الخميس، 24 جويلية، 2008

بمناسبة عيد الجمهورية لم لا حملة تدوينية من اجل العفو التشريعي العام؟؟؟

لم لا عودة كل المساجين الذين سجنوا من اجل ارائهم خاصة ونحن على ابواب انتخابات في 2009 وانفتاح تونس على فضاء اورومتوسطي صار امرا واقعا لماذا ننتظر المناسبات للافراج عن من قضوا العقوبة او كادوا ؟؟لم لا عودة للميثاق الوطني ؟؟؟والانفراج السياسي والاجتماعي حتى نأمن البلاد من شر ظلم العباد ؟؟؟
ادعو الاخوة المدونين قبل عيد الجمهورية الى المشاركة الفعالة في هذه الحملة من اجل ان يعود كل مسجون الى ابنائه وكل شهيد الى ذويه وثرى بلده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك 6 تعليقات:

Zied يقول...

kol marra nji ncommenti andek ya abunadhem tsirli mochkla fil browser..brabbi chfli hall !
Sinon concernant el post: je dirais chkoun houa sejin erray ou chkoun houa el terroriste ?
ou bi hedha el sou2el nkhammem fil jema3a el joudoud mte3 Slimane and co !
Ana yodhorli el hkeya hedhi mte3 el 3afou! zayda ! ou el hakem 9al la men heek el 3am ou el mou3ardha ma 3adech jebdet aleeha men modda tweela !

Hayy يقول...

Howa el hakem kal lé 3arfin, ken jé kal eyy on ce post n'aurait pas eu de raison d'etre :)

3amrouch يقول...

الجزائر طاحت فيها ارواح وناس قتلت بعضها ورغم هذا جاء شكون اخذ مهمة الوفاق بشجاعة ونجم انو يفض الازمة ولو نسبيا وصار على مااتفكر استفتاء في المصالحة وتم الامر وصدر عفو عام لكل من سلم سلاحو وهبطت الناس من الجبل
واحنا في تونس ماصارش الربع الي صارلهم ولتو مانى حابين نجبدو الموضوع
زياد
خلينا نحكيو على الي عندهم عشرين سنة واكثر مربوطين هذ الشيء العاجل هذوما ناس لازمها تخرج دون قيد ولاشرط
بعد عشرين سنة مازلت تحب تعمللهم قائمة وتشوفهم لانه قائمة ينتميو
نقرا المرة الي فاتت واحد خلى بنتو جنين في بطن امها وتو جات تزور فيه وعمرها ثمانية عشرا ربيعا .....تخيلها لحكاية في مخك قبل ماتبدى تنظر وتخمم تعمل جرد شكون سجين راي وشكون سجين حق عام.
ناقد
انا معاك امى راهو ماشدينا من عيد الجمهورية كان الاجازة ووحكاية عطلة نهاية اسبوع طويلة ههههه

Sofiene Chourabi يقول...

انا موافق. تنجم تعمللنا لوقو بالمناسبة؟

غير معرف يقول...

و المعارضة آش خليتلها
عندهم 50 عام شادين هالقلم خليهولهم ربي عاونهم
أحنا موش طالبين السماح طالبين يطلبوا منا السماح
هذا هو الفرق

abunadem يقول...

هذه دعوة لبرباش او مصعب باش يعملونا لوقو للحملة كان ممكن