الأربعاء، 14 ماي، 2008

الى من يهمه الامر: 15 ماي يوم التدوين من اجل فلسطين ؟؟


ليس المهم ان نكتب ولكن الاهم ان نتذكر
كتب هذه الدعوة مناضلا من خارج التدوين
عن استذكار يوم من اجل فلسطين
في ذكرى نكبتها الستين
بعد ان باعها العرب وقبضوا ثمنها طحين
وجعجع باسمها الثقفوت والمثقفين
وتمخض جبلهم فانجب فأرين فأر للصحافة وثن للسياسيين
فلم يبق لكم في فهمها الا التدوينننننننن

اتفق جمع من المدونين على شبكة الانترنت على جعل يوم 15 ماي يوما للتدوين عن فلسطينblog about Palestine Day لان هذا اليوم يصادف الذكرى 60 للنكبة , وقد أعجبتني هذه الفكرة رغم بساطتها وأحببت أن أكون احد المشاركين فيها . كما إنني من هذا المنبر الحر اطلب بكل لطف من الإخوة المدونين التجاوب مع هذه الدعوة لما فيها من خير ظاهر وباطن يشمل فلسطين وباقي أقطارنا العربية , ذاك إن الانخراط في هذه الدعوة دليل على التضامن وان كان ذلك بصفة الكترونية أي بأضعف الإيمان وهو يعطي أملا بان عملية التضامن قد تتجاوز في المستقبل هذا الشكل الالكتروني إلى أشكال أخرى أكثر عملية وفعالية . كما أن إنجاح عملية هذا التضامن الالكتروني مع فلسطين اليوم معناه إمكانية التضامن مع شعوب عربية أخرى تعاني من ويلات الظلم والاستبداد في يوم أخر قريب.
على كل إنها فكرة رائعة وقد تفطن الإخوة المدونون في مصر لجدواها خاصة في الدعوة الأولى إلى الإضراب تضامنا مع عمال المحلة , وقد تفطن النظام المصري إلى هذا الخطر الالكتروني أيضا فشن حملة شعواء على كل المدونين الحاملين لأحلام ومعاناة شعب مصر. مرة أخرى ادعوا كل المدونين الشرفاء أن يكتبوا عن فلسطين بحلوها ومرها , أن يكتبوا عن المجازر الصهيونية , عن قتل الرضع , عن معاناة أهلنا في غزة , عن نقص الغذاء والدواء ,عن التواطىء العربي والصمت العالمي . أن يكتبوا عن بطولة أشبال غزة وشيوخها عن بسالة نسائها وصبر رجالها, أن يكتبوا عن هذا الجيل العربي الأبي القادم من فلسطين, جيل لا يعرف الانكسار أو الهزيمة, أن يكتبوا عن كل شيء في فلسطين السليبة. إن كتاباتكم العفوية الحبلى بكل الأحاسيس النبيلة تحمل الكثير من معاني الصمود والنضال وهذا ما نحتاجه لتجاوز هذا العصر العربي الحزين. املؤا مدوناتكم اليوم من اجل فلسطين وقد نختار يوما أخر من اجل مصر وأياما أخرى من اجل بقية العرب ولتكن هذه الأيام سنة حميدة في النضال والتضامن الالكتروني.
محمد العيادي – ناشط نقابي وحقوقي

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

je n'ai pas de blog mais de tout coeur, je suis avec la Palestine.L'anniversaire de la Nakba est celui de notre Nakba coillective.Si je t'oublie Jérusalem...

abunadem يقول...

و هذا اضعف الايمان ؟؟؟
شكرا للزيارة