الاثنين، 4 أوت، 2008

عودة الحرس القديم ؟؟؟؟

المفاجأة التي انتهى اليها مؤتمر التجمع الاخير هي بلا شك عودة ما سمتهم جريدة الحياة اللندنية " الحرس القديم " وتعني بهم مجموعة من الوزراء القدامى الذين تم استبعادهم في فترة سابقة من دائرة الحكم او الذين لم تسند لهم حقائب بشكل رسمي وعادوا هذه المرة وبقوة ضمن تشكيلة اللجنة المركزية للتجمع وهم رئيس الوزراء السابق حامد القروي وسلفه هادي البكوش وخلفه محمد الغنوشي ورئيس الوزراء أيام بورقيبة رشيد صفر والأمين العام السابق للجامعة العربية الشاذلي القليبي، إضافة إلى الأمين العام لوزارة الخارجية في العهد البورقيبي طيب السحباني ، و عبدالوهاب عبدالله ، على رغم كونه عضواً في المكتب السياسي للحزب وناطقاً باسم المؤتمر الذي عقد تحت شعار «مؤتمر التحدي».
وهو ما يطرح اكثر من سؤال حول المغزى من عودة جيل " المؤسسين" والذين تم الاستعاظة عنهم في التسعينات بجيل " التكنوكراط " .فهل التحدي يعني التخلي عن جيل التنظير والمعرفة الى جيل الخبرة والتجربة ؟؟لمواجهة تحديات المرحلة القادمة على المستويات الاقتصادية والقانونية والاجتماعية خاصة وان هذه المرحلة تتسم بتفاقم ازمة اقتصادية عالمية تفتح على بلادنا اكثر من ملف كالتشغيل وغلاء المعيشة والشراكة ...
كما انها مرحلة قد تطرح رهان الديمقراطية وفق طروحات غربية تتلائم مع اتفاقات الشراكة والمشروع المتوسطي واقتصاد السوق والاندماج في المنظومة العالمية باقل الخسائر والتكاليف ...وهي ملفات كانت حاضرة في لوائح المؤتمر واعتقد ان تطبيقها قد يتطلب خبرة ميدانية اكثر من معرفة نظرية وقد تكشف لنا الايام القادمة تحويرات وزارية تعكس هذه التوجهات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.
فهل سيكون هؤلاء بحجم التحدي ؟؟؟

هناك 3 تعليقات:

Big Trap Boy يقول...

حسب رأيي الجماعة هاذم متاع الحرس القديم ما رجعوش على خاطرهم من أصحاب الخبرة وإنّما على خاطرهم من المختصّين في ضرب البندير الثقيل والعشوائي

أسعدني إبعاد بعض الوزراء إلّي نحترمهم شخصيّا من دائرة اللجنة المركزية على خاطر بلاصتهم ماهيش مع الهوكش هاذم

أرابيـكا يقول...

الرجوع الى الاصل بحث عن التجديد في وسائل التهليل والتطبيل الناس خبرة في المجال ومن مؤسسي منتجع القطيع ربي يعينهم ويلقاو افكار نيرة للتحديات الجديدة

abunadem يقول...

ماو كلام صحافة لازم يتقال اما الناس تعرف علاش رجعو .في مجتمعاتنا المتخلفة يا بيغ ما ثمة حد شاد بلاصتو الصحيحة .اما العباد هاذي عندها خبرة في معالجة الازمات بطريقتهم طبعا .مثلا الهادي البكوش من الجيل المؤسس للدستور ويظهرلي جاء وقت يستحقوه توة .
ارابيكا:
التطبيل وحدو توة ماعادش يحل الازمات وهوما عارفين هاذا .هاكه علاش نرجعو نصلحو الساس اللي بدا ياكل فيه السوس بسيمان الخروبة ؟؟؟؟؟؟؟