الأربعاء، 28 ماي، 2008

حتى في التدوين ...ثمة باااارشة طحين ؟؟؟؟

والا اش لاز حمة يجبد في الموتى والناس اللي ماتت من اجل تسمع اصواتها واللي هوما ماتوا موتة اشرف مليون مرة من واحدة ماتت ضحية نزوة عاطفية؟؟؟ والا اش جاب لجاب ؟؟؟ هشام مزمر ولد شعب عاش يحلم طول عمرو بخديمة شريفة تسترو هو وعايلتو وقبل يموت موش انتحار والا نزوة ؟؟؟ ولكن باش يقول للعالم انو مازال في ها البلاد البطال والمزمر والفقري واللي يحلم باش يتعشى ؟؟؟اما ديانا تولدت وفي فمها مغرفة ذهب وغرقوها في قصر باكنغهام في الذهب والحرير وما عمرها تعرف والا سمعت على حاجة اسمها الفقر والميزيرية ؟؟ ومع ذلك والناس الكل تعرف كيف ماتت ؟؟؟ ثمة مثل صيني قديم يقول " اللي يموت من اجل روحو يموت اخف من ريشة اما اللي يموت من اجل قضية يموت اثقل من جبل " ؟؟؟ .
الموت مش حكاية لعب ولكن كيفاش تختار تموت ؟؟ اللي يعمل اضراب جوع من اجل قضيتو ( كيما الاساتذة الثلاثة اللي طردوهم وقريب يموتوا ) واللي يختار يفجر روحو من اجل قضيتو زادة ( لانو ما عادش عندو ما يقاوم بيه كيما في فلسطين ) واللي يختار يركب في فلوكه ما تحملش 5 انفار مع 50 واحد يحرقو لطاليا من اجل خدمة شريفة واللي يختار يشد الضوء بيديه ( كيما المرحوم هشام) كلهم اختارو الطريق الاصعب للموت واللي سميناه الموت الثقيل . اما اللي يموت في حادث مرور قضاء وقدر كيما تقيدلو في شهادة الوفاة فهذاكة مات موت خفيف . وهذا معنى الفرق بين الشهيد والوحيد .....
وبعدين تجي عباد وتقولك يتشعبط ( وهذا الكلام الرسمي متاع الخشب والبلوط ) لا ويريتهم وقفو عند ها الحد يرجع يعتذرلك على ما قال ويقولك انا نحب تونس ؟؟؟؟
توا الوطنية يعلموهونا امثال نادر وها الدمى متاع الشمع اللي تسيل فيسع في الضوء على خاطرهم يحبو كان الظلام ....
والا توا نعتبرو ديانا مثلنا الاعلى في الحياة والا " ايقونة الحرية " والسلام خاطرها تصورت مرة تبوس في وليد اسود ؟؟؟
زايد اللي ما يستحيش يقول اش يحب ...وراهو حتى الطحين بدا خدمة تجيب بااارشة ...خاصة اليوم ثمن "الطحين " بدا يشوششششط ؟؟؟ القومية اللي ضربوا مع فرنسا لتوا ياخذوا في شهرية وامتيازات واللي شدوا الجبال وقاوموا الاستعمار ...اكيد ندموا على دروس الوطنية اللي باش يعلمهالهم سي نادر وامثاله ؟؟؟ والشيء من مأتاه لا يستغرب .
هاذوم اللي قال فيهم الشاعر الشعبي علي بن عبد الله القصري : من قصر قفصة .
لا من رقد ارتاح ****** والا اضرب بزوز ع البزول
ولا عيشة البطاح *****زمان ان بدا فيه الجران يصول
احييه عمري راح ***** مع جيل نلقاهم عزا وطبول ؟؟

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

ديانا قدّمت اعتذاراتها صحيح عملت عملة باش تقعدلها تاريخ خاصّة أنو المدونين لكل خدمولها ضوء أكثر من الّي خدموه لهشام تستاهل لكنو اعتذار فيه برشة تهجم على ناس أخرين و الّي فيه طبّة ما تتخبّى
romdhane

abunadem يقول...

جا يطب فيها اعماها .حتى في الاعتذار زاد خمجها