السبت، 5 أفريل، 2008

يوم 9افريل ...يوم من اجل العراق ...من اجل الشهداء


بدعوة من صديق مدون لاعتبار يوم 9افريل ( يوم احتلال العراق و يوم الشهداء في تونس) ادعو الى وقفة كل الاصدقاء المدونين يوم 9 افريل القادم ...يوما من اجل العراق ...يوم من اجل الشهداء ....يوم من اجل الحرية
من يصوت لهذا البوست يقف معنا يوم 9 افريل وقفة رمزية من اجل العراق ب تدوينة او صورة او قصيدة او كاريكاتور .عسانا نقول ما لا يقال ...نقول لا للحرب ...لا للاحتلال ....لا للاذلال ...لا لسرقة النفط العراقي ....لا لسرقة حضارة العراق ....نعم للحرية ...نعم للكرامة...نعم لاسترداد الحقوق المسلوبة...

ادعو الصديق مصعب الى صناعة لوغو او البرباش او اي صديق مدون اخر يرى في نفسه الكفاءة لذلك .
وشكراااا

هناك 3 تعليقات:

ًًMosaïque فسيفساء يقول...

صباح الخير
مع كامل احترامي للمبادرة اللي آنا معاها على طول الخط باعتبار أنو البارح فقط كنت خممت باش نكتب بوست صغير "حتى لا ننسى المقاومة العراقية" ولكن اعتقدت أنو تستحق أكثر من هكة
قلت مع كامل احترامي نرى أنو اختيار 9 أفريل غير مناسب
لأنو 9 أفريل ذكرى وطنية وشهداء تونس يستحقوا يوم بالذمة ليهم ولو أنو الشهداء شهداء بقطع النظر عن الجنسية
ونخصصو يوم آخر للعراق ويوم آخر لفلسطين علاش لا

abunadem يقول...

شكرا فسيفساء على الاقتراح ولكن ماك تعرف اللي 9 افريل هي زادة ذكرى احتلال العراق .

taha يقول...

شكرا للصديق abunadem على تفاعله مع المبادرة واسراعه في الدعوة للمشاركة وامكانية انتاج شعار لهذه التظاهرة.
من أجل أن يرفع المدّون صوته عاليا تضامنا مع بغداد الجريحة.
والأمر المحير فعلا لماذا لم يقع التفاعل الايجابي مع هذه المبادرة بالشكل المطلوب الى حد كتابة هذه الأسطر!!! أتمنى ان يكون المانع خير. ونحن بانتظار رد فعل بحجم التحدّي...وتدوينة من اجل الحرّية، من اجل الشهداء، من اجل بغداد الحبيبة...
وأضم صوتي لصوت الشاعر الكبير عبدالرّحما ن الابنودي في قصيدته "بغداد":
خلاص نسينا النضال.. اليوم نقول بغداد
وبكره حنقول كذا.. وبعده ياما بلاد!!
يا أمة قومي بقي.. ده انتي فضحتينا
الأمريكان سكنوا مش وسطينا.. لأفينا
................................
كل الشوارع بتصرخ في المدن بجنون
توقّف الحرب.. تفضح فكرة المجنون
في أوروبا حتي ف أميركا.. لأ في كل الكون..
إلا احنا إرتحنا قدام أي تليفزيون
آدي العراق في طريقها للغرق يابا
واحنا حواليه خُطبنا فجة... كدابة