الاثنين، 4 أوت، 2008

يدافع عن حقه في البراءة بالاضراب جوعا حتى الموت ؟؟

خبر مؤلم الذي قرأته على الانترنت عن شاب من دار شعبان الفهري قرر الدخول في اضراب عن الطعام لمدة 68 يوم من اجل الاعتراض على اتهامه زورا في قضية اعتراض شخص وسلبه مبلغ 70 دينارا وطيلة هذه المدة ظل موقوفا دون تدخل يذكر من هيئات المجتمع المدني على الرغم من ان الايقاف يستوجب توجيه التهمة وتثبيتها او نفيها في اجل لا يتعدى 3 اشهر من تاريخ الايقاف الا ان الشاب انيس بن عبد السلام خير ان يناضل بجسده ويخوض ارقى شكل للدفاع عن حقه في الحرية والحياة بالاضراب عن الجوع الا ان تدهور صحته بعد هذه المدة سارع بوفاته ...وصيته الاخيرة كانت لوالدته بان تسامحه وانه برئ من تلك التهم ....
انيس لم يكن متسيسا ولا نقابيا ولا حتى مثقفا ...بل عامل يومي ...فقير ...لم يعلمه احد كيف يناضل ...لم يعلم ربما بما حدث في الحوض المنجمي ...ولا بنضال بعض الذين اطردوا من التعليم وخاضوا مثله نضالا من اجل الحياة ...ولم يكن من اتباع الشابي ..ولا المرزوقي ....و لا ..لا ...ولكنه تعلم بالفطرة انه لابد ان يدافع عن حقه في الحياة والبراءة بكل ما يملك من وسيلة ...وعرف بحسه الغريزي ان الحياة شريفة نعيشها او لاتكون ؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

Big Trap Boy يقول...

للأسف يا أبا ناظم، نحسّو في بعض الأحيان أنّو لازم يكونو عندك "الأكتاف" ضمن مؤسسات المجتمع المدني والمعارضة باش صوتك يتسمع ونضالك يأخذ تأشيرة الشرعيّة

الحقيقة ما عنديش علم بحكاية الشاب هذا ولكن إذا كانها صحيحة فهي مؤسفة جدا

الله يرحمو

abunadem يقول...

ممكن يا بيغ اما راك اكيد سمعت بالشاب اللي بقى عامل اضراب لما يزيد عن العام قدام سفارة سويسرا خاطر طردوه من الخدمة وما وقف معاه حد والناس الكل تشوف فيه كل يوم ويظهرلي زادة مشكلتو لتوة ما تحلت .رغم اللي حكات عليه قناة الحوار التونسي والموقف وووو