faire,on ne vit qu'une seule fois,
rahi bledd kalba ma taswa chayy !!

Rodrigo يقول...

Oi, achei teu blog pelo google tá bem interessante gostei desse post. Quando der dá uma passada pelo meu blog, é sobre camisetas personalizadas, mostra passo a passo como criar uma camiseta personalizada bem maneira. Até mais.