الخميس، 29 نوفمبر، 2007

اليوم السابع لإضراب الجوع :26 نوفمبر 2007



يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع

اليوم السابع لإضراب الجوع :26 نوفمبر 2007
تواصل توافد المساندات والمساندين للأساتذة المضربين من مختلف القطاعات وحساسيات المجتمع المدني، فقد زار المضربين :
- الأخ بدر الدلاعي عضو الاتحاد الجهوي للشغل بباجة
- الأخ الحبيب البحروني عضو الاتحاد الجهوي للشغل بالقيروان
- الأخت منجية الزبيدي منسقة المكتب الوطني للمرأة العاملة وسملّمت بيان مساندة صادر باسم المكتب.
- الأخ الأمين الحامدي الكاتب العام للنقابة الأساسية للتعليم الأساسي بسيدي حسين
أما من المجتمع المدني فقد زار المضربين :
- لطفي حجي ومحمد معالي ومحمود الذوادي من نقابة الصحفيين التونسيين الذين أكدوا مساندتهم المطلقة للإضراب وللمضربين معربين عن استعدادهم للقيام بواجبهم الصحفي على أحسن وجه حتى يتمكن المضربون من تحقيق مطلبهم العادل.
- اللجنة الجهوية للدفاع عن ياسين الجلاصي ومنسقها السيد النفطي حولة الذين عبّروا عن تماثل مطلبهم مع مطلب المضربين، فالمعركة واحدة والخندق واحد.
- وفود من الاتحاد العام لطلبة تونس من كلية الآداب بمنوبة ومعهد الصحافة وعلوم الأخبار والمعهد العالي ابن شرف واللجنة الوطنية للمؤتمر الموحّد.
- حزب تونس الخضراء ممثلا في الناطق باسمه السيد مصطفى الزيتوني الذي عبّر عن عميق مساندته لمطلب الأساتذة المطرودين
- حزب العمال الشيوعي التونسي ممثلا في شخص مناضله عبد المؤمن بلعانس الذي أكد أن انتصار المضربين أكيد لأن مطلبهم عادل وقضيتهم لا غبار عليها مصطحبا بيان مساندة
رسائل وبرقيات :
وردت على المضربين مجموعة من البرقيات والرسائل من :
- النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالقطار
- النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بقبلي الشمالية
- النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بدوز الشمالية
- النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالفوّار
- النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بقبلي
أنشطة المضربين
أجرى المضربون حوارا مع جريدتي "الشعب" و"الموقف" تناولوا فيها شرح لامشروعية طردهم كاشفين أسبابه الحقيقية ومؤكدين استعدادهم للتضحية بالنفس والنفيس دفاعا عن حقهم
نقلت قناة "الحوار التونسي" في بثها اليومي حوارا مع المضربين وعضو النقابة العامة للتعليم الثانوي الأخ الأسعد اليعقوبي.
تلقى المضربون عن الطعام مجموعة من المكالمات الهاتفية من تونس ومن الخارج.
الحالة الصحية للمضربين
معنويات المضربين مرتفعة رغم بعض الإجهاد والإرهاق.
يتواصل صمت وزارة التربية والتكوين عن الردّ على مطلب النقابة العامة للتعليم الثانوي وهو إرجاع الأساتذة المطرودين الثلاثة.
عريضة المساندة
يتواصل إمضاء العريضة المساندة على النطاق القطاعي والوطني والعالمي للمطالبة بإرجاع المطرودين إلى سالف علمهم.
لجنة الإعلام والاتصال

للمساندة :
216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :
synd_tunis@hotmail.com

ليست هناك تعليقات: