الأربعاء، 3 ديسمبر، 2008

ليس مشكل الحجاج اهم من حصار اهلهم ؟؟؟


بثت قناة الحوار من لندن على الهواء برنامجا حواريا مباشرا يتناول مسالة الحجاج الغزاويين العالقين على الحدود المصرية في معبر رفح ورفضت السلطات المصرية منحهم التاشيرة للعبور من اراضيها الى مكة وما اثارني في الموضوع هو طلب مقدم البرنامج وهو الوجه المعروف المقرب من الاسلاميين نجدة علماء الامة للتدخل لفائدة هؤلاء لدى الحكومة المصرية بل وطلب تدخل السلطات السعودية للمساعدة دونما اشارة الى معاناة اهلهم تحت الحصار واطفالهم الذين يفتقدون الحليب والغذاء بل وحتى مرضاهم الذين يتهددهم الموت بسبب انقطاع الكهرباء .فهل يعقل هذا ؟ هل يعقل ان نتاجر بقضية اهل غزة وحصارهم الظالم من اجل تمرير اجندة اسلامية ضيقة الافق لصالح فئة تتاجر بالدين ؟ اليس اولى لهؤلاء الحجاج وتحت هذه الظروف الاستثنائية ان يؤجلوا حجهم او حتى يلغوه ؟ اليس الحج فرض عين لمن استطاع اليه سبيلا ؟ ثم اليس اهل غزة المحاصرون اولى بالاف الدولارات هذه التي يسحبها الحاج الغزاوي من المال العام لانفاقها في الحج ؟وهي مبالغ ان تراكمت من شانها ان تحل جزء من مشكل الحصار ؟اليس اولى بعلماء الامة ان يفتوا بما لصالح الجماعة خاصة وان حصار غزة تزامن مع ازمة مالية عالمية يشكو منها حتى الاقتصاد الفلسطيني ؟ام ان علمائنا الاجلاء لا يفتون الا بما تفاهات لا شان للمواطن بها ؟ ام ان الدين اصبح العوبة بيد من يدعون دفاعا عنه ؟ 
اعتقد ان هذه القنوات وهذه البرامج المشبوهة لا تعمل الا على خلق سلوك منوم للمواطن العربي وتلهيته عن قضاياه الرئيسية فالاجدى ان تناشدوا العلماء الضغط على حكوماتكم لفك الحصار عن غزة اولا  وحل السلطتين الحماسية والفتحاوية والدعوة العاجلة الى تشكيل وحدة ةطنية او العودة الى منظمة التحرير الفلسطينية الممثب الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وكفاكم ضحكا على الذقون فالمواطن العربي لم يعد من البلاهة ليعرف ان "خادم الحرمين الشريفين "الذين يتوق الحاج لزيارتهما ويدفع من اموال الشعب الاف الدولارات للحج اليهما يتبادل الانخاب ( قد تكون ما حرم الله ) مع ممثل حكومة العدو الصهيوني التي تحاصر هذا الشعب منذ ايام فقط في الحج الحقيقي الى البيت الابيض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك 5 تعليقات:

sidijmour يقول...

وضعت إصبعك على الجرح مباشرة.أوجت واوفيت. شكرا على المقال

Hnani يقول...

هذاكا حد تفكيرو و اجتهاداته

abunadem يقول...

سيدي جمور - هناني
شكرا لمروركما .المتاجرة بالدين اصبحت اليوم تجارة مربحة

abunadem يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Al-Hallège يقول...

بورك فيك كما بورك في الزيتْ
اكلا و دهنا و ضيّا في البيتْ
هذا هو أصل الداء