الثلاثاء، 25 مارس، 2008

هاهو اش باش نحكي في الرديون..


باعتبار انو المتدخلين اللي قبلي اشاروا لعلاقة الدين بالدولة من منظور الفكر الغربي التنويري وخاصة في النقاش اللي دار من بعد بين محمد المومني والنسر الاسود وبما ان المشكل اللي تطرح في البلوقسفير من البداية حول العلمانية في علاقتها بالواقع العربي اللي نعيشوه فاني باش نقتصر في مداخلتي على استقراء علاقة الدين بالدولة من منظور الفكر العربي
باش نحاول استقراء العلاقة من منظور سوسيولوجي عند ابن خلدون
ثم من ناحية ثانيةمن منظور فقهي حداثي عند علي عبد الرازق
ثم ثالثا من منظور فكري حضاري في بعض القراءات المعاصرة مثل قراءة رضوان السيد وهشام جعيط
وان كانت مداخلتي في الاصل طويلة تتضمن حتى متابعة المشكل في الفكر الغربي التنويري وكما قلت من دون تكرار باعتبار ان المسالة تعرضولها بعض المتدخلين فاني ساقتصر على الفكر العربي في علاقتها بالواقع الراهن اليوم
اتمنى ان يكون الوقت المخصص للمداخلة اطول من 20 دقيقة حتى ينجموا اللي يسمعوا من بعد يناقشوا ويعلقوا ...
شكرا لمن ساهم في الجزء الاول
واعد بنشر المداخلة كاملة بعد رقنها
وهي في الاصل مداخلة اعدها من فترة لنشرها في مجلة عربية.


ليست هناك تعليقات: