الاثنين، 26 نوفمبر، 2007

اليوم السادس لإضراب الجوع : 25 نوفمبر 2007



يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع
اليوم السادس لإضراب الجوع : 25 نوفمبر 2007

تواصل توافد العديد من المساندين والمساندات للإضراب عن الطعام الذي يحتضنه مقرّ النقابة العامة للتعليم الثانوي.
زار المضربين الأخ منصف اليعقوبي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل الذي عبّر عن مساندته اللامشروطة لمطلب الأساتذة المطرودين. كما زارهم للمساندة والتضامن :
- الأخ المنجي عبد الرحيم الكاتب العام لجامعة المهن المختلفة
- الأخ توفيق التواتي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس
- الأخ محمد حمدي عضو النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بسوسة
- الأخ الهادي بن رمضان عضو النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بجندوبة
- الأخ مختار بن حفصة عضو النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بنابل

وكان من الوافدين على مقرّ الإضراب الأستاذة راضية النصراوي رئيسة الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب التي أكدت وقوفها والجمعية إلى جانب المضربين ومطالبهم الحقة، والأستاذ حبيب الزيادي عضو الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.
وحضر للمساندة السيد فتحي تيتاي عضو فرع قفصة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان معبّرا عن تعاطفه مع هذه الحركة النضالية مقدما بيانا باسم الفرع.
وكان من زوّار المضربين الأستاذ الجامعي رشيد الشملي الذي خاض بدوره إضرابا عن الطعام في العام الماضي احتجاجا على المضايقات التي تعرّض لها كباحث، وقد أسدى نصائح طبية للمضربين باعتباره مختصا في النباتات الطبية.
ولم يتخلف السيد الطاهر بن حسين مدير قناة "الحوار التونسي" عن المساندة باسمه وباسم القناة وطاقمها أثناء زيارته لهم بمقرّ الإضراب.
وزار المضربين السيد عبد الكريم عمر عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الوحدوي وعضو مجلس النواب الذي أعرب عن وقوفه إلى جانب المضربين معتبرا أن حق الشغل حق مقدّس يستحقّ التضحية من أجله.
كما حضر أيضا وفد من اتحاد حاملي الشهادات المعطلين عن العمل للمساندة والمؤازرة.
المواكبة الإعلامية
أجرت قناة "الحوار التونسي" حوارا مع المضربين يبث يوم الإثنين 26/11/2007.
تلقت عديد المنظمات المهنية والإنسانية في الوطن العربي والعالم الإعلام بالإضراب عن الجوع بكل سخط وعبّرت عديد المنظمات عن تضامنها المطلق مع المضرين عن الطعام من أجل حقهم في العمل وضد التعسّف.
كما أجرت جريدة "الإعلان" حوارا بالهاتف مع المضربين .
اتصل عديد المناضلين من مختلف القطاعات ومن الخارج للاطمئنان على صحة المضربين ومتابعة أخبار الإضراب.
إضراب وشاعر
- ارتجل النقابي عبد الجليل عواسي بيتين من الشعر من وحي الحدث، فقال :
"وما حبّا بجوع كان صومي ولكن خبز يومي هم أضاعوا
فكيف العيش في الدنيا وأمري لمن قالوا: فلا عاشوا وجاعوا"
تلقى المضربون عن الطعام مساندة نوّاب المؤتمر الجهوي للشغل المنعقد بزغوان المنعقد يوم 25/11/2007.
لجنة الإعلام والاتصال

للمساندة :
216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :
synd_tunis@hotmail.com

ليست هناك تعليقات: