الخميس، 15 نوفمبر، 2007

الاساتذة المسقطون عمدا من التدريس يدخلون اليوم في اضراب عن الطعام؟؟؟


دخل اليوم الاساتذة المطرودون اليوم الخميس 15/11/2007 بمقر النقابة العامة للتعليم الثانوي بالاتحاد العام التونسي للشغل بتونس في اضراب مفتوح عن الطعام دفاعا عن حقهم في العمل بعدما اوصدت كل الابواب في وجههم علما وان قرار طردهم جاء صدفة غير منتظرة (وقد كنت اشرت لذلك سابقا) يوم 11/9/2007 قبل 3 ايام من استئناف السنة الدراسية الجديدة بعدما اثبتت تقارير بيداغوجية تسلمها الاساتذة المعنيون تفيد رغبة السادة المتفقدين تجديد انتدابهم وهو ما يفسر تعدي واضح للوزارة لمقررات مجلة الشغل وتجاوزا لاطار التفقد .وقد حاول هؤلاء الاساتذة بكل الطرق السلمية تسوية وضعيتهم وفوضوا النقابة العامة للتفاوض باسمهم ومع ذلك ورغم بعض وعود الوزير شخصيا في مقابلة مع الاخ الكاتب العام للنقابة الشاذلي قاري يوم الخميس قبل العطلة بتسوية هذا المشكل فانه قد تبين ان الوزارة ربما قد تريد من التفاوض ربح الوقت وتضييع الفرصة على هؤلاء للالتحاق باطار التدريس هذه السنة .وقد جاء التوقيت لهذا الاضراب الان مناسبا بما ان يوم الاثنين القادم ستنعقد هيئة ادارية للتعليم الثانوي ويوم الخميس هيئة ادارية وطنية علما وان اساتذة الجامعة قد قرروا الدخول في اضراب يومي الاثنين والثلاثاءوهو ما يعني ان ساحة محمد علي ستكون محط انظار الراي العام الوطني .نامل ان تحل هذه الوضعية بايسر السبل وان لاتتعكر صحة الزملاء خاصة وان احدهم كما علمت قد اصيب بضربة برد حادة قد تزيد من وضعه الصحي سوءا.ونداء اخير لسلطة الاشراف ان تسارع برأب الصدع وان لا تدفع الزملاء الى ماهو اسوأ ولا تضطر القاعدة الاستاذية الى موجات احتجاجية قد لاتنتهي ونحن على ابواب امتحانات.
وهذه مراسلة الاخوة المضربين التي وصلتني على البريد :

---------------------------
تونس في 15/11/2007


بيـــــــــــــــــــــــــــــــــان

نحن الأساتذة المطرودون عمدا، نتوجه إلى الرأي العام بالبيان التالي:

انتدبنا للعمل كأساتذة معاونين صنف أ (MACA) في العام المنقضي بعد خوض عديد النضالات على اثر إسقاطنا عنوة من قوائم الناجحين نهائيا في مناظرة "الكاباس" وذلك على خلفية نشاطنا السابق صلب الاتحاد العام لطلبة تونس. ورغم تميز أدائنا البيداغوجي و الإداري الذي تثبته تقارير السادة المتفقدين و المديرين إلا أن وزارة التربية و التكوين فاجأتنا يوم 11 سبتمبر 2007 بإعلامنا بعدم تجديد انتدابنا دون ذكر لأسباب أو مسوغات من أي نوع مما يؤكد قناعتنا بأن قرار الطرد جاء على خلفية مشاركتنا في إضراب 11 أفريل 2007 الذي شارك فيه 110 ألاف من مدرسي التعليم الثانوي و الأساسي بدعوة من الاتحاد العام التونسي للشغل، والذي كانت نتيجته نقل تعسفية ل 97 أستاذا معاون وطردنا نحن.
ورغم مساعي قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل و النقابة العامة للتعليم الثانوي، فان وزارة الإشراف واصلت ولا زالت سياسة المماطلة والتسويف رغم وعدها بالتفاعل الايجابي مع ملفنا مما يؤكد لدينا القناعة بأنها غير مستعدة لرفع هذه المظلمة، وتبعا لذلك فإننا قررنا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام منذ اليوم 15 نوفمبر 2007 بمقر النقابة العامة للتعليم الثانوي و في حضن منظمتنا النقابية العتيدة: الاتحاد العام التونسي للشغل. وفي هذا الإطار فإننا نتوجه:

- إلى النقابة العامة للتعليم الثانوي و النقابات الجهوية والأساسية و عموم الأساتذة من اجل القيام بدورهم كاملا في خوض هذه المعركة حتى استعادة حقوقنا ورفع المظلمة عنا.
- إلى الأخوة أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل وعلى رأسهم الأخ الأمين العام كي يشدوا أزرنا و يسندوا نضالنا المشروع من اجل حقنا في العمل والحياة بكرامة.
- إلى كل التشكيلات النقابية كي تتحمل مسؤوليتها في الدفاع عن الحقوق المكتسبة وفي مقدمتها الحق النقابي و الحق في العمل كحقوق غير قابلة للتصرف .
- إلى كل القوى الديمقراطية ومكونات المجتمع المدني المناضلة كي تقف إلى جانبنا حتى رفع هذه المظلمة.

إننا نهيب بالجميع كي يتجند معنا دفاعا عن الحق النقابي و عن الحق في العمل و ضد اعتماد معايير الولاء السياسي في الانتداب والتشغيل.
عاش الاتحاد العام التونسي للشغل مناضلا مستقلا ديمقراطيا
عاشت النقابة العامة للتعليم الثانوي نقابة نضال ودفاع مستميت عن حقوق الأساتذة

لنـــــــــــــــــــدافع جمـــــــــــــــــــــــــــيعا عــــــن الحــــــــــق النقــــــــــــــــابي

الأساتذة المطرودون عمدا:
- محمد مومني 98990003
- علي الجلولي 21460918
- معز الزغلامي 95373577

ليست هناك تعليقات: