السبت، 21 جوان، 2008

حريق في دوز ...آلو 198....الرقم خارج الخدمة؟؟؟؟


جد يوم امس حريق هائل في احد الماجر بمدينة دوز على الساعة 20:14 بعد ان اتت النيران على المحل الاول لبيع المحروقات للدراجات النارية اثر تماس كهربائي وبسرعة هائلة امتدت للمحل الثاني المخصص لبيع منتوجات التمور وقوارير الماء ولم يتمكن صاحب المحل الذي اذهلته المفاجاة حتى من الدخول للمحل واستعمال كبسولة الاطفاء .
وقد تم الاتصال مباشرة بفرقة الحماية المدنية التي تاخرت في القدوم علما وان الفرقة الوحيدة بالولاية موجودة في قبلي التي تبعد 30كلم عن دوز وقد وصلت الفرقة الى مكان الحريق بعد نحو الساعة اي بعد ان سيطر الاهالي تقريبا على الحريق بفضل مجهودات احد الشبان الذي امتطى جرافة وسحب كميات من التراب اهالها على الحريق .
غير ان تاخر الحماية المدنية اشعل نيران الغضب عند الشبان المتواجدين بمكان الحريق الذين انهالوا عليهم بوابل من الحجارة اجبر شاحنة الحماية على العودة على اعقابها وكادت تتحول الحادثة الى ما لا يحمد عقباه .
هذا وقامت البلدية اليوم بمعية بلدية القلعة بجبر بعض اضرار الحريق .علما وان النيران اتت ايضا على بعض اثاث العائلة لقرب المتجرين من البيت واكد لنا احد اقارب العائلة ان النار اتت على جزء من اثاث ابنها الذي كان يعتزم الزواج هذه الايام ؟
وهنا نطرح بعض الاسئلة على المسؤولين في الجهة :
  • هل يعقل ان تظل مدينة دوز الى هذا الوقت من دون نقطة حماية مدنية وهي التي تعد اكثر من 40 الف ساكن ؟
  • هل يعقل ان تبقى دوز وبنيتها التحتية متهرئة هي المنطقة السياحية الوحيدة في الجهة حيث تعد اكثر من 7 نزل مصنفة ؟
  • هل يعقل ان لا يتوفر مكان لفرقة حماية مدنية وهي تشهد امتداد جغرافي هائل ؟؟
  • هل يعقل ان نقدم كل مرة الضحايا والخسائر حتى نعرف ما علينا فعله ونكتشف اخطائنا ؟
  • ام انكم نسيتم ان دوز تصل فيها الحرارة درجات قياسية في الصيف وانها عاشت في السابق حالات وكوارث مشابهة؟
  • نرجو أن يقرأ هذا المقال مسؤولينا ويعملوا على تجاوز الهنات ؟

انظر الفيديو المصاحب

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

rahi mich el marra lawla elli isir fiha 7ari9 fi douz w ijou emmakhreen rahi haki el 3ada .w zid b zyeda ech bih ken t7ar9ou zouz 7wanet walla essou9 el koll el mohem mafihech wa7ed gawri lakhar el koll may9alle9ech

abunadem يقول...

المشكل يا صديقي مش في وجود قاوري او لا وانما المشكل في تحقير جهة وما تعطيهاش حظها في التنمية الجهوية كيما جهات اخرى والحماية المدنية عنصر اساسي في البنية التحتية لاي جهة خاصة بالنظر الى عدد سكان جهة دوز .لهذا صارت المشكل.
ويمكن خاطر العباد قبل ما تتكلمش.