الجمعة، 30 نوفمبر، 2007

اليوم العاشر لإضراب الجوع



يومــــيـّـــــات إضـــــــــراب الجــــــوع
اليوم العاشر لإضراب الجو
لليوم العاشر على التوالي تواصل مسلسل الصمود والعطاء النضالي الأصيل الذي مثله إضراب الجوع الذي يخوضه الأساتذة المطرودون عمدا والذي يشكل علامة فارقة في نضالات القطاع والحركة النقابية التونسية.
ومع شموخ المضربين، تواصل سيل الزيارات من مختلف القطاعات والفعاليات والجهات، إذ زار المضرين :
- الأخ محمد زعتور عن النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بنابل الذي جدد مساندة نقابيي الجهة للمضربين في نضالهم العادل.
- الأخ الصادق محمودي عن النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بالقصرين الذي أكد تجند الجهة للدفاع عن المضربين ومطلبهم.
- الأخ محمد الشابي الكاتب العام والأخ صالح النصري للاتحاد الجهوي للشغل بأريانة مساندا للحركة النضالية ولمطلبها المشروع.
- الأخ محمد الجدي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بسوسة الذي أكد وقوف الجهة إلى جانب المضربين والنقابة العامة للتعليم الثانوي في الدفاع عن الحقوق المشروعة.
- الأخ ناصر السالمي الكاتب العام للجامعة العامة للبلديات الذي قدّم باسمه وباسم الجامعة أسمى مشاعر التعاطف والتضامن مع نضالات الأساتذة المطرودين عمدا.
المجتمع المدني يواصل المساندة
- زار الأستاذ أنور القوصري نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان المضربين عن الطعام وعبّر من جديد عن مساندة الرابطة العميقة للإضراب ومطالبه العادلة والمشروعة.
- كما وفد على الإضراب وفد من الوحدويين الناصريين بتونس حاملين بيان مساندة، وقد أكد الوفد وقوفه اللامشروط إلى جانب قضية المطرودين دفاعا عن الكرامة والحق.
- وكالعادة واصل أنصار الاتحاد العام لطلبة تونس واتحاد حاملي الشهائد المعطلين عن العمل توافدهم على مقرّ الإضراب.

رسالة من بريطانيا
وصلت المضربين رسالة إلكترونية من الرفيق بيل آدامز الكاتب العام للاتحاد الجهوي لمقاطعة بوركشاير / ذو همبر لمؤتمر النقابات العمالية البريطانية، أكد فيها تعاطفه الكامل مع الإضراب ومساندته لمطلب المضربين مطالبا وزارة التربية والتكوين برفع هذه المظلمة.
الحالة الصحية
أكد الدكتور سامي السويحلي أن صحة المضربين بدأت في التدهور الجدي (الوزن، الضغط...) وهي سائرة إلى مزيد التعقد في الأيام القادمة و مع هذا تبقى معنوياتهم عالية.
مكالمات هاتفية
- اتصل بالمضربين العديد من المناضلين من داخل تونس وخارجها للمساندة والاطمئنان.
- كما اتصل بهم أعضاء النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالرقاب (سيدي بوزيد) الذين كانوا مجتمعين للتحضير للإضراب القطاعي ليوم الغد، وقد توجه إليهم المضربون بكلمة هاتفية لتحيتهم وتحية جهودهم.
حضور أمني :
لوحظ تضاعف عدد أعوان الأمن بالزي المدني حول مقرّ الإضراب.

أساتذة الفلسفة بجهة أريانة يقاطعون اليوم التكوين ويتوجهون إلى مقر الاضراب تضامنا مع المضربين ويسلّموا عريضة في الغرض.

لجنة الإعلام والاتصال


للمساندة :
216.71.337.667 Fax :
profexclu@yahoo.fr e-mail :
synd_tunis@hotmail.com

ليست هناك تعليقات: