الأحد، 8 جوان، 2008

تدوينة حمراء 2 :بيان الرابطة التونسية لحقوق الانسان حول مقتل الشاب الحفناوي الحفناوي ؟؟؟


الرابـــــطة التـــــونسية للــــــدفاع عن حــــقوق الإنــــسان
La Ligue Tunisienne pour la défense des Droits de l’Homme
بيـــــــــان

اجتازت الأحداث المأساوية التي تشهدها مدينة الرديف منذ اشهر عتبة لم يكن من المتوقع بلوغها، فقد قامت قوات الأمن يوم أمس الجمعة بإطلاق الرصاص على المواطنين مما أدى إلى وفاة الشاب الحفناوي بن رضا بن الحفناوي المغزاوي البالغ من العمر 25 سنة، والذي أصيب برصاصة في ظهره، كما أدى إطلاق الرصاص إلى إصابة عدد هام من المواطنين بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى مستشفيات الجهة.
وقد تطورت الأمور بشكل خطير منذ أول أمس حين قامت قوات الأمن بمداهمات لمنازل ودكاكين تمّ خلعها وإتلاف سلعها، وتمّ إلقاء القنابل المسيّلة للدموع داخل المساكن، وقد أدّت هذه التصرّفات إلى تجمّع المواطنين بساحة المدينة للاحتجاج على الحصار الذي فرضته قوات الأمن على المدينة ومداهمتها للمنازل والمتاجر واعتدائها على المواطنين داخل محلات سكناهم، فواجهتهم قوات الأمن بمزيد من العنف، إلى أن عمدت هذه القوات ودون أي مبرر إلى مواجهة المواطنين المتظاهرين سلميا باستعمال الرصاص وتوجيهه نحوهم مما أدى إلى الكارثة التي حصلت.
والهيئة المديرة للرابطة إذ ترفع تعازيها الحارة إلى عائلة الشاب المقتول الحفناوي المغزاوي، ومؤازرتها للجرحى وعائلاتهم فإنها تدين بشدة هذا التصعيد المأساوي من قبل قوات الأمن، واستعمالها الرصاص لمواجهة التظاهرات السلمية للمواطنين المطالبين بالحق في الشغل والحياة الكريمة.
وتطالب بتكوين لجنة وطنية محايدة للمساعدة على الوقوف على أسباب الوفاة الشاب الحفناوي المغزاوي وجرح المواطنين الآخرين وخاصة الظروف التي حفت بعملية إطلاق النار على المتظاهرين، وتخشى أن يكون تقديم السلطة لرواية تبرر إطلاق النار على المواطنين قبل بدأ التحقيق العدلي في الأحداث، مرده الرغبة في التفصي من مسؤولية ما حدث، ولذلك فإن الهيئة المديرة تشدّد على ضرورة تحلّي القضاء بكل الاستقلالية والحيادية الضرورين لإظهار الحقيقة وتحميل كل طرف مسؤوليته دون التقيّد بهذه الرواية التي أطلقها أصحابها في تجاوز صارخ للقضاء وصلوحياته.
وتدعو الهيئة المديرة إلى رفع الحصار المضروب على مدن الحوض المنجمي والكف على المداهمات والاعتقالات وإلى المبادرة بإجراء حوار جدّي مع المواطنين لإيجاد الحلول العملية للمشاكل المتراكمة وإنهاء حالة الاحتقان السائدة في المنطقة.

تونس في 07 جوان 2008
عن الهيئــة المديــرة
الرئيـــس
المختـار الطريفـي

21، نهج بودلير – العمران – 1005 تونس – الهاتف : 71.280596 – الفاكس : 71.892866
ltdhcongres6@yahoo.fr البريـــــد الإلكترونــي

هناك تعليق واحد:

foued يقول...

avez vous remarqué comme moi que les blogs qui ont fait le voyage "americain" de casa n'ont pas participé à la "note rouge
c'est bizarre non