الأربعاء، 3 سبتمبر، 2008

نقد النقد النقدي ضد ...قاسم قاسم وأضرابه.

العنوان مقتبس في الحقيقة من كتاب مشهور جدا ...كتاب "العائلة المقدسة" او نقد النقد النقدي ضد برونو باور واضرابه وهو رد قدمه ماركس وانقلز ضد الاخوة باور ( ادغار وبرونو ) وهم من الهيغليين الشبان الذي فهموا او اولوا مسالة "الوعي التاريخي "عند هيغل ليربطوها باشخاص تاريخيين هم الفاعلين في عملية التحول الاجتماعي ورد ماركس بأن " ان الأفكار أخفقت في كل مرة لم تتوافق فيها مع المصالح الواقعية، الاقتصادية لتلك الفئة الاجتماعية التي تحمل في زمن معين لواء التقدم التاريخي. فإدراك هذه المصالح هو وحده الذي يستطيع ان يزودنا بمفتاح لفهم المجرى الحقيقي للتاريخ "...طبعا اوردت هذه المقدمة لابرر عنوان مقالي ولكونه يتوافق مع مضمون ما صرنا اليه في النقاش انا وقاسم ..واعود للمقال والرد حيث كنت عاتبت على السيد قاسم قاسم تغاضيه عن الطروحات الجادة نحو الانزلاق في السب وجلد النظام وكان رد علي بمقال لم الحظ فيه جدية في الطرح واعود للتوضيح مرة اخرى بأنه ليس لي مشكل مع اشخاص ذكرهم و لامع اطياف المعارضة و لاازعم اني معارضا ...ولكن اعتقد ان المعارضة الافتراضية والتي لاتلتصق بالشارع و لاتقدم بدائل واقعية انما هي " الوعي التاريخي " بالمعنى الهيغلي المثالي حين يعلن في مذهبه أن الروح المطلقة لا تصل إلى الوعي بذاتها، وبالتالي الى الوجود إلا في الفلسفة اي في الفكر ذاته وهذا معنى الافتراضي الذي قصدته ..فأنت يا صديقي تتحدث من خارج تونس ولاتعيش وقع احداث اليومي ولا تعلم ما يفكر فيه الناس هنا ...ثم انك تطرح مسائل قد لا تتجاوز مجرد السب وان بدت بديهية ...فمشكلة رجل الشارع كيف يجابه غلاء المعيشة او الشغل وتوفير لقمة العيش والهجرة وتدني التعليم و...الخ . وحتى الدكتور المرزوقي ( ابن بلدي الذي اكن له كل الاحترام ) اصبح خطابه ممجوجا حينما اصبح يكتفي في كل حواراته المتلفزة بالسب والقذف دون تحليل رصين لتلك المشكلات ...لانه بكل بساطة - مثلك- يتشكل الوعي التاريخي عنده في ذهنه هو لا في الواقع او من خلال الواقع ...فالتغيير الاجتماعي لا يرتبط بمكانة شخص" مخلص للامة " - البطل التاريخي - بل يجب ان يكون فعلا اجتماعيا تاريخيا نتاج مسار تاريخي واقعي لا مجرد "فكرة مطلقة "تقفز عن الواقع ذاته .
لذا قلت لك بأن ما تطرحه مجرد عمل افتراضي ...اعلم ان الرياضيات والفيزياء فعل افتراضي لكنها ليس صوري تماما انها تبدا من الواقع ثم تجرده - وهنا الفضل لكانط الذي بين لنا ان العلوم الاكثر تجريدا تعود بالنهاية لما هو حسي -وما تطرحه انت من ثورة وتغيير كما تسميه ليس اكثر اضغاث احلام لم ترق بعد الى مستوى "الوعي التاريخي " الذي قصده هيغل .

ليست هناك تعليقات: