السبت، 13 سبتمبر، 2008

الله..الله عليك ...يا تشافيز ؟؟



ما تتصوروش قداش فرحني واطربني موقف تشافيز العظيم بامهال سفير اعظم دولة في العالم 72 ساعة فقط لمغادرة تراب بلاده .رغم اللي امريكا ما قامت بحتى فعل ضد فينزويلا ولكن تضامنا مع بوليفيا اللي طردت السفير الامريكي بسبب تدخلو في شؤونها الداخلية وتأجيج الانقسام الداخلي ودعم الحركات الانفصالية فيها .والخبر ما يوقفش هنا بل هدد تشافيز باش يقطع على امريكا البترول في صورة اعتدائها او قيامها بتدخل ضد بلادو ؟؟؟تشافيز يظهر ببدلة عادية يهدد ويتوعد اعظم دولة ...موقف يشرف الفقراء في العالم الكل موش بركة الدول الامريكية اللاتينية ...علاش احنا ما ننجموش ناخذو موقف كيما هكة وامريكا حاصلة تحت الزرسة متاعنا كيما يقولو ...تدهور اقتصادها ...غرقها في مستنقع العراق وافغانستان ...واحنا نشوفو اخواتننا يتذبحو في غزة ومحاصرين حتى مصر العربية عملت حصار عليهم اكثر ماللي عملاتو اسرائيل ..طلعت ملكية اكثر من الملك ...تمنع معونات لعباد محاصرة وجواعة ومرضى ؟؟؟وتتامر على شعب عظيم كيما شعب العراق ...اللي قاعد يموت بالكوليرا والجوع والفقر ..والديناصورات تسرقلو في خيراتو ...ااااااه يا تشافيز ...لو كنت حاكما عربيااااا؟؟؟؟انا متاكد اللي موقفو هذا باش يحرج برشة حكام عرب كيما احرجهم موقف محمد ولد فال في موريتانيا والا سوار الذهب في السودان من قبل ...خاطر مش في سبرهم يقولو لا لامريكا ...مش في سبرهم يهددو بسلاح النفط ...مش في سبرهم يحرجو اسرائيل واصدقائها ...تشافيز كسر الحصار على العراق قبل وقت ما عملها حد عربي ...تشافيز اللي رجعو شعبو بعد انقلاب مولاتو امريكا ..قاللها بالفم الملين للسفير الامريكي في تسجيل تلفزيوني شافو العالم الكل :" اذهب الى الجحيم ايها اليانكي السيء" ما قالش " طز في امريكا" بالكلام لا قاللها بالفعل ...لانو هذا موقف شعبو اللي انتخبوا ...ما ترددش والا خاف والا شاور البيت الابيض باش يعترف بابخازيا واوستيا ..والا باش يستقبل قاذفات روسية استراتيجية ......زعمة ما يحرجش هذا ملوك النفط اللي طواولهم معبيا بصناف الماكولات في رمضان وهما يشوفو اطفال عراقيين والا فلسطينيين يموتو بالجوع والمرض ...
ما نجمو نقولو كان الحوت عليك يا تشافيز ...بردتنا على قلوبنا ...

هناك تعليقان (2):

عياش مالمرسى يقول...

viendra le jour où on trouvera notre chavez...

abunadem يقول...

ان شاء الله يا عياش خويا من فمك لربي...عذرا على التاخر بالرد