الأحد، 13 جويلية، 2008

آلو الحماية المدنية ...موجودة ديما : من قال ان التدوين لا يغير شيئا من الواقع ؟؟؟


بعد اللي كتبتو في تدوينة سابقة على حريق في دوز وبعد ماصار من بعد ...استجابت السلطة الجهوية ممثلة بالسيد الوالي في قرار مستعجل بتسخير سيارة اطفاء قارة ومركزة في دوز مع 3 اعوان حماية قارين مقرهم مبدئيا في ادارة الحماية بالمكان واعطاء الاذن بالشروع ببناء مقر دائم للحماية المدنية اللي اعطات فيه البلدية اسناد رسمي لفرقة الحماية وتنجم تشاهد الاعوان مشكورين كل يوم يقوموا بصيانة الشاحنة وتجهيزها واعدادها لاي طارئ وهذا موقف نثمنوه ونباركوه .بالمناسبة ساهمت البلدية باعادة بناء الحانوتة المتضررة وهي على وشك الانتهاء .
هاني مش ديمة ننقد ونسب ...اما كي يلزم نقولو كليمة حق نقولوها ؟؟؟؟ نسموا الباهي باهي ؟؟؟ والخايب خايب زادة ؟؟؟
باهي ساعات هزان وذنين القفة ....اما في الصحيح ؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

brastos يقول...

ايجابي انّو الواحد ما يكونش عدمي و منغلق .. يعني ينقد لاجل النقد و يرفض لاجل الرفض .. و من الحكمه انّا نقولو للي احسن :احسنت و للي أساء : أسأت
لكن من جهة اخرى ثمّه مسائل لا يمكن جعلها تمر هكذا .. كيما في الحاله هاذي ، إذ اعتقد انّو قرار كيما هاذا : تسخير سيارة اطفاء قارة واعوان اطفاء قارّين الخ ماكانش يلزم ننتظرو نشوب حريق بالكامل باش نوفّروه .. من المفروض كيما لا تخلو اي معتمدية و الا قرية مهما كانت صغيرة من الشرطة و الحرس و غيرها من تشكيلات "الامن"ـ ..كذلك تشكيلات الحماية المدنية و الاطفاء ... من اساسيات و ضروريات اي تجمع سكني

abunadem يقول...

brastos
vous avez raison il n faut pas etrela tete ferme on donne ce qui a cezare a sezare et a dieu ce qui a dieu