الأربعاء، 7 ماي، 2008

الحركة الاحتجاجية في الحوض المنجمي ...تزف شهيدها الاول ؟؟


خلال وقفة احتجاجية نظّمتها مجموعة من المعطلين عن العمل في قرية "تب الديت" بالمناطق المنجمية غرب مدينة قفصة قتل الشاب هشام علايمي الذي يبلغ من العمر 26 عاما وهو متعلق باسلاك الكهرباء القوية التدفق والمعدة لتشغيل مغاسل مناجم الفسفاط بعد ان قطع عنها التيار مهددا بقتل نفسه ان حاولت السلطات اعادة تشغيلها في محاولة احتجاجية منه اسماع صوته بضرورة تشغيله علما وان مجموعة كبيرة من الشباب كانت تتجمع من مدة للغرض نفسه .ولكن فجأة اندلع التيار وارداه قتيلا ولم يتسنى معرفة المسؤول عن اعادة التيار بعد ان اذنت السلطات القضائية فتح تحقيق في الموضوع .ويذكر شهود ان الشاب ظل صريعا ملقى في المكان من الساعة 9 صباحا الى الثالثة بعد الظهر حين قدوم الدفاع المدني وحاكم التحقيق الذي باشر رفع الجثة ومعاينتها .








هناك تعليقان (2):

HNANI يقول...

باش نحكي علي المجرم المباشر
الشخص إلي رجّع الضو هو المسؤول علي موت الشاب المسكين الله يرحمو... هو القاتل... هو المجرم... يلزم محاكمتو ... هذا حيوان وما عندوش غرام من الإنسانية..
ماتقولوليش عرفو أمرو و هو عبد مأمور، لأانو كان ينجّم يقول لا مانرجّعش الضو...ماهوش يخدم في الجيش...
الله غالب

Bel Malwene يقول...

هذا هو إرهاب الدولة بعينه ... الله يرحمو هشام و يصبر أهلو