الأربعاء، 17 سبتمبر، 2008

في صفاقس الجزارة يهزمون المراقبة الاقتصادية...بفضل البورتابل؟؟؟


خبر تحدثت عليه الصباح متاع اليوم والصحفي اللي رافق فرق المراقبة الاقتصادية في صفاقس لاحظ ان كثير من الجزارة يستغلوا شهر رمضان باش يستغنوا خاصة وان العباد تكون مضطرة لاستهلاك اللحوم بانواعها وهكة برشة تجار ما يكفيهمش باش يذبح العد المصرح ليه بيه ويولي كعور واعطي الاعور يذبح البقرة على انها عجل والنعجة على انها خروف حليب وهات من هاك اللاوي وكيما يقولو يمين الجزار ...يحلفلك باغلض الايمينات انو حليب وهو ما عندوش حتى طابع الصحة ..واللي يذبح قدام الحانوت ..واللي يبيع الدجاج الحي ...وخلي من الخضرة المضروبة والسلع الفاسدة الكل المخبية في الفريقوات من عام ككح تخرج في ها الشهر "الكريم" كريم طبعا على اصحاب الفلوس والتجار اللي هي فرصتهم باش يستغنوا على حساب العباد ...الفازة الحلوة انو في الطريق لسوق جبنيانة ما ثم حتى حانوت جزار محلول نهارتها ..هكة بقدرة قادر نهارتها الناس الكل صبحت مقرفة ما ذبح حتى واحد ذبيحة ...والا الحكايو واضحة انو البورتابل اشتغل بين الجزارة عفوا السمسارة وتسكرت الحوانت الكل ...ببساطة خاطر حتى واحد ماهو متبع تعليمات السلامة والقانون ؟؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

taha يقول...

اولا هنيئا بعودتك ومرحبا بخربشاتك التي نتمنى ان لا يقع حجبها مجددا. عنوان جميل وصورة رائعة في مدونة اختارت أن تكتب بلغة اخرى وبطريقة اخرى...
انا في الحقيقة كنت ضد اضرابك الاخير عن التدوين لان ذلك هو الهدف الذي يتمناه عمّار. وان حجب هذا الاخير الخرشات مجددا لا تفكر اطلاقا في الاضراب بل حاول ات تكون دائما حاضرا وان تغيبت لفترة فعليك الاستظهار بشهادة طبّية...هههها.
اما عن المقال فقد كنت قد قراته في جريدة الصباح اليوم...وقد تذكرت في الحقيقة تلك الحادثة التي هزّت مدينة القيروان في السابق والمتمثلة في القبض على جزّار بتهمة ذبح الحمير بعد اكتشاف مقبرة جماعية للحمير في ضواحي القيروان...يذبح الحمير ويبيعها على انّها لحوم حمراء...اشياء لا تصدق فقد وصل الغش الى مرحلة تجاوزت المعقول.

abunadem يقول...

taha .

اهلا بك مرة اخرى في مدونتي وشكرا للزيارة ..والله الاضراب كان رد فعل في حالة غضب وتجاوزته بعد ان اقنعني احد الاصدقاء بتغيير اللوك ولبس قناع اخر ..وواعتقد حتى بهذا القناع مكشوف وربي يستر