الأحد، 29 جوان، 2008

صحيفة العرب القطرية تشيد بحملة المدونات التونسية " التدوينة الحمراء "وتجعل مدونتي تغرد خارج السرب؟؟؟

اشار الصديق طارق الكحلاوي ( هنا ) الى ما تعرضت له جريدة العرب القطرية من تغطية لحملة "التدوينة الحمراء " ( انظر هنا ) وانا اذ اشكر الصحفية نهى عاطف على تغطيتها لهذه الحملة والتعريف بالتدوين والمدونات التونسية و وخاصة بحملة التدوينة الحمراء التي جاءت رد فعل تلقائي وعفوي من المدونين التونسيين على مقتل الشاب حفناوي حفناوي المغزاوي بالرصاص في احداث الحوض المنجمي. فاني اريد التعليق على ما يهمني في هذا التقرير وهو التركيز على تدوينتي بخصوص حملة 15 جوان ( هنا ) والتي تعرضت فيها بالنقد للقائمين على هذه الحملة التي لم تكن في وقتها . بأن هذه التدوينة لم تكن مدرجة ضمن حملة " التدوينة الحمراء " وانما جاءت بعدها وان مشاركتي في حملة التدوينة الحمراء كانت ب 3 تدوينات هي :

ولقد كنت اتمنى ان تركز صاحبة المقال على مقالي الاول الذي تناول في قراءة نقدية الوضع في الحوض المنجمي وما ترتب عنه من مصادمات ادت الى سقوط شهداء قد تستوجب واحدا من حلين : اما تدخل رئاسي لاحتواء الازمة وهو ماحدث فعلا باقالة ر.م.ع شركة فسفاط قفصة .

أو بتدخل الجيش للسيطرة على الوضع بعدما تبين فشل التعامل الامني ( لرجال الشرطة ) وهو ما حدث فعلا بسيطرة الجيش التونسي على المؤسسات الوطنية بمدن الحوض المنجمي .
وقد اظهرتني صاحبة المقال المذكور وكأني اغرد خارج السرب في هذه الحملة والحال انني خصصت كما قلت 3 تدوينات لهذه الحملة .
لذا أرجو التحري في قراءة مقالها ومعرفة مرجع وتاريخ الحملة المذكورة .

ليست هناك تعليقات: