الجمعة، 2 ماي، 2008

اخيرا سامي الحاج طليقا...والحرية لتيسير وبوخذير وفرحان؟؟؟؟


بعد زهاء السبع سنوات في معتقل غوانتانامو ومن دون توجيه اي تهمة رسمية له وبعد ضغوطات عديدة ومتواصلة من مؤسسات المجتمع المدني الدولي ومن قناة الجزيرة ومن المنظمات الحقوقية العالمية اطلق سراج الصحفي السجين سامي الحاج وتسلمته السلطات السودانية في غياب مشروط لقناة الجزيرة .وليس لنا الا ان نهني اهل سامي واصدقاءه وزملائه في قناةالجزيرة ( وكنا قد خصصنا تدوينة شعرية له انظر هنا ) .وندعو كل المؤسسات والهيئات الحقوقية والدولية مواصلة الضغط من اجل اطلاق سراح تيسير علوني المعتقل في اسبانيا والصحفي الحر سليم بوخذير المعتقل في تونس والمدون السعودي فؤاد فرحان وكل سجناء الراي والصحافة الاحرار الذين اثبتوا بنضالهم ان طريق الحرية لهذه الامة ليس مفروشا بالورود ولا ياتي من الكراسي الدوارة بل بالفعل الجاد والحقيقي من اجل تغيير المشهد الاعلامي والثقافي العربي المتردي ...
فالى الامام

هناك تعليقان (2):

HNANI يقول...

أسعد خبر سمعته: مبروك لسامي الحاج و لكل من ساعدو و لكل الأحرار و تحيا الحرية و العاقبة للوخيان لخرين

Bloton يقول...

Foued a été libéré il y a quelques jours: http://www.alfarhan.org/archives/175