الخميس، 18 سبتمبر، 2008

أعتذر لكل من ترك تعليقا ...ولم يجده ؟؟؟


فعلا أنا في غاية الحرج والاعتذار لكل الاصدقاء الذين مروا وتركوا تعليقاتهم ولم يجدوها ..بعضهم اتهمني بحجبها ومعه الحق ...انا نفسي استغربت من مدة لم اجد تعليقا في مدونتي ..وتسائلت ..ولم يتبادر الىذهني اني انا السبب ..حتى خاطبني احد الاصدقاء في الهاتف وطلب اظهار تعليقه...حين رجعت الى لوحة التحكم اكتشفت انني غيرت من دون قصد خيار ادارة التعليقات على المدونة ..والمسالة تعود بعد حجب المدونة وحين كنت بصدد اعدادها للعودة بعنوان جديد ربما لعبت في هذا الخيار عن غير قصد ...الليلة راجعت كل التعليقات وحاولت ان اجيب عليها بما في المستطاع وساعود لها تدريجيا كلما سنحت الفرصة ...عذرا مرة اخرى ...
ليست حكاية "بهامة"في التعامل مع لوحة تحكم المدونة ولكن "التنرفيز "مع الحاسوب بعد الحجب وخاصة اني اخترت خيار اللغة العربية للوحة التحكم هو ربما الذي اوقعني في الخطا ....
مرة اخرى اعتذر وسامحوني
واني لا احجب تعليقا ؟؟؟ لمن اساء النية ؟؟
في الاخير يقول جيل دولوز "ان الذين احبهم لا اوظفهم ولكني اضعهم بين ظفرين " وانا اقول ان الذين اختلف معهم لا احجبهم ولكني اضعهم بين ظفرين "؟؟؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

taha يقول...

المرة هاذي هاني باش انسامحك يا خرباش ورد بالك تعاودها...مفهوم....ههههها.
ويلزمك تعرف اللي مارست علينا عنف رمزي بلغة علم الاجتماع:
الحقران= عنف رمزي
هاني باش انقيدها في الدوسي امتاعك وباش انسامحك...وشالله الجماعة ايسامحوك هاهو الى حد الان ما جاء شيئ ربّي يسترك من الجماعة لمرمضنين خاصّة...

abunadem يقول...

مايسالش قيدها علي