السبت، 20 أكتوبر، 2007

رسمي :نجيب الشابي ومية الجريبي ..يربحان معركة المقر ويفكان الاضراب




فك اليوم احمد نجيب الشابي ومية الجريبي اضرابهما عن الطعام الذي وصل اليوم شهره الاول -منذ 20/09/2007 بعد تسوية وضعية مقرهما مع المالك العقاري السيد عبد الرحمان بوزيان على اثر تدخل من الرئاسة -وقد اوردت الشروق هذا الخبر في وقت سابق - وتقول حيثيات الخبر الذي علمت به للتو من مصدر عليم ان المالك استدعي من طرف ممثل عن الرئاسة وطلب منه ان كان رغبته تسوية الامر بالتراضي مع الخصم في اتجاه حل هذا المشكل .وقد علمنا ان الطرفين اتفقا على تجديد عقد الكراء مع التنصيص على نوعية النشاط المزمع القيام به في المحل وتوسيعه من نشاط لمقر الجريدة الى نشاط الحزب ايضا .وبذلك يمون مسلسل اضراب الجوع قد انتهى الى ما اراده المضربان وهو التمسك بالمقر بصيغته الحالية .هذا ويذكر ان السيدةايلان فلوتر رئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان الاوروبي تزور تونس يوم الجمعة وتتطلع على احوال المضربين وقد تكون اتصلت بمسؤولين في الحكومة لانهاء الخلاف.

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

����� �������������������� ! ���� ����� ��� ����� � �� � �

1- �� ....�����.... ������� ��� ���� ...��� ��� ������������������� ��� ! ��� ��� ����� � ��������� ������ !

2- ������� ...( �� ��� ����� ��� ������� ���� � ���� ��� ��� ��� ����� �� ...���� �� ���� ) ������� ������ ��� ��� ��� �� ��� ! �� ����� �� ������� ������ � ������ � �� ����� � ����� ���� ...! � ��� ���� ����� ...� ������ ������� ������ ����� � ������ ...������� ������ � ����� �� ����� ������� � ��� ������ ��� ���� ....� ��� �������� ������� � ���� ����� ....

3- ������ ������� ...����� ����� ���� ..����� ��� � ���� �� ������ ! ���� ������ �� ������� ...� ���� � ��� �� ���� ���� � ���� ������ ! ��� ����� ....������� ������ ...����� ��� ���� ��� �� �� ....������� ���� ...� ��� ������ ���� ��� ��� �� �� ������� !!

� ������ � ���� ��� �� ....����� ��� ���� �� ���� ! �� ������� �� ��� ���� ��� �������� ....��� ������ �� ������ ��� ....� ��� ��������� ��� ����� � �� ������ ...�� �� ��� ������������������������ ...��� ��� � ������ ...

���� ...���� ������ ����
�� ������������������� �� ��� ���� ���� ������

احمد يقول...

كان يوما مشهودا. و ما زال ...ما زال