الأحد، 9 ديسمبر، 2007

حقوق انسان ...من غير سكر ؟؟؟


تمر الذكرى السنوية هذه السنةللاعلان العالمي لحقوق الانسان بطعم خاص مر ... ومن دون سكر كما اختار زملاؤنا الاساتذة المضربون عن الطعام ان يحتفلوا به وان كان هذا الاختيار مقلقا جدا من الناحية الصحية للمضربين نظرا لوضعهم المتقدم الخطورة فان لهذا الاختيار مسوغات تقفز عن ما هو بيولوجي وطبي الى ما اعتقده مبدئي في وعي هؤلاء بمنظومة حقوق الانسان فالاعلان العالمي بني في اساسه على اساس المساواة بين البشر في ما يعتبر هبة الاهية وطبيعية الاهي الكرامة والحقوق والضمير والحرية كما تعلن ذلك المادة الاولى منه ولعل الكرامة لاتكون مكفولة لانسان الابالعمل والمساواة في حق العمل كما تعلن ذلك المادة 23 منه :"1/ لكل شخص الحق في العمل وله حرية اختياره بشروط عادلة مرضية كماان له حق الحماية من البطالة .2/ لكل فرد دون اي تمييز الحق في اجر متساو للعمل 3/ لكل فرد يقوم بعمل الحق في اجر عادل مرضي يكفل له ولاسرته عيشة لائقة بكرامة الانسان تضاف اليه عند اللزوم وسائل اخرى للحماية الاجتماعية 4/ لكل شخص الحق في ان ينشئ وينضم الى نقابات حماية لمصلحته."ولئن جاءت هذه المادة واضحة في ربطها بين حق الشغل وحق الدفاع عنه في اطار النقابات المعترف بها دوليا ، فانه لم يكن واضحا للسيد الوزير الذي قرر انهاء تعاقد هؤلاء الزملاء من دون مسوغ قانوني .ضاربا عرض الحائط بنصوص هذه المادة ومواثيق منظمة العمل الدولية واتفاقاته مع النقابة العامة بل وحتى مبادئ الاخاء والتضامن الاجتماعي التي احتفلنا منذ يومين بها في تونس .ولعل هذا التعاطي مع مبادئ الحق على اساس الولاء والاقصاء هي التي خلقت محنة هؤلاء الزملاء المضربين المهددين بالموت الان والتي دعت الاطباء المشرفين عليهم الى الالحاح عليهم بانهاء الاضراب وتحريم زيارة الاصدقاء لهم نظرا لهشاشة مناعة اجسادهم نظرا لفقدان الوزن والاملاح والكالسيوم ..



.ناهيك عن امتناع المضربين لكامل يوم الغد الاثنين 10/12/2007 ذكرى الاعلان العالمي لحقوق الانسان عن تناول السكر والماء والدواء.
فاي ذكرى لحقوق الانسان ...بلا كرامة
اي ذكرى ...من دون سكر

ليست هناك تعليقات: