السبت، 24 ماي، 2008

حكاية فيلم....... ثقافي ؟؟؟؟؟؟؟؟


كان يجالسها على الرمل في يوم ربيعي جميل كان المشهد سورياليا كانت تكتب اسمه بلحمها على خطوط الرمل فجاة ينقلب المشهد ليستحيل الاشتهاء رغبة ايروسية جامحة يتحول الهدوء الى عاصفة من الاشتهاء يلقنها همس الشفاه الواله ذاب شوقا في زهر رحيقها وماكان له من الشوق الا الاسم وما كان لها من الزهر الا ذبولها* .هذا المشهد جسده فيلم ثقافي قصير راج اخيرا بين اجهزة المحمول للشباب بيننا لكننا اكتشفنا انه ليس الوحيد فقد تسابقت الصبايا لابراز انوثتهن الى كاميراهات اجهزة الهاتف المحمول تيمنا او تقليدا لمن اصبحن بفضله نجمات تلفزيون يتسابق الملايين اليهن شيوخا قبل الشباب .جاء احدهم شيخا في ارذل العمر الى صديق لي يعمل في محل لاكسسوارات الهاتف المحمول وطلب منه ان يحمل له على جواله بعض الكليبات الساخنة لكنه اعترض بان ما وجده لا يشفي غليله فهو لا يريد صورا لهيفاء او اليسا او نانسي او حتى نجلاء انه يريد كليب زهرة .رد عليه بأنه لم يسمع بفنانه بهذا الاسم فإنتفض كالجمل الهادر لعلمه انه يستبلهه .وهذا تلميذ في احدى الاعداديات يوزع صورها على اقرانه مقابل دريهمات .
هل اصبحنا بهذا الرخص ؟ هل اصبح لحمنا رخيصا لهذا الحد ؟
ام ان المجتمعات المغلقة لا تنتج الا انقلاب القيم والمفاهيم ؟
اعلم ان هذه الافلام تروج بكثرة بيننا اليوم والاخطر ان تصل ابنائنا وبناتنا في المدارس وبين الكراريس ؟
وعلى المجتمع ان يواجه هذه الظاهرة لا بالحياء المنافق بل بالمواجهة الشجاعة ؟
ولم لا بتلقين ثقافة جنسية صحيحة واعية ؟؟؟؟؟
--------
* فيلم ثقافي صور على كاميرا هاتف محمول ابطاله شخصيات محلية؟؟؟

هناك تعليقان (2):

Da7dou7a يقول...

wallahi ya3tik essa7a
in7itat a5lé9i
5asssatan ki ywalliw uetbédlou fi 7wéyej kinhaka
ama maw lézem nchoufou lassbéb chneya!!
el kabt wel mamnou3
wma3rouf annou edha8t youwalledou el infijar donc...
wchkounou elli bich ya3melha etha9afa eljensiya?? Rajel tounsi :)??? mandhonnech

abunadem يقول...

uعندك الحق الكبت يولد الانفجار اما ما نتصورش كانو كبت يا دحدوحة خاطر كان ينجم يعملو مع بعضهم اش يحبو من دون تصوير .واهنا نتصور انو التصوير ما يتفسر كان بحويجة واحدة هي الرغبة في ابراز فحولة الراجل باش يظهر قدام صحابو كونو هو بطل في الامور هاذية وهنا تجي حكاية الوعي خاطر حتى القورة اللي يصورو في حاجات كيما هكة ثمة مؤسسات ترعاهم وتصبلهم فلوس برشة يعني تمثيل كيما قال عادل امام في عنتر شايل سيفه اما هاذومة في مجتمع رجولي متخلف ومحافظ في مقابل اشنوة تقبل طفلة على روحها تتصور ويشوفها خوها وبوها وووو
والنهاية شنية هوكا موقفين في الحبس ؟؟؟؟والراجل خسر خدمتو وهي خسرت عرضها .انا مانيش ضد العلاقات الجنسية اما تكون في اطار مؤسس وضيق .وهنا يجي دور الوعي اللي حكيت عليه .
واللي جبد عليه عماد حبيب في بوست قديم في مدينة العلوم في فرنسا كيفاش يربيو في اولادهم على الوعي بالممارسة الجنسية موش المنع ؟؟؟؟؟