الثلاثاء، 13 ماي، 2008

كم نحن بحاجة الى اعادة كتابة تاريخنا ؟؟؟


علمنا ابن خلدون ان التاريخ ليس مجرد اخبار بل هو في باطنه نظر وتحقيق وعلمتنا الاحداث ان من لا تاريخ له لا هوية له .وعلمتنا الوقائع في تونس الحديثة ان تاريخنا قد كتب وفق تصورات اصحاب السلطة فتاريخ الحركة الوطنية كما درسناها في الثانوي قد حرفت او حذف منها ما لا يخدم اصحاب القرار فالحركة اليوسفية او حركة لزهر الشرايطي قد اعتبرت مجرد حركات تمرد ضد سلطة الدولة الوطنية بل حتى اسهامات الثعالبي لم تزد عن كونها ارهاصات لتصور نظام وطني بنموذج تقليدي لم يكن يستسيغه الزعيم بورقيبة وليس الزيتونيون او الحركة الطلابية او مجموعات افاق والعامل التونسي في الستينات سوى علامات مشخصنة عن حالات تمرد معزولة اعتبرت مجرد ارهاصات انتلجنسيا قافزة عن واقعها ومرفوضة منه ( حسب المنطق البورقيبي ) ما شرع لبورقيبة محاربتها بل واجتثاثها من التاريخ ذاته.ولعل محاولات اعادة كتابة هذا التاريخ بعد 7/11/1987 وبعث لجنة تفكير لاعادة كتابة تاريخ هذه الحركة وبعث معهد عالي لتايخ الحركة الوطنية لم يف بالغرض او يفي بغرض اصحاب القرار الجدد ولان التاريخ ملك للشعب وحده وهو من يكتبه ويصنع احداثه فكان لابد من قراءة محايدة وموضوعية للتاريخ تعطي ما لقيصر لقيصر وما لله لله كان في هذا السياق بعث مؤسسة التميمي التي قدمت شهادات حية لمن كانوا اصحاب قرار في احداث عرفتها البلاد .ولكني انوه في هذا السياق بمحاولة المؤرخ الشاب عدنان منصر ببعث مدونتين تحاولان سد الثغرة في احداث تونس الحديثة اقليميا ودوليا
المدونة الاولى تونس التاريخ
tunisiehistoire
على الربط التالي
http://tunisiehistoire.blogspot.com/
وهي مدونة جادة وجديرة بالمتابعة تهتم كما يشير الى ذلك الباحث
"tunisiehistoire est un blog où sont publiés certains de mes articles relatifs à l'histoire contemporaine de la Tunisie ainsi que des articles de presse."
وتتضمن اضافة لمقالات الباحث حول بعض المسائل مؤلفات وكتب ساهم فيها الباحث او كانت جهد عمل اكاديمي قد تنير الضوء حول ما اظلم من تاريخنا نذكر منها
*كتاب استراتيجيا الهيمنة - الححماية الفرنسية ومؤسسات الدولة التونسية
* كتاب دولة بورقيبة - فصول في الايديولوجيا والممارسة
*المقاومة المسلحة في تونس - في جزئين
اضافة لمؤلفات اخرى جديرة بالقراءة ككتاب عن الحركة اليوسفية
المدونة الثانية تونس الوثائق
tunisiedocuments
على الرابط التالي
http://tunisiedocuments.blogspot.com/
وهي مدونة مكملة للاولى تهتم بتجميع الوثائق التي تخص الحركة الوطنية زمن الحماية وبعدها في علاقتها بحركات التحرر في المغرب العربي موجهة الى التفاعل الاكاديمي .
تهتم كما يشير الى ذلك صاحبها
Ce blog est en cours de construction, il sera consacré à la publication de documents relatifs à l'histoire contemporaine de la Tunisie, de l'Algérie et du Maroc, que nous mettons à la dispositions des collègues enseignants et des étudiants chercheurs. il va de soit que, pour les textes traduits, il est "préférable" de citer le nom du traducteur !!!
.. نشر فيها الباحث بعض وثائق نادرة للامير عبد القادر الجزائري وجول فيري
فشكرا لهذا الجهد ودعوة الى التفاعل الجدي مع هذه الوثائق والاثار املا ان تردم فجوة ما تزال تتسع بين تاريخنا و تاريخنا الذي لم يكتب بعد ؟؟

هناك 3 تعليقات:

sangoura يقول...

je voulais juste dire que la fondation temimi malgré tous les obstacles qu'elle a rencontré a tout fait pour montrer ou du moins essayer de montrer la vraie histoire de la tunisie et que tous les livres qui ont été écrit dans ce sens ont été soit sensurés soit ont eu la permission d'etre publié mais apres un bon bout de temps .

the knight يقول...

L'histoire est écrite par les plus forts...
Donc elle est loin d'être la vraie vérité

abunadem يقول...

وطني علمني ان حروف التاريخ مزورة حين تكون بدون دماء" مظفر نواب