الاثنين، 22 أكتوبر، 2007

بلادي ...و السبعة الحية


رقم 7 هذا رقم عجيب وسحري في بلادي فهالقرية الصغيرة يشقها شارع واحد طويل بلا نهاية اسمو بعدد 7 بعدما قرر المجلس البلدي متاعنا كيما برشة مجالس بلدية في الجمهورية انهم يغيروه عرفانا واعترافا وهذا في حد ذاتو مافيشي حاجة عجيبة لكن العجيب والغريب انو هالشارع تزينو 7 صنب كبيرة مللي تدخل لدوز حتى للي تخرج منها للمنطقة السياحية








وما نعرفش اذا كان تصنيفها بها العدد صدفة والا حكاية مدروسة .والاعجب ان هالشارع تحرسو 7 مراكز امن بجميع الوانهم وتشكيلاتهم من المرور الى الحرس الترابي الى شرطة الى الشرطة البلدية الى حرس الحدود الى الحرس السياحي بحيث انو الزاير ما يدخل لهالبلد المحروسة الا ما توقفها دورية عند كل صمبة تقريبا ممكن باش السائح ما يشعرش بالقلق والخوف وهو يقف امام عون الدورية ويطرد خوفو بالاستمتاع بفرجة في عمل فني ما نتصورش انو ممتع برشة في الحالات هذه .... وعلى طول هالشارع 7 قهاوي تسربي للضيفان وللبطالة اللي ما عندهم حتى خدمة كان حساب ايام الاسبوع السبعة زادة وعدان كراهب المهاجرين الشبان خاصة اللي نجحوا في الحرقة وحفظان ارقام اللوحة الرمادية وهي سبعة زادة .واللي يلقى الوقت ويسعفوا الحظ باش يقعد في واحد من ها القهاوي اكيد يسمع عندليبنا الاسمر بلقاسم بوقنه يغني عندي سبعة سنين تعدوا** خلوقي فدوا** مكاتيبي هزوا ما ردوا .

هناك تعليقان (2):

arabicca يقول...

سبعة وخميس عليك حتى عجايب الدنيا سبعة وخرافة سبعة صبايا في قصبايا يطيح الليل وناكلهم تعرفهاشي ؟

مراد حمايد Hmaied Mourad يقول...

صحا ليكم عندكم برشة صنب تقولش عليها يثرب في عهد الجاهلية مانافصها كان لفعة بسبعة رؤوس توة خمسة سنين وفي المهدية باش يعملوا صنبة وماعرفوش أشنية كل واحد ورأيه الحوت برشة والفلوس شوية الحاصيلوا تفاهموا على حوتة بوسيف كبيرة وسومها رخيص