الاثنين، 21 جويلية، 2008

سليم بوخذير اخيرا ....حر ؟؟؟؟

علمت عن طريق البلوقسفير انه قد تم اطلاق المدون سليم بوخذير يوم 21 جويلية كما صرح بذلك " صحافيون بلا حدود " وهو خبر اذ يثلج صدر عائلته وعائلة كل الاحرار فانه لا بد من القول بان الحملة التي اطلقها المدون سامي بن غربية على الانترنت وشارك فيها عدد من المدونون والضغط الذي مارسه المجتمع المدني قد ساهم في التعجيل باطلاق القلم الحر سليم بوخذير .
وهو خبر قد يعني الكثير نحو انفراج سياسي واجتماعي بعد احداث الحوض المنجمي واعتراف السلطة باخطائها ورغبتها بالتجاوز خاصة وانها على ابواب مؤتمر التجمع الذي ينتظر ان يستقطب الراي العام الوطني والعالمي نحو تونس .وهو ما يدفع الى معاودة الطلب بخصوص عودة رفات شهدائنا الثمانية الذين ما يزال يحتفظ حزب الله برفاتهم باعلام تونسية كما عرضت لها قناة المنار .وهو ما يدعو الى التعجيل بتسوية عودتهم وتفويت الفرصة على الكثيرين بالسمسرة بهم ...؟؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

3amrouch يقول...

اولا شكرا ليك اخ ابو ناظم على هاالخبر الممتاز
تهانينا الحارة للسيد بوخذير
الحمد الله عليه
لكن شخصيا كنت نفضل انو لو كان رفض ذلك وكمل المدة احسن
علاش نقول هكة؟
لانو مامزال كان اربع شهر يعني تعدى البرشة ومزال الشوية وكان جيت في بلاصتو وموش كلام راو راني رفضت الخروج وقعدت على ان اعطيهم وخاصة الحكومة الظالمة فرصة تبيض وتبرير افعالها على حسابي
يعني هو مظلوم وتلفقتلو تهمة باطلة لكن بهال شبه مزية يخرج النظام كانه صاحب فضل عل صحافي خرج عن الصواب واعتدى على عون امن ولكن سماحة النظام وعدله ارتت حط العقاب والافراج عنه يعني بلغة اخرى هو كون عذرية جديدة واصبح صاحب فضل ومزية
عاد هو صرف صرف يرفض الخروج والا يخرج لكن مع شطب التهمة الملفقة من البطاقة عدد ثلاث وهكذ تكون تضحيتو مامشاتس خسارة
لكن من ناحية اخرى خلينا واقعين ونقول مايحس الجمرة كان الي يعفس عليها والكلام متاعي ساهل ام تطبيقو صعيب خاتر نهار في حبس تونس بعام البرة ولذا مبروك مرة اخرى للسيد بوخذير

نعاودو ونقول انو هذا راي الخاص وعبرت عليه لاثراء الحوار وتبادل وجهات نظر

abunadem يقول...

اهلا عمروش
اولا لا شكر على واجب
ثانيا المسامح كريم ميسالش اش نحبو احنا الا انفراج الامور وتجاوز الماضي نحن مع عفو تشريعي عام وعلاش لا يا عمروش ما تكونش حملة تدوينية من اجل العفو التشريعي العام ..نحبو الناس الكل تروح لديارها فارحة ؟؟؟