الأربعاء، 3 سبتمبر، 2008

صحفي تونسي يدعو الى عودة " الرافل" ؟؟؟

الخبر نشراتو جريدة الصباح امس ( هنا) للصحفي كمال بن يونس في تعليقو على مقتل اشخاص في حوادث عنف لاسباب تافهة وهي حوادث كيف اشار الصحفي ماهيش معزولة والا عادية خاصة كيف تتكرر وتولي تتمظهر في اشكال يومية من سبان وعنف واللي ممكن تتطور الى جرائم قتل ...الصحفي حط صبعو على موطن الداء وقت اللي اعتبر ان الاسباب النفسية والاجتماعية هي وراء ها المشاكل هاذية لكن بسرعة يرجع يطرح بديل امني هو" الرافل" اللي تكوينا بيه مدة و ما صدقنا ارتحنا منه واللي يعطل المواطن وممكن يحرجو احيانا وزيد فوق هاذا يدخلو في امورو الخاصة " استجواب وسين وجيم " ويلزمك حتى تخرج للسوق اوراقك فوق منك واللي ينسى يتخطى وهات من هاك الجوجمة اللي كانت ترعبنا قبل ...السيد يحب يرجعنا للوضعية هاكه ....و لو كان كمل تحليلو راه قال لازم نعملو كيما الغرب اللي نقتدو بيه مراكز توجيه نفسي واجتماعي تكون موجودة في المدرسة لمعالجة اصل الداء ..الخبراء في علم النفس والاجتماع بطالة في القهاوي ...وممكن هوما بيدهم يتحولوا الى حالات باتولوجية ....علاش ما يخدموهمش في مراكز للتوجيه نضربو عصفورين بحجرة واحدة ....
المعالجات الامنية ماهيش الحل ..واحنا نعرفو ان الغرب عمل رافل للاجانب وخاصة اللي ما عندمهش اوراق رسميه للاقامة يعني اولادنا الحارقين واللي ما صارتش عملية رسكلتهم اجتماعيا ونفسيا ...
انا نتصور ان تجربة الادماج الاجتماعي اللي بدتها تونس منذ التسعينات وبقت للاسف مراكز للايواء فارغة ما عندهاش حتى دور حقيقي تقوم بيه لازمها تتعمم في شكل مراكز عمل صغيرة في المؤسسات التعليمية وخاصة في الابتدائي والاعدادي حسب المناطق ؟؟ وتوة وقتها نشوفو النتيجة من دون حاجة للرافل هذا طبعا مع ضرورة التوجه لحل المشكلات الاجتماعية من جذورها كيما البطالة والتشغيل والمديونية وووو.

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

il doit être malade ce soit disant journaliste.
il oublie que le fameux rafel est une atteinte aux droit de l'Homme.
j'espèe qu'il lise votre post et qu'il comprenne à quel point il est con!

Samih يقول...

السلام
بعض الصحفيين يتدخلو كلما يراو ألي الوضعية ما تعجبش والي الناس فلقطت، يتدخلو وقتها باش يقولو للناس المشكلة منكم موش من السلطات.
ونفس الشيء هنا، الناس تعرف الي الشوارع والكيران والميتروات معبية بالسيفيل الي يستنوا في شكون يقول كلمة "مش في بقعتها" باش يوصلوها طايبة وسخونة للجهات المختصة، أما كيف يصير براكاج في حضور الأشخاص هاذي ما تفيقش بيهم ويعملو رواحهم ما راوش، لذلك يلزم تدخل صحفي باش يفنتي بالمشكلة.
الناس تعرف انو الدنيا قاعدة تغلى بصفة جنونية، وهذا يلزمو تدخل صحفي باش يقوللهم الي المشكلة من عيشتهم الاستهلاكية مش من سوء التصرف الاقتصادي.
الناس تعرف الي البترول هبط من أكثر من 140 دولار إلى أقل من 110 دولار (انخقاض حوالي 25%)، يلزم تدخل صحفي باش يكذب علينا ويقللنا الي البترول مازال في ارتفاع والي الظروف صعيبة ....

غير معرف يقول...

Annaqued
Le Rafle est nécessaire pour nettoyer le pays - La majorité des Tunisiens demandent au ministre de l'intérieur d'utiliser les méthodes qui ont montré leur efficacité auparavant comme le rafle, les interviews musclés avec les delinquant - Nous ne devons pas laisser la rue à cesminables délinquants - Nous avons deja de plus en plus peur de conduire dans nos rues avec 5 morts par jour, si nous ajoutons à cela un risque de plus en plus grand de ne pas revenir vivant à cause d'un braquage, il vaudrait meix mmigrer alors aux US ou au Canada ou les délinquants n'ont pas de droits d'homme à respecter - Et puis SVP epargnez nous les slogans : il faut éduquer, il faut corriger....Des études serieuses ont démontré que les délinquants NES DELINQUANTS - Billehi lancez un sondfage dans votre blog, pour les délinquants est ce que vous vous les éduquer ou les exterminer - Vous seriez surpris???

abunadem يقول...

غير معرف
انا معاك اللي يلزم تنظيف الشوارع ساعات من الهامشيين ولكن ما تكونش هي القاعدة ...القاعدة نحبوها تكون معالجة المشكلات من الاصل معالجة صحيحة مش بالبوليس والامن
الامن لابد منه
اما يكون في الحلات القصوى