الجمعة، 7 ديسمبر، 2007

اليوم السابع عشر لإضراب الجوع :06 ديسمبر 2007


يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع

اليوم السابع عشر لإضراب الجوع :06 ديسمبر 2007

رسائل إلكترونية

وصل للموقع الخاص بالمضربين العديد من الرسائل الخاصة و الإلكترونية :
- رسالة من طرف السجين السياسي السابق علي الشرطاني من قفصة
- رسالة من طرف السجين السياسي السابق هيكل المناعي
- رسالة من طرف محمد عمامي النقابي السابق بالتعليم الأساسي
- رسالة من طرف الأستاذ محمدة صالح فليس
- مساندة من طرف السيدة مية الجريبي الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي
- رسالة من طرف الأخ عبد السلام الطرابلسي صحافي من تونس
- مساندة من طرف الأخ يوسف المزي من القطر المغربي الشقيق
- مساندة من طرف الأخ أنور الغربي من سويسرا
- مساندة من طرف الأخ ناظم محجوب من بريطانيا
- مساندة من طرف الدكتور عمر السبخي عضو بمؤسسة الإسكندرية للدفاع عن حقوق الإنسان (من مصر)
- مساندة من طرف Phélippe coruff الأستاذ المحاضر بجامعة ليون II
- كما وردت علينا رسالة مساندة من طرف لجنة مساندة الإضراب بنابل مشاركا فيها إخوة من الحزب الديمقراطي التقدمي و من حركة الديمقراطيين الإشتراكيين و ثلة من النقابيين و الحقوقيين

اجتماع طارئ للجهات يوم غد 07/12/2007
بدعوة من النقابة العامة للتعليم الثانوي سيعقد اجتماع لأعضاء الهيئة الإدارية القطاعية لمتابعة إضراب الجوع الذي ينفذه الأساتذة المطرودون معز الزغلامي وعلي الجلولي ومحمد المومني منذ 20 نوفمبر 2007 وينتظر أن يناقش آليات تفعيل النضال المسند لإضراب الجوع الذي لقي دعما ومساندة كبيرة من عديد الهياكل والمناضلين.
متابعة دقيقة من النقابة العامة لإضراب الجوع
لوحظت حركية كبيرة بفضاء النقابة العامة للتعليم الثانوي لمواكبة وتأطير إضراب الجوع وتنظيم اللقاءات والمحادثات مع المضربين التي لم يتخلف النقابيون من مختلف القطاعات عن تقديم الدعم والمساندة لها.
تطور الحالة الصحية
أصدرت اليوم اللجنة الطبية تقريرها يوم 6 / 12/2007حول الوضعية الصحية للمضربين عن الطعام وتعرّضت للحالة البيولوجية والنفسية والعصبية لهم وقد سجلت تدهورا واضحا للحالة الصحية تمثلت في انخفاض كبير في الوزن واضطراب في درجات ضغط الدم، خلل في الوظائف الكلوية واضطراب في النوم، كما أكدت اللجنة إصابة أحد الإخوة المضربين بثلاثة أمراض منها القرح.
اللجنة الطبية تدعو إلى إنهاء الإضراب
بناء على ما لاحظته من تدهور في الحالة الصحية طالبت اللجنة الطبية المضربين بالوقف الفوري لإضراب الجوع حفاظا على صحتهم.
يوم تضامني مع المضربين بالمكنين
قرر الاتحاد المحلي للشغل بالمكنين تنظيم اجتماع عام تضامني بمقر الاتحاد يوم الجمعة 07/12/2007لمساندة ودعم صمود المضربين عن الطعام حتى رجوعهم إلى العمل.
زيارات المساندة
تعددت زيارات المساندة والدعم للمضربين عن الطعام،
عن النقابة الأساسية بحما م سوسة زار المضربين الأخ محمد الطاهرا لشامخي الذي غير عن مساند ته
للمضربين في سبيل حقهم في الرجوع إلى العمل.

وعن النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بمساكن الأخ محمد رزق الله الكاتب العام توجه إلى المضربين بمساندة
الأساتذة.
زار المضربين عن الطعام الأخ عبد الرزاق العثمني باسم النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بسوسة جوهرة وفرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وعبر عن مساندته التامة للمضربين

إضراب الجوع في الصحافة

أوردت صحيفة"الشروق" بتاريخ6 ديسمبر 2007 تغطية صحفية لإضراب الجوع تحت عنوان " بعد 15 يوما من إضراب الأساتذة المطرودين" ماذا قال المضربون و النقابة وسلطة الأشراف؟
تساءلت في تلك التغطبة عن الدوافع الحقبقبة لإضراب الأساتذة المطرودين عن الطعام وتوقفت عند الملف الإداري والبيداغوجي الجيد لهؤلاء الأساتذة الذي لا يبرر طردهم كما قدمت وجهة نظر النقابة التي أكدت تبنيها لإضراب الجوع و كافة الهياكل بالاتحاد ووفرت مختلف أشكال الدعم التي توختها بدء من العريضة إلى الوقفة الاحتجاجية و تجمع يوم 1/12 /07 وصولا إلى الإضراب القطاعي. و اعتبرت النقابة عملية الطرد ضربا للحق النقابي وحق الشغل.
أما عن الوزارة فقد ذكرت أن التخلي عن الأساتذة أمر مألوف سنويا وذكرت برد الوزير في البرلمان الذي قال:"المطرودون عددهم كثير فلماذا الحديث عن ثلاثة؟"
أما جربدة "الموقف" فقد نقلت تغطية عن التجمع الذي انتظم ببطحاء محمد علي يوم 1 / 12 /2007

لجنة الإعلام والاتصال


للمساندة والإطلاع:

216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :
synd_tunis@hotmail.com
www.moumni.maktoobblog.com

ليست هناك تعليقات: