الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

عمرت جندوبة ونبحت كلابها؟؟


" عمرت جندوبة ونبحت كلابها " مقولة يتداولها الكثير من التوّنسيين رغم دلالاتها السّلبيّة ، وهي في حقيقة الأمر لا تلامس واقع الحياة الفعلي في هذه المدينة الجميلة بأهلها وتراثها و خصوصا عندما يتعلّق الأمر بتاريخها النّضالي ومشاركة أبنائها في معركة التحرير الوطني.

غير أنّ حالة الضعف التي تمرّ بها المدينة لم تكن نتيجة ضعف ذاتي في الأسس الفكرية والثقافيّة والعلميّة لأبنائها ، ولكنّها كانت نابعة من رغبة عدوانية أفرزتها سياسات خاطئة منذ مطلع الستينات من القرن الماضي.

لذلك ارتأينا أن ننقل هذه الكلمات المتواضعة على لسان حال المدينة وهي تلامس هموم وعذابات المواطن في أصدق تعبير:

جندوبة جرحك كبير ودمعتك مسكوبة
وقلبك نيرانة موقدة ملهوبة
إشكي أو قولي إتكلّمي ما تخافي
سرّك إمخبّي وكلمتك محسوبة
****
قالت أعلاش إنقول ما هو خافي
إكلولي ثمرتي وزادوا شوّهولي أوصافي
الخدّام فيّ صار يمشي حافي
والبيوت فيّ تنبني من طوبة
****
فينا القوت وهذه المدينة حضّها مسخوط
إمشاريع وإحسابات فيها كالبلوط (*)
وأرقام تطلع كاذبة أو مقلوبة
****
زعم تزول الهانة أو زعمة إيولّي القمح ملك للخدّامة
واتعم العدالة ويصبح مصيرها موصانة
وإلاّ نموت بعلّتي مغلوبة
ها جندوبة

(*) البلوط نوع من الشجر موجود بمدينة عين دراهم

عاشق الوطن
8 نوفمبر 2008

عن تونسنيوز

ليست هناك تعليقات: