الخميس، 11 أكتوبر، 2007

مناضل اخر ضد الرداءة يختار العزلة في الصحراء: طرزان مازال حيا هنا وحيدا في الصحراء


يكنى طرزان tarzan
اسمه الحقيقي بلقاسم خليفة اختار العزلة في الصحراء ليعيش وحيدا في منطقة صحراوية تسمى " ام الشياه " تبعد 50 كلم عن دوز- شرقا في اتجاه مطماطة- منذ 1987 تقريبا اختار طوعا مؤانسة الافاعي والحيات والضباع لانها حسبه اكثر الفة من بني البشر نصب خيمة في البداية ثم حولها بعد ذلك الى مقهى للاستراحة صارت تعرف باسمه




بل وصارت قبلة للهاربين من الضغط النفسي سواء من الاصدقاء او حتى من السواح .ان زرت استراحته تشدك جدران المقهى المزركشة بالاف بطاقات الزيارة والمعايدة خلفها من مر من هناك .حتى صار مقهى طرزان مسجل على الدليل السياحي الرسمي لوزارة السياحة .معروف بنكتته الدائمة وبتكبره الفطري عن كل اشكال الرداءة والنفاق الاجتماعي يحب فريد الاطرش ويعلق صورته ويكره الشيخ علي البراق كرها فطريا .له مواقف راديكالية متطرفة من شعوذات الجمهور ومن النفاق الاخلاقي والديني ومن "القوادة" و"الطحانة" كما يسميهم يرددون عنه قولته الماثورةالتي يكررها دائما " نعلبو الطحين بجميع انواعه برا وبحرا وجوا ".صادف ان زاره ذات مرة وزير السياحة في مروره الى مطماطة فاسر له احدهم بانه يكره العرب فاستفسر الوزير مازحا .فرد عليه لانهم لا ياتونه الا لياخذوا منه دون ان يعطوه شيئا سوى نقل اخبار مجانية عن فلان وفلان وعلان ".


في دوز يعرفه الكبير والصغير بنكاته التلقائية واحيانا بحكمته الفطرية ساله احدهم حين راى في
يده رسالة عن ما يحمل فرد ضاحكا يحمل رسالة رد الثاني لمن ترسلها اجابه يريد ارسالها للالهة حتى تحميه من المتطفلين امثاله .ساله اخر عن الساعة كم الوقت اجابه " الحداش خير من الحداش ودرجين ".نكاته عن الجنة والنار ومصير العرب والفرق بين الامم والحضارات وحالنا البائس يجعلك تقف على شخصية انسان غير عادي .اصبح يعي جيدا ان عزلة الصحراء اكثر انسا من عالم تؤنسه المخاتلة والنفاق والكذب والتملق.حين سالته مرة ان كان راض عن حياته في الصحراء اجاب بالم " لو كان الدنيا دنيا راني ميت لي برشا "
جواب يغني عن اي تعليق ؟؟؟؟؟؟

هناك 3 تعليقات:

Tarek Kahlaoui يقول...

درى شكون حكالي عليه السيد هذاية... من نوعية الناس إلي الواحد يتمنى يتلاقى معاهم... و يعمل معاه قهوة "الحداش خير من الحداش و درج"

غير معرف يقول...

اخر نكتة سمعتها على تارزون:كان واحد جالس مع بلقاسم تارزون في القهوة ثم قام باش ايصلي وبعد ما صلى قال السلام عليكم .فقال له تارزون هاك اتسلم لاه وين كنت ما كنت قاعد بجانبي.فرد عليه هذا الرجل:كنت انقابل في وجه ربي فأجابه تارزون:في وجه ربي خلاص لم تقل انقابل في عمدة والا معتمد والا والي والا حتى في بوش اتقابل في ربي مرة واحدة.انت حتى المعتمد ما يقابلكش وحتى أنا قابلك كان بالسيف مكره أخاك لا بطل.

abouramy يقول...

عيدكم مبروك و شكرا لك على هذا المقال الذي اعاد ذاكرتى عشراة السنين الى الورى وشكرا سيبقى ترزااان ونكته حيا حتى بعد مماته فالف شكرا يا ابو ناظم