السبت، 24 نوفمبر، 2007

اليوم الثالث لإضراب الجوع : 22 نوفمبر 2007


يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع

اليوم الثالث لإضراب الجوع : 22 نوفمبر 2007

شهدت أروقة الاتحاد العام التونسي للشغل مقر إضراب الجوع حركية كبيرة نظرا لتوافد عدد كبير من المساندين من مختلف الشرائح المهنية والاجتماعية، وقد ساهم ذلك في مزيد الرفع من معنويات المضربين.
إضراب الجوع في بعض الصحف :
تناولت جريدة "الصريح" يوم 22/11/2007 في سياق تغطيتها للندوة الصحفية التي عقدتها النقابة العامة للتعليم الثانوي يوم الأربعاء 21 نوفمبر 2007 خبر المظلمة التي تعرّض لها الأساتذة المعاونون المنقولون والمطرودون ومختلف التجاوزات التي قامت بها وزارة التربية والتكوين في حقهم.
جريدة "الشروق" قدمت نقلا عن النقابة العامة وجود تحركات للأساتذة المعاونين المطرودين.
قدمت جريدة "الموقف" إعلاما حول إضراب المطرودين عن الطعام ودوافعه وتحدثت عن تبني النقابة العامة للتعليم الثانوي له.
قناة الحوار التونسي عرضت يوم الأربعاء 21/11/2007 حوارا أجرته مع الأساتذة المضربين عن الطعام.
الأساتذة المبعدون :
أصبح النقابيون يطلقون على الأساتذة المعاونين الذين نقلتهم الوزارة من مراكز عملهم دون أي مبرر "الأساتذة المبعدون" وذلك أثناء تناول الحديث عن وضعية الأساتذة المعاونين ومدى عبث وزارة التربية والتكوين بالمدرّسين وحقّ الشغل إلى حدّ إنزالها العقوبة القصوى بالمضربين الثلاثة بالعزل والحرمان من العمل، كل ذلك بسبب انخراطهم في العمل النقابي.
الهيئة الإدارية الوطنية
تواصلت أشغال الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل إلى يوم 23/11/2007 ويبدو أن ذلك راجع إلى قرارها تخصيص اليوم الثاني لمناقشة الأوضاع النقابية وإضراب الجوع الذي انطلق يوم 20/11/2007.
زيارات ومساندات
- تكثفت زيارات المضربين عن الطعام وقد فاق عدد الزائرين في اليوم الثالث 300 من مدرّسين وعمّال وطلبة وحقوقيين ومواطنين.... وعبّروا عن مساندة تامة للمضربين عن الطعام لعدالة قضيتهم : الحق في الشغل القار وضد التعسف. وحمّل عديد كبير منهم وزارة التربية والتكوين مسؤولية كل ضرر قد يلحق بالإخوة المضربين .
- زار وفد عن الحزب الديمقراطي التقدمي برئاسة السيدة مية الجريبي الأمينة العامة للحزب وعبّرت عن مساندة الحزب وتضامنه مع المضربين من أجل إعادتهم إلى العمل.

- زار وفد عن الاتحاد العام لطلبة تونس يتقدمهم السيد عزالدين زعتور المضربين وقد عبّر عن مساندة المنظمة الطلابية للمضربين عن الطعام وتضامنها معهم بكل الوسائل.
- زار المضربين عن 2الطعام وفد نقابي من جهة بنزرت.
- مجددا زار السيد عميد المحامين صحبة مجموعة من المحامين المضربين عن الطعام.
- وردت برقية مساندة من الاتحاد المحلي للشغل بالمرسى وقرطاج
ومن نقابة الأنشطة البترولية
ومن المكتب الوطني للشباب العامل
نجاح عريضة المساندة
أقبل الآلاف على إمضاء عريضة المساندة للمضربين عن الطعام وشملت شرائح اجتماعية ومهنية مختلفة مما يؤكد مشروعية التحرّك والمطلب.
الحالة الصحية :
تفقدت الدكتورة نجوى الإخوة المضربين عن الطعام وقامت بالفحوصات الضرورية.
لوحظ تواجد لأعوان الأمن بالزي المدني حول مقر الإضراب.

لجنة الإعلام والاتصال
للمساندة :
21671.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :

ليست هناك تعليقات: